تلقيح الأطفال في المغرب ضد كورونا يثير جدلا واسعا بين مؤيد ورافض‎
آخر تحديث GMT 23:04:55
المغرب اليوم -

تلقيح الأطفال في المغرب ضد "كورونا" يثير جدلا واسعا بين مؤيد ورافض‎

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تلقيح الأطفال في المغرب ضد

بتلقيح الأطفال ما بين 12 و17 سنة
الرباط- المغرب اليوم

تمضي مجهودات وزارة الداخلية، بالتنسيق مع وزارتي التربية الوطنية والصحة، قدما في تنزيل الخطة الصحية المرتبطة بتلقيح الأطفال ما بين 12 و17 سنة؛ إذ من المرتب أن تنطلق العملية بشكل رسمي يوم الثلاثاء المقبل وتشمل جميع مناطق المملكة.

وفي الوقت الذي رحبت فيه جمعيات المجتمع المدني والفعاليات التربوية بقرار السلطات تلقيح الأطفال والتلاميذ من أجل حماية الصحة العامة، تنظر أطراف عديدة داخل المجتمع بعين من التوجس إلى هذا المخطط، في ظل غياب نتائج الدراسات السريرية والعلمية الخاصة بهذه الفئة.

وتتساءل فعاليات مدنية حول التأثيرات المحتملة للقاحات على صحة الأطفال، خاصة وأن مناعتهم ضعيفة، لكن أعضاء من اللجنة العلمية أكدوا فعالية اللقاحين سينوفارم وفايزر في عملية تطعيم الأطفال من أجل الحفاظ على صحتهم وصحة محيطهم الاجتماعي.

وعبرت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب عن رفضها لخطوة تطعيم الأطفال ما بين 12 و17 سنة، مبرزة أنها تجهل التأثيرات المحتملة للقاحات على صحة الأطفال، وشددت أثناء تقديمها للبرنامج الانتخابي للحزب على أن “مناعة الإنسان قوية يمكن أن تواجه أي فيروس بدون الحاجة إلى اللقاح”.

وستكون الأسر المغربية الرافضة للتلقيح مجبرة على تعليم أطفالها عن بعد؛ إذ قررت وزارة التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني اعتماد نمط “التعليم الحضوري” في المؤسسات التعليمية التي تم تلقيح جميع تلاميذها.

وأكد سعيد عفيف، عضو لجنة التلقيح، أن تلقيح الأطفال يدخل في إطار الاستراتيجية الوطنية للحفاظ على الصحة العامة، مبرزا أن “لقاحي فايزر وسينوفارم لا يضران بصحة الأطفال”.

بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحماية المستهلك، قال: “ليس هناك احتمال تغيير جيني في ما يخص لقاح سينوفارم، لأن طريقة إعداده كانت تقليدية”، متسائلا: “ما هي المعطيات التي بنت عليها اللجنة العلمية قولها بأن اللقاح غير مضر بالأطفال؟”.

وأوضح الخراطي، في تصريح أن “هناك توجها رسميا لإجبار المواطنين على أخذ اللقاحات”، مشددا على وجود “غموض يكتنف هذه اللقاحات والمواد الحيوية التي تتكون منها، وما إذا كانت ستؤثر على نمو الأطفال وتشكل الخلايا”.

وأضاف الخراطي، وهو طبيب بيطري، أن “الأطفال المعنيين بالتلقيح هم في ذروة النمو الفيزيولوجي والجسدي، ودخول أجسام مجهولة إلى أجسادهم قد يؤثر على الجينات”، داعيا وزارة الصحة إلى الكشف عن المعطيات العلمية التي دفعتها لقبول هذه العملية.

قد يهمك ايضًا:

وزارة التعليم المغربية تكشف سيناريوهات الدخول المدرسي المقبل

 

وزارة التربية المغربية تعلن أن عملية تلقيح التلاميذ تطوعية واختيارية

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلقيح الأطفال في المغرب ضد كورونا يثير جدلا واسعا بين مؤيد ورافض‎ تلقيح الأطفال في المغرب ضد كورونا يثير جدلا واسعا بين مؤيد ورافض‎



GMT 17:34 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

خضروات شائعة ينبغي تجنبها تماماً للتخلص من انتفاخ البطن

GMT 16:56 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

6 علامات مفاجئة لسرطان مميت قد لا يعرفها الجميع

GMT 15:40 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

تمارين لتقوية عضلات اليد تخفف من آلام المفاصل

GMT 15:15 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

4 أنواع للشاي تُعزز الصحة وفقدان الوزن

GMT 14:26 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

أعراض التوتر العصبي وتأثيره على الجسم

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 19:37 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
المغرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ

GMT 14:01 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق
المغرب اليوم - كيفية تنسيق التنورة الدانتيل في الشتاء لمظهر أنيق

GMT 14:17 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

"ريان إير" تلغي جميع رحلاتها من وإلى المغرب
المغرب اليوم -

GMT 14:06 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري
المغرب اليوم - أساليب تنسيق اللون الزهري في الديكور العصري

GMT 13:34 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم "جائزة الصحافة"
المغرب اليوم - عبد الله بوصوف يترأس لجنة تحكيم

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 14:57 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يمنح ديمبيلي فرصة اخيرة لحسم مستقبله

GMT 11:24 2021 الثلاثاء ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

نيوكاسل يقترب من حسم مدربه الجديد بشروط استثنائية

GMT 16:31 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا إيقاف بوغبا لعدة مباريات بعد طرده أمام ليفربول

GMT 07:14 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يقترب من المشاركة في أول مباراة مع باريس سان جيرمان

GMT 18:33 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 04:56 2014 الأربعاء ,23 تموز / يوليو

وفاة زوجة الفنان الراحل توفيق الدقن

GMT 04:31 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

"القطط" طعام الفيتناميون المفضل لديهم

GMT 10:11 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

أعلى برج في الدار البيضاء ينفتح على العالم

GMT 20:23 2018 الجمعة ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مسرحية "ولاد البلد" تعرض في جامعة بني سويف
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib