ألعاب الفيديو تُحَسِّن الإبصار لدى المصابين بمرض العين الكسول
آخر تحديث GMT 16:12:26
المغرب اليوم -

ألعاب الفيديو تُحَسِّن الإبصار لدى المصابين بمرض العين الكسول

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - ألعاب الفيديو تُحَسِّن الإبصار لدى المصابين بمرض العين الكسول

لندن ـ وكالات

توصلت دراسة كندية إلى أن ألعاب الفيديو يمكن أن تساعد في تحسين حاسة البصر للبالغين المصابين بما يُعرف بمرض “العين الكسول” في غضون أسابيع قليلة. ويُصيب المرض نحو 3% من الناس حول العالم دون وجود علاج فعال للبالغين. ويُعرف مرض “العين الكسول” طبياً باسم أمبليوبيا، حيث يرى الشخص بإحدى عينيه أفضل من الأخرى مما يؤدي إلى تجاهل المخ للعين الضعيفة. ويعاني المصابون به من عدم القدرة على الرؤية ثلاثية الأبعاد، بالإضافة إلى عدم قدرتهم على قياس المسافات بنفس كفاءة الأشخاص ذوي البصر الطبيعي؛ لأن هذين المهمتين تتطلبان استخدام كلتا العينين في الوقت نفسه. كما قد يُصاحب “العين الكسول” بعض “الْحَول” فلا تنظر العينان في الاتجاه ذاته. وتضمن العلاج خلال الدراسة، التي أجراها باحثون في جامعة ماكجيل الكندية، لعبة Tetris التي تعتمد على تدوير اللاعب للقطع حين سقوطها لتتكامل مع بقية الأجزاء أسفل الشاشة، وتتطلب اللعبة استخدام كلتا العينين. واعتمدت الدراسة، التي نُشرت هذا الأسبوع في دورية Current Biology، على ثمانية عشر شخصاً من المتطوعين المصابين بمرض “العين الكسول” تم تقسيمهم إلى مجموعتين. ورصدت الدراسة تحسناً كبيراً في العين الضعيفة لدى تسعة من المشاركين، كما تحسنت قدرتهم على الرؤية المجسمة للأشياء، وذلك بعد أسبوعين من لعب Tetris لمدة ساعة يومياً أثناء ارتداءهم لنظارة معينة. وخلال التجربة قام الباحثون بتقسيم الصورة بين عدستيّ النظارة؛ بحيث ترى إحدى العينين القطع المتساقطة من أعلى فقط، بينما ترى الأخرى القطع في الأسفل، كما غيروا من درجة التباين في ألوان الصورة، فتبدو الصورة التي تراها العين الأقوى بدرجة أقل من التباين. بينما ضمت المجموعة الأخرى تسعة مشاركين لعبوا نفس اللعبة مع تغطية العين القوية، وأظهر هؤلاء تحسناً في قدرة العين الضعيفة على الإبصار لكن التحسن زاد بدرجة ملحوظة بعدما استخدموا كلتا العينين في اللعب مع تقسيم الصورة. وعن دور لعبة Tetris تحديداً في العلاج، قال روبرت هيس، رئيس قسم أبحاث طب العيون في جامعة ماكجيل والذي أشرف على فريق البحث، أن نجاح العلاج لا يتعلق بها؛ فمن الممكن لأية لعبة دقيقة بصرياً أو نشاط يتطلب عمل العينين معاً أن يكون فعالاً. وتشير تقديرات إلى إصابة واحد من بين كل خمسين طفل بمرض “العين الكسول”، ويحاول الأطباء التدخل بعلاجها في وقتٍ مبكر؛ إذ قد يؤدي إهمالها إلى فقدان البصر في العين الأضعف. ومن العلاجات المألوفة لدى الأطفال تغطية العين الأقوى بقطعة قماش مما يُجبر المخ على استخدام العين الضعيفة، وبالتالي تتحسن قدرتها على الإبصار، إلا أن هذا العلاج لا يجُدي في حالات الأشخاص الأكبر سناً. وترى الدراسة بعكس الاعتقاد العلمي الذي ساد لفترة طويلة أن السبب في عدم علاج “العين الكسول” لدى البالغين يكمن في تعود الدماغ. وترجح بدلاً من ذلك، أن المشكلة تتمثل في قيام العين القوية بعرقلة الاتصال بين المخ والعين الأضعف، وكلما كان التباين في الصور مرئياً للعين الأقوى كلما أعاقت وصول الإشارات من العين الأضعف. وقال روبرت هيس أن دفع العينين للتعاون معاً يزيد من مسوى التكيف في المخ، ويتيح للعين الأضعف أن تتعلم الرؤية مرة أخرى، ويُحسِّن من حاسة البصر فيها. ووصف هيس طريقة العلاج باستخدام ألعاب الفيديو بأنها أكثر متعة وأسرع من تغطية إحدى العينين. وأضاف أن أغلب الأشخاص المشاركين استعادوا قدرتهم على الرؤية المجسمة. ويخطط الباحثون لاختبار نفس طريقة العلاج مع الأطفال بغرض إيجاد طريقة أكثر إمتاعاً وتسلية وفاعلية بدلاً من تغطية إحدى العينين، حيث تتطلب هذه الطريقة من الطفل تغطية إحدى عينيه لفترة تتراوح بين ثلاث وست ساعات يومياً ولمدة من ستة أشهر إلى عام، كما أن هذا الأسلوب لا يؤدي إلى استخدام العينن معاً وبمرور الوقت تقل قدرة العين الضعيفة مجدداً. يُذكر أن علماء في جامعة “جلاسجو كالدونيان” في اسكتلندا قد أعلنوا العام الماضي عن تطوير علاج لمرض “العين الكسول” لدى الأطفال عبر لعبة فيديو باستخدام نظارة معينة، ولا تزال أبحاثهم في طور الاختبار.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ألعاب الفيديو تُحَسِّن الإبصار لدى المصابين بمرض العين الكسول ألعاب الفيديو تُحَسِّن الإبصار لدى المصابين بمرض العين الكسول



GMT 15:24 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

لقاح روسي ضد "كورونا" في طريقه إلى المغرب

GMT 15:18 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل أعراض لقاح كورونا المنتظر

GMT 12:56 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أقنعة الوجه تساعد في الكشف عن مشكلة صحية كامنة

GMT 08:27 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

الممرضون يحتفون بنجاح الإضراب عن العمل ويهددون بالتصعيد

GMT 07:49 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يسجل 4979 إصابة جديدة مؤكدة بـ"كورونا" في 24 ساعة

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أجمل إطلالات النجمات بأسلوب "الريترو" استوحي منها إطلالتكِ

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 11:15 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
المغرب اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 10:11 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 22:36 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تأثيرات فيروس "كورونا" تعيق معاملات الطيران في المغرب
المغرب اليوم - تأثيرات فيروس

GMT 10:24 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أحدث وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021 تعرّفي عليها

GMT 21:18 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

الإعلان رسميا عن سعر لقاح "أسترازينيكا" الذي سيستخدمه المغرب

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 11:15 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

طراز جديد من بي أم دبليو يشعل المنافسة مع فولكسفاجن

GMT 11:55 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

مرسيدس تطرح AMG GT Black Series الجديدة بـ6.2 مليون جنيه

GMT 03:35 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات علماء الفلك والأبراج وعلماء الفلك تعرّفي عليها

GMT 21:10 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

افضل بلسم ليف ان للشعر الكيرلي

GMT 21:15 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تطويل الشعر بقشرالموز قبل الزفاف

GMT 22:35 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

حواجب مثالية لعروس 2021

GMT 08:00 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الجمعة 30 تشرين الثاني / أكتوبر 2020
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib