قوة العضلات والأربطة الساندة تحافظ على صابونة الركبة من الخلع
آخر تحديث GMT 23:46:10
المغرب اليوم -

قوة العضلات والأربطة الساندة تحافظ على صابونة الركبة من الخلع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قوة العضلات والأربطة الساندة تحافظ على صابونة الركبة من الخلع

الرياض ـ وكالات

يتكون مفصل الركبة من التقاء الجزء السفلي لعظمة الفخذ بالجزء العلوي بعظمة الساق. وفي المنطقة الأمامية من مفصل الركبة توجد عظمة دائرية تسمى صابونة الركبة ((patella. صابونة الركبة هذه ترتبط بالمفصل و تأخذ موقعها من خلال العضلات و الأوتار المحيطة بها ففي الجزء الأعلى من صابونة الركبة تتصل على العضلة التي تقع في المنطقة الأمامية من الفخذ والمعروفة بالعضلة رباعية الرؤوس (quadriceps) هذه العضلة تتصل بصابونة الركبة من الأعلى ثم تغلفها وبعد ذلك يظهر وتر قوي معروف باسم وتر صابونة الركبة ليوصل الجزء الأسفل من صابونة الركبة بالجزء الأعلى من عظمة الساق (patellar bendon) أما على الجانبين الأيمن والأيسر من صابونة الركبة فهناك أربطة تتصل بجانبي صابونة الركبة وتربطانها بالعظام التي تكون مفصل الركبة والأوتار والأربطة المحيطة بها. هذان الرابطان الداخلي والخارجي معروفة علمياً باسم ( retinaculum) هذه الأربطة مسؤولة عن تثبيت صابونة الركبة في وسط الجزء الأمامي من مفصل الركبة وهذا التثبيت مهم جداً بحيث يبقي صابونة الركبة في مكانها عند ثني الركبة وفردها وخصوصاً عند القيام بالأنشطة الرياضية. ولكن عندما تحدث إصابة شديدة تؤدي إلى تمزق في أحد هذين الرباطين الجانبيين سواء من الناحية الدخلية أو من الناحية الخارجية للركبة فإن ذلك يؤدي إلى فقدان في التوازن بين هذه الأربطة ويؤدي إلى أن تنحرف صابونة الركبة عن مسارها الطبيعي لتتجه ناحية الرباط السليم عند القيام بثني الركبة وذلك لأن الرباط المتمزق لايستطيع أن يبقيها في مكانها الطبيعي. هذا الانحراف يؤدي إلى الحالة المعروفة بخلع صابونة الركبة (dislocated patella) تحدث حالات خلع صابونة الركبة نتيجة إصابات مباشرة أو غير مباشرة لمنطقة الركبة. ففي الإصابات المباشرة يكون هناك إصابة مباشرة لصابونة الركبة من إحدى الناحيتين الداخلية أو الخارجية تؤدي إلى تمزق الأربطة وبالتالي إلى خروج صابونة الركبة من مسارها الطبيعي وأن تتجه إلى الجزء الآخر من الركبة. هذه الحالات المباشرة تحدث عند الحوادث المرورية كفانا الله وإياكم شرها وأيضاً أثناء الاحتكاك المباشر أثناء ممارسة الرياضة. أما الإصابات غير المباشرة فإنها تحدث نتيجة التواء أو سقوط على الساق مما يؤدي إلى انثناء الركبة بشكل مفاجئ وإلتواء صابونة الركبة وبالتالي تمزق الأربطة الداخلية أو الخارجية نتيجة هذا الالتواء المفاجئ. وفي بعض الأشخاص تكون هناك حالات مرضية تؤدي إلى زيادة المرونة والليونة في الأربطة مما يؤدي إلى سهولة حدوث خلع صابونة الركبة بأقل قدر من القوة نتيجة إلتواء بسيط أو أثناء النزول من الدرج. وعادةً مايشتكي المريض أو المريضة من آلام شديدة ومبرحة في منطقة الركبة تحدث بعد الإصابة مباشرةً وتؤدي إلى عدم القدرة على الوقوف أوعلى المشي أو حتى على تحريك مفصل الركبة. وعندما يتم نقل المريض أو المريضة إلى الإسعاف فإن الركبة متورمة وقد تكون هناك خدوش وكدمات حول منطقة الركبة بالإضافة إلى ظهور تشوه واضح في شكل مفصل الركبة نتيجة انحراف صابونة الركبة إلى الناحية الداخلية أو الخارجية من الركبة. ويتم التشخيص الدقيق عن طريق الأشعة السينية التي تبين بوضوح وجود خلع صابونة الركبة وإذا ماكانت هناك أية كسور مصاحبة لهذا الخلع ففي كثير من الحالات قد يحدث بالإضافة إلى خلع صابونة الركبة كسر في هذه الصابونة أو في العظام الأخرى التي يتكون منها مفصل الركبة. وبعد التشخيص يتم البدء بالخطة العلاجية. في مرحلة مابعد التشخيص فإنه يجب إعطاء المريض أو المريضة مسكنا قويا وإعادة صابونة الركبة إلى وضعها الطبيعي وذلك بمحاولة الضغط عليها بلطف لإعادتها إلى مكانها. وبعد هذه الحركة يتم فرك ركبة المريض أو المريضة وتتم إعادة الأشعة السينية للتأكد من أن الصابونة عادت إلى وضعها الطبيعي وأنه لاتوجد هناك كسور مصاحبة في صابونة الركبة أو العظام المحيطة بها. بعد ذلك يتم وضع جبيرة نصفية مؤقتة لمنع الحركة في مفصل الركبة حتى لا يعود الخلع في صابونة الركبة. وبعد ذلك يتم إجراء أشعة سينية أو أشعة رنين مقطعي أو أشعة رنين مغناطيسي لتقييم وضع الأربطة الجانبية حول صابونة الركبة وفي الغالبية العظمى في الحالات يكون العلاج عن طريق استخدام جبيرة طبية لكامل الفخذ والساق وتكون الركبة فيها في وضعية الفرد وتستمر هذه الجبيرة الطبية لمدة لاتقل عن ستة أسابيع يتم خلالها التئام الأربطة الجانبية بإذن الله. بعد هذه الستة أسابيع تتم إزلة هذه الجبيرة وإعادة تقييم وفحص لمنطقة صابونة الركبة وإذا ما التأمت الأربطة وكانت صابونة الركبة ثابتة فإنه يتم البدء بعمل جلسات علاج طبيعي بهدف إعادة الحركة والثني لمفصل الركبة وأيضاً بهدف إعادة تقوية لعضلات الفخذ المحيطة بالركبة والتي تساعد على الحفاظ على ثبات صابونة الركبة.والغالبية العظمى من هذه الإصابات تستجيب للخطة العلاجية التي ذكرناها سابقاً ويتمكن المريض أو المريضة من العودة لحياتهم بشكل طبيعي ومن ممارسة الرياضة بعد ثلاثة أشهر من الإصابة. وفي المراحل الأولية في مرحلة مابعد الإصابة وعند العودة لممارسة الرياضة تكون هذه العودة بالتدريج وتصاحبها عملية تأهيل وتقوية للعضلات وأيضاً يمكن الاستعانة بربطات طبية متخصصة تساعد على مساندة صابونة الركبة أثناء فترة التأهيل. في بعض الحالات التي يكون التمزق فيها شديداً جداً أو التي تصاحبها كسور في صابونة الركبة أو منطقة ماحول الركبة أو في الحالات التي يتم علاجها تحفزياً عن طريق الجبيرة كما ذكرنا سابقاً ولكن لا تستجيب للعلاج ويستمر القطع في الأربطة الجانبية المحيطة بصابونة الركبة فإنه يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي. والتدخل الجراحي يكون لتثبيت الكسور المصاحبة حسب نوعية الكسور. أما في الحالات التي لا تصاحبها كسور فإن التدخل الجراحي يكون الهدف منه هو خياطة وترميم الأربطة الجانبية المتمزقة بحيث تتم إعادة التواصل بين الأجزاء المقطوعة من الأربطة عن طريق خياطتها بغرز طبية قوية. وبعد الجراحة يتم وضع الساق في جبيرة طبية مماثلة تماماً للتي يتم استخدامها في العلاج التحفزي غير الجراحي وأيضاً يتم استخدام الجبيرة الطبية لمدة ستة أسابيع لكي تعطي فرصة للالتئام لهذه الأربطة التي تمت خياطتها. وبعد ستة أسابيع يتم إزالة الجبيرة الطبية والبدء بالعلاج الطبيعي والتأهيلي تماما كما ذكرنا في الخطة العلاجية غير الجراحية. وتبلغ نسبة نجاح علاج هذه الحالات فوق التسعين بالمئة بإذن الله تعالى. وفي حالات قليلة قد يستمر حدوث خلع صابونة الركبة نتيجة أية حركة مفاجئة أو نتيجة أي إصابة بسيطة وذلك يكون إما نتيجة الاهمال في علاج هذه الحالات مبدئياً أو نتيجة عدم التئام تام في الأربطة المحيطة بها.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قوة العضلات والأربطة الساندة تحافظ على صابونة الركبة من الخلع قوة العضلات والأربطة الساندة تحافظ على صابونة الركبة من الخلع



GMT 23:35 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة كندية تصاب بشلل دائم بسبب تبرعها الروتيني بالدم

GMT 22:48 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

إقامة مستشفى ميداني في أغادير لمرضى كوفيد 19

GMT 22:44 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

توزيع الحالات المصابة بكورونا في المغرب الجمعة

GMT 12:34 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف الحقائق العلمية عن نجاحات غير مسبوقة

GMT 12:13 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل حملة التلقيح ضد كورونا بالدار البيضاء

GMT 07:52 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تكشف موعد عودة الحياة لطبيعتها

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أجمل إطلالات النجمات بأسلوب "الريترو" استوحي منها إطلالتكِ

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 01:15 2020 الجمعة ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص
المغرب اليوم - سوري يتحول إلى نجم عالمي من داخل منزله ويتابعه 13 مليون شخص

GMT 11:15 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021
المغرب اليوم - شاهدي موديلات فساتين باللون الليلكي موضة خريف وشتاء 2021

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:59 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مسرحية كواليسنا قبل عرضها

GMT 12:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالقطع البيضاوي الرائجة هذا الموسم

GMT 09:05 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قرابة نصف الشباب المغربي يعيشون في منازل خالية من الكتب

GMT 12:34 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شتوية بميزانية معقولة

GMT 00:06 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتريهات مريحة لغرفة المعيشة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib