دراسة تؤكد أن للشخير أنواعًا مختلفة
آخر تحديث GMT 07:12:04
المغرب اليوم -

دراسة تؤكد أن للشخير أنواعًا مختلفة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة تؤكد أن للشخير أنواعًا مختلفة

لندن ـ أ ش أ

أكد باحثون بريطانيون أن للشخير أنواعا مختلفة وكل نوع يعود لأسباب عديدة، فيمكن أن يكون الشخير سببا للألم وجفاف الفم والانزعاج الشديد الذي يطرأ بسبب الصوت العالي والضوضاء الناتجة عنه، وغالبا ما ينفر الشريك الآخر ويفقده صوابه. وأشار الباحثون إلى أن الشخير أثناء الحمل يتطور لعدة أسباب: فكثير من النساء يعانين من زيادة الوزن أثناء فترة الحمل ما يزيد احتمالية الشخير، مؤكدين أن زيادة تدفق الدم ومستويات هرمون الاستروجين هي السبب الرئيسي. وأوضحوا أن هرمون الاستروجين عادة ما يحمي النساء من مشكلة الشخير ولكن المستويات غير العادية منه التى تطرأ على النساء فى فترة الحمل يمكن أن تهيج الأغشية المخاطية، ما يؤدى الى التهاب الأنف. مشيرين إلى أن الامر قد يكون أكثر صعوبة عند النساء الحوامل لأنهن لا يستطيعين تناول العقاقير في تلك الفترة ، فى حين انه يمكن استخدام جرعة منخفضة من رذاذ الأنف (السترويد) بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وأوصى مؤلف الدراسة كوتيشا بأن العلاج الرئيسي للحد من التهابات الأنف هو استنشاق البخار مع قطرة أو اثنتين من زيت النفط البرى الذى يعد كوسيلة فعالة جدا خالية من العقاقير لإزالة المهيجات والتى تعمل كمهدىء لالتهاب الجيوب الأنف. وقال الباحثون ان 10 فى المائة من الاطفال أيضا يعانون من الشخير أسباب متنوعة منها تضخم اللوزتين وفي حالات وجود لحمية بالأنف أو بسبب تشوه خلقي في تجويف الأنف، وفي معظم الحالات، تشفى مشكلة الشخير في مرحلة الطفولة ذاتيا ولكن بالنسبة للأطفال الذين يعانون من الشخير بشكل مستعصى فتكون هناك حاجة للتدخل. وأظهرت الدراسة أن الأطفال الذين يشخرون يميلون إلى الاصابة بفرط النشاط مع معدل ذكاء وعدم التركيز أثناء الدراسة والسرحان وضعف السمع بسبب الارتشاح خلف طبلة الأذن، وتوقف فى النمو في بعض الأحيان ، كما انه في معظم الحالات يتم حل مشكلة الشخير عن طريق إزالة اللوزتين واللحمية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تؤكد أن للشخير أنواعًا مختلفة دراسة تؤكد أن للشخير أنواعًا مختلفة



GMT 00:19 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تدعم "الحدود المفتوحة"

GMT 20:26 2021 الأحد ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير يوضح الكربوهيدرات المناسبة لإنقاص الوزن

GMT 06:59 2021 الأحد ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة توضح أهم طرق محاربة الشيخوخة والعيش لمدة أطول

GMT 14:26 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أساليب تنسيق البدلة الرسمية للمناسبات الخاصة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - أساليب تنسيق البدلة الرسمية للمناسبات الخاصة لأطلالة مميزة

GMT 13:34 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

"الخطوط الملكية المغربية" تعلق جميع الرحلات من وإلى المغرب‎
المغرب اليوم -

GMT 15:52 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أساليب تنسيق مفروشات غرف الطعام العصريّة
المغرب اليوم - أساليب تنسيق مفروشات غرف الطعام العصريّة

GMT 23:44 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

عماد الدين أديب ينال جائزة "شخصية العام الإعلامية"
المغرب اليوم - عماد الدين أديب ينال جائزة

GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 09:37 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

يورغون كلوب يرفض الانسياق وراء تصريحات سكولز

GMT 04:58 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه

GMT 06:01 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أرسنال يقسو على أستون فيلا بثلاثية في "البريميرليغ"

GMT 16:28 2021 الثلاثاء ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

ميريام فارس تستعد لإصدار أغنية أمازيغية

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib