تقرير طبى صدمة تسممية حادة سبب وفاة محمد يسرى سلامة
آخر تحديث GMT 11:05:39
المغرب اليوم -

تقرير طبى: صدمة تسممية حادة سبب وفاة محمد يسرى سلامة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تقرير طبى: صدمة تسممية حادة سبب وفاة محمد يسرى سلامة

القاهرة - وكالات

أكد التقرير الطبى الصادر بشأن السبب الرئيسى فى وفاة الناشط السياسى «محمد يسرى سلامة» هو صدمة تسممية حادة، وفشل فى التنفس أدى إلى هبوط حاد فى الدورة الدموية. وجاء نص التقرير الصادر من مستشفى المركز الطبى فى سموحة بالإسكندرية بتاريخ 24/3/2013، الذى حصلت «الوطن» على صورة منه، بتوقيع الدكتور عمرو أمين، تحت عنوان: «تقرير طبى نهائى» أن اسم المريض محمد يسرى محمد سلامة، رقم القيد 31305، تاريخ الدخول 24/3/2013، وتاريخ الخروج 24/3/2013، الجنسية مصرى، والسن 38 سنة». وأضاف أن شكوى المريض وقت الدخول هى هبوط حاد فى الدورة الدموية وفشل فى التنفس. وكان التشخيص المبدئى هو أن السبب صدمة تسممية حادة وهبوط حاد فى الدورة الدموية، وفشل فى التنفس، وأنيميا حادة نتيجة نزلة معوية والتهابات. وأوضح التقرير أنه تم عمل كافة الإسعافات اللازمة للحالة، ووضعها على جهاز التنفس الصناعى، ولكنها لم تستجب بسبب أن المريض كان يعانى من ورم خبيث فى المعدة، وتعرض للعلاج الكيماوى والإشعاعى. وجاء التشخيص النهائى ليؤكد ما جاء فى التشخيص المبدئى وهو أن السبب صدمة تسممية حادة وفشل فى التنفس أدى إلى هبوط حاد فى الدورة الدموية تسبب فى وفاة المريض. من جانبه، قال الدكتور حسنى منتصر، طبيب بالمستشفى الجامعى، إن الصدمة التسممية الحادة لها عدة أسباب تتوقف على حالة المريض، منها إجراؤه عملية جراحية تسببت فى تلوث نتج عنه هذا التسمم، مشيراً إلى أنه فى حالة إصابة المتوفى بسرطان فى الرئة، فإنه من الممكن أن يكون هذا التسمم ناتجاً عن الأنيميا الحادة التى عانى منها طوال فترة مرضه، ويعتبر هذا التشخيص أمراً طبيعياً فى هذه الحالة بعد الوفاة.    

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقرير طبى صدمة تسممية حادة سبب وفاة محمد يسرى سلامة تقرير طبى صدمة تسممية حادة سبب وفاة محمد يسرى سلامة



بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد

بيروت _المغرب اليوم

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 05:21 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية للمغامرات في 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib