قصور القلب يؤدي إلى حدوث أعراض سن اليأس عند الذكور
آخر تحديث GMT 14:13:15
المغرب اليوم -

قصور القلب يؤدي إلى حدوث أعراض "سن اليأس" عند الذكور

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - قصور القلب يؤدي إلى حدوث أعراض

واشنطن - وكالات

يسرّع قصور القلب من الهرم ويسبب ما يسمى ظاهرة توقف الأندروجين عند الرجال والتي تسمى بـ "سن اليأس عند الذكور"، بناء على نتائج البحث الجديد الذي عُرضت نتائجه في مؤتمر قصور القلب الذي يقام هذه الأيام في ليزبون في البرتغال، وترعاه الجمعية الأوربية لأمراض القلب. تحرى الباحثون عن تأثير قصور القلب على تسريع حدوث ظاهرة توقف الأندروجين عند الرجال بهدف إيجاد تدبير مناسب لها، ولذلك قاموا بمقارنة المشعرات الدالة على فعالية الهرمونات الذكورية (الجنسية والنفسية والعصبية الوعائية) بين 232 مريضا بقصور القلب بعمر 40-80 سنة، مع 362 شخصا سليما لا يعاني من قصور القلب. ووجد الباحثون أن العلامات الدالة على وجود نقص بالهرمونات الذكورية موجودة لدى ثُلث مرضى قصور القلب بغض النظر عن أعمارهم. لكن ما لفت الانتباه هو الفرق الواضح بين وجود هذه العلامات عند مرضى قصور القلب مقارنة مع الأشخاص السليمين بعمر أقل من 60 سنة، حيث بلغ معدل انتشارها أربعة أضعاف لدى مرضى قصور القلب مقارنة مع الأسخاص الآخرين. أما بعد هذا العمر فقد كان معدل انتشار العلامات المذكورة متقاربة بين المرضى والأصحاء، وأكثر من ذلك كانت نسبة انتشار الأعراض متقاربة لدى مرضى قصور القلب عند من عمرهم أقل من 60 سنة أوبعد هذا العمر. إن التدقيق في هذه النتائج يقود للاستنتاج بأن قصور القلب يسرع من ظهور أعراض نقص الهرمونات الذكورية، إذ تظهر بعمر أبكر عند المرضى، ولكن تصبح النسب متقاربة بعد عمر الستين لأن العمر هنا يلعب دوره في التأثير على مستويات الأندروجين عند الأشخاص الذين لا يعانون من قصور القلب. في البداية كان الظن أن الأدوية المستخدمة لعلاج قصور القلب يمكن أن تؤثر على استقلاب الهرمونات الذكورية أو على عمل الغدد الجنسية، ولكن دراسات أخرى بينت وجود ترابط ضعيف بين أعراض نقص الهرمونات الذكورية والأدوية المتناولة. يُذكر أن الرجال يعانون مع تقدم العمر من حالة نقصان الهرمونات الذكورية، مما يسبب لهم أعراضا جنسية مثل ضعف الانتصاب أو نقص الرغبة الجنسية، ويمكن أن يعانوا كذلك من مشاكل نفسية كالاكتئاب والتوتر والتهيج، أو مشاكل عصبية مثل الألم العضلي والمفصلي والتعرق واضطرابات النوم والتعب والإرهاق، أي ما يمكن اعتباره اختصارا "انخفاضاً بنوعية الحياة"، وهناك حاجة لدراسات لاحقة لتحري ما إن كان تعويض الهرمونات الذكورية يمكن أن يحسن من هذه الأعراض أم لا.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصور القلب يؤدي إلى حدوث أعراض سن اليأس عند الذكور قصور القلب يؤدي إلى حدوث أعراض سن اليأس عند الذكور



اعتمدت على تسريحة شعر بسيطة ومكياج قوي

سيرين عبد النور تتألق في إطلالة أنيقة من دار "سان لوران"

بيروت _المغرب اليوم

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 11:34 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية
المغرب اليوم - تعرفي على خطوات صناعة زينة شجرة كريسماس زجاجية

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:59 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

تفاصيل مسرحية كواليسنا قبل عرضها

GMT 12:00 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل خواتم زفاف ماسية بالقطع البيضاوي الرائجة هذا الموسم

GMT 09:05 2020 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

قرابة نصف الشباب المغربي يعيشون في منازل خالية من الكتب

GMT 12:34 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شتوية بميزانية معقولة

GMT 00:06 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

أنتريهات مريحة لغرفة المعيشة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib