أزمة في الصحة بعد رفض الوزير منحة الأمصال السعودية
آخر تحديث GMT 22:57:18
المغرب اليوم -

أزمة في "الصحة" بعد رفض الوزير منحة الأمصال السعودية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أزمة في

القاهرة ـ إسلام أبازيد

 أعرب رئيس حزب صحة المصريين الدكتور باسم السواح، عن استيائه لعدم حضور وزير الصحة الدكتور محمد مصطفى حامد اجتماع لجنة الصحة في مجلس الشورى للمرة الثانية على التوالي للرد على أسباب رفض الوزارة منحة الطعوم المجانية المقدمة من المملكة العربية السعودية.    وقال السواح إن من حق الوزارة حصر احتياجاتها من الأمصال، وفي حالة وجود نقص يتطلب قبول المنحة طالما تنطبق عليها معايير واشتراطات منظمة الصحة العالمية.    وأضاف أن جرائم فساد الصحة من إهدار المال العام وتسهيل الاستيلاء عليه لا تقل بشاعة عن جريمة قتل المتظاهرين في "موقعة الجمل" مطالبا بإقالة رئيس قطاع الطب الوقائي في الوزارة الدكتور عمرو قنديل.    وطالب وزارة الصحة بتقديم تفسير منطقي لرفض منحة من شأنها توفير ملايين الجنيهات، وبخاصة في ظل المماطلة الحالية، وعدم الإعلان بشكل رسمي سواء عن  قبول أو رفض المنحة، وأضاف أن اعتذار الوزير عن حضور اجتماع لجنة الصحة في مجلس الشورى جاء ليفجر تساؤلات مهمة منها، هل من الحكمة أن يضم مجلس إدارة شركة المصل واللقاح الكثير من العاملين في الشركات الأجنبية التي تُورّد الأمصال واللقاحات إلى مصر؟ وهي الشركات المنافسة ، خصوصا وأن هذا يعد تضاربا في المصالح، واللافت للنظر أن مصر شاركت في إنشاء مصنع السعودية، حيث اشترك في تأسيسة "المصل واللقاح" وكانت مصر تمتلك 20% وقت إنشاء المصنع في العام 2003 ونظراً لتوسع الشركة وزيادة رأس المال تناقصت حصة مصر إلى 5% ومن أبرز المساهمين الآخرين البنك الإسلامي بنسبة 35% والجامعة العربية بنسبة 35% وعدد من كبار رجال الأعمال، فالمصل واللقاح تعد شريكا في الشركة السعودية المانحة، مما يتعين معه قبول المنحة من جهة والسعي لتطوير المصل واللقاح من جهة أخرى.     يذكر أنه منذ أكثر من شهرين، طلب وزير الصحة من وزارة التعاون الدولي والسفير السعودي مساعدته في الحصول على منحة سعودية لتدبير اللقاح الخماسي وحضر وفد من صندوق التنمية السعودي في أقل من 24 ساعة وقام بتدبير المبلغ وخلال كل هذه الفترة كانت الوزارة تضع الشروط والمواصفات الواجب توافرها في اللقاحات المطلوبة، وعقب توقيع العقد من الجانب السعودي وقبل توقيع الوزير المصري ظهرت بعض الأصوات التي تنادي بالحصول على المبلغ نقدي لتطوير المصل واللقاح في مصر.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أزمة في الصحة بعد رفض الوزير منحة الأمصال السعودية أزمة في الصحة بعد رفض الوزير منحة الأمصال السعودية



بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات السجادة الحمراء في افتتاح القاهرة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 00:32 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

شبح مجاعة يُخيِّم على جزيرة بالي بسبب تداعيات "كورونا"
المغرب اليوم - شبح مجاعة يُخيِّم على جزيرة بالي بسبب تداعيات

GMT 05:50 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف

GMT 21:44 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يرحّب بطي خلافات مجلس التعاون الخليجي
المغرب اليوم - المغرب يرحّب بطي خلافات مجلس التعاون الخليجي

GMT 06:02 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مانويل نوير يخوض مباراته رقم 400 مع البايرن ضد فيردر بريمن

GMT 15:51 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ديفيد لويز يعتدي بالضرب على سيبايوس في تدريبات أرسنال

GMT 05:33 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

كريم بنزيما يزيد من أزمة ريال مدريد قبل مواجهة فياريال

GMT 05:38 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رقم تاريخي في انتظار ليونيل ميسي في مواجهة أتلتيكو مدريد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 05:43 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عودة نيمار ومبابي لقائمة سان جيرمان قبل مواجهة موناكو
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib