دراسة الفيروس التاجي لم يصل بعد إلى إحتمالات الوباء
آخر تحديث GMT 01:44:36
المغرب اليوم -

دراسة: الفيروس التاجي لم يصل بعد إلى إحتمالات الوباء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة: الفيروس التاجي لم يصل بعد إلى إحتمالات الوباء

لندن - سانا

أظهرت دراسة جديدة أن الفيروس التاجى الذى قتل 40 شخصا فى الشرق الأوسط منذ ظهوره أواخر العام الماضى لم يصل بعد إلى احتمالات الوباء وأنه ربما ينقرض. وفى الدراسة التى نشرت فى دورية لانست حلل باحثون من معهد باستير ومقره باريس بيانات حول متلازمة الفيروس التاجى الشرق أوسطى (ميرز) ووجدوا أن احتمالات تحوله إلى وباء عالمى مثل فيروس سارس ضعيفة. وظهر (ميرز) الذى قد يسبب السعال والحمى والالتهاب الرئوى فى العام الماضى وانتقل من منطقة الخليج إلى فرنسا وألمانيا وإيطاليا وتونس وبريطانيا، وتقدر منظمة الصحة العالمية أن 40 شخصا توفوا بسبب الفيروس من إجمالى 77 حالة إصابة أكدتها المختبرات. وينتمى الفيروس التاجى لعائلة الفيروس سارس، وظهر سارز فى الصين فى 2002 ثم انتشر حول العالم مما أودى بحياة 10% ممن أصيبوا به وعددهم ثمانية آلاف شخص. لكن أرنو فونتانيه الذى قاد الدراسة التى نشرت حول ميرز قال إنه على الرغم من وجود أوجه تشابه أكلينيكية ووبائية وفيروسية عديدة بين الفيروسين إلا إنهما مختلفان بيولوجيا. وأضاف أن أحد الاختلافات استخدامهما مستقبلات مختلفة لإصابة الخلايا فى الجهاز التنفسى للإنسان وهو عامل أساسى فى مدى سهولة انتقال الفيروس من شخص إلى آخر. ولتحديد ما إذا كان ميرز يمثل تهديدا مماثلا لسارس حلل فريق فونتانيه بيانات 55 حالة إصابة بميرز وقاموا بحساب ما يسمى بمتوسط عدد حالات الإصابة الثانوية التى تتسبب فيها حالة واحدة بين عدد من السكان ليست لديهم مناعة ضد المرض. ووجد الفريق أنه حتى فى أسوأ سيناريو لتحول المرض إلى وباء كان المعدل بالنسبة لميرز 0.69% مقابل 0.80% لسارس. وأوضح الباحثون فى الدراسة أنه عندما يكون المعدل أعلى من 1.0% تصل الإصابة إلى احتمال الوباء، وتراوح المعدل بالنسبة لسارس عندما أصبح وباء بين 2.2 إلى 3.7%. وقال فونتانيه فى بيان "لم يتنشر ميرز بشكل سريع وعلى نطاق واسع مثل سارس". وقال إيان جونز أستاذ علم الأحياء بجامعة ريدنج فى بريطانيا أن نتائج الدراسة أكدت ما يحدث على الأرض فيما يبدو وهو أن "الفيروس التاجى الحالى ينتشر ببطء ودون المستوى اللازم ليصبح منتشرا على نطاق واسع". وقال بنيامين نيومان بقسم أبحاث علم الفيروسات بجامعة ريدنج إنه يبدو من الدراسة أن فيروس ميرز "ينقرض ببطء". لكنه حذر من أن دراسات أخرى حول التكوين البيولوجى للفيروس تشير إلى أنه يتحور، وقال "هذا التحور يجعل من الصعب التنبؤ بمستقبل ميرز".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة الفيروس التاجي لم يصل بعد إلى إحتمالات الوباء دراسة الفيروس التاجي لم يصل بعد إلى إحتمالات الوباء



GMT 10:08 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تدشين أول مركز لذوي الاحتياجات الخاصة في الدار البيضاء

بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات السجادة الحمراء في افتتاح القاهرة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 05:50 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف

GMT 03:10 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز
المغرب اليوم - المبعوث الأممي لليمن يستنكر الوضع الإنساني في تعز

GMT 20:51 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كريستيانو رونالدو يتحول إلى مطرب على خطى فرقة الروك AC/DC

GMT 16:24 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

شنجغاي يقلب تأخره أمام سيدني إلى فوز في دوري أبطال آسيا

GMT 17:44 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات خطيرة لرئيس الحكومة المغربي سعد الدين العثماني

GMT 21:22 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

مدرب فياريال يضع شرطًا للفور على ريال مدريد في الليغا

GMT 16:18 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

فوائد البن والقهوة لتخفيف أعراض الربو

GMT 14:27 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib