إسالة الدم غير النقي تداوي الأمراض جميعها في الهند
آخر تحديث GMT 07:05:59
المغرب اليوم -

إسالة الدم غير النقي تداوي الأمراض جميعها في الهند

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إسالة الدم غير النقي تداوي الأمراض جميعها في الهند

نيودلهي - ا.ف.ب

على أحد أرصفة وسط المدينة القديم في نيودلهي، تشق ليلافاتي ديفي أحد أوعيتها الدموية بشفرة حلاقة في إطار ممارسة جد شائعة في الهند تخرج عن سيطرة الطب الحديث وتتم انطلاقا من معتقدات دينية في بعض الأحيان، وبداعي الفقر في أغلبها.وتوكل ليلافاتي وهي أم لثلاثة أطفال "طبيبها" محمد غياس إسالة الدم غير النقي من عروقها، ظنا منها أنه سبب لها إلتهابا في المفاصل.وأكدت ليلافاتي لوكالة فرانس برس أن "العلم والطب الحديث فشلا معي". وقام أحد مساعدي هذا الطبيب التقليدي بصب المياه الباردة على يديها النازفتين ودهنهما بمسحوق من الأعشاب رمادي اللون.وهي شددت قائلة إن إسالة الدماء عمدا من الشرايين المعروفة علميا بمصطلح الفصد "هي الطريقة الوحيدة لتسكين آلام المفاصل التي أعانيها"، معربة عن امتنانها للطبيب الثمانيني.ويستخدم هذا العلاج منذ آلاف السنوات لمداواة الأمراض على أنواعها، لكن أغلبية بلدان العالم قد تخلت عنه على ضوء تقدم الطب الحديث.وهو لا يزال معتمدا في المناطق الفقيرة في الهند وتلك النائية التي تعد الخدمات الطبية فيها جد مكلفة. وطوابير الانتظار تزداد طولا أمام عيادات الأطباء المشكوك في شهاداتهم.ويعاين الطبيب محمد غياس نحو خمسين مريضا في اليوم الواحد في مسجد جاما الأكبر في البلاد.من الشلل إلى السكري، في وسع الفصد معالجة الامراض جميعها، حتى سرطان الرحم، على حد قول الطبيب.وأكد محمد غياس أن "المبدأ الأساسي لهذا العلاج يقضي بأن الدم غير النقي هو سبب العلل جميعها. ويؤدي التخلص منه إلى حل المشاكل الصحية جميعها".وقد نقل له والده تقنية الفصد وهو يزاول مهنة الطبابة منذ 40 عاما.وشرح قائلا أن "اول معيار هو تحديد مسار الدم غير النقي، وينبغي التحقق من حال كل شريان قبل شقه".وقبل الزيارة، يطلب الطبيب من المرضى الوقوف تحت أشعة الشمس الحارقة لمدة 40 دقيقة مع تضميد الأذرع والأرجل لدفع الدم إلى سطح البشرة.ولفت الطبيب إلى أنه لا يتقاضى أجرا من المرضى في أغلب الأحيان، لكنهم يدفعون 40 روبية (50 سنتيما من اليورو) لمساعديه.وقال الطبيب الذي يعيش على نفقة أحد أبنائه الذي يعمل في مجال التجارة إن "المرضى الذين يلجأون إلى خدماتي لا يملكون أموالا كثيرة، فماذا عساني آخذ منهم؟".وأكد طبيب آخر يدعى محمد إقبال أن "ممارساتنا لا تختلف كثيرا عن وصفات الطب التقليدي. ونحن لا نبغى الربح، فجل ما يهمنا هو رفاه المريض".وتضم الهند مستشفيات نظيفة وحديثة، لكنه يتعذر على الكثير من السكان تكبد تكاليف خدماتها.فقد سمح النمو السريع الوتيرة بدفع عجلة مبادرات مكافحة الفقر في البلاد. لكن نظام الصحة العامة لا يزال مقصرا في حق 1,2 مليار مواطن، وفق ما جاء في تقرير صادر عن منظمة "أوكسفام" غير الحكومية.وبحسب منظمة الصحة العالمية، تسجل الهند مستويات هي من الأكثر تدنيا في العالم على صعيد الاستثمارات العامة في مجال الصحة.وليس الفقر السبب الوحيد الذي يدفع السكان إلى اللجوء إلى هذا النوع من العلاجات. فبعضهم مقتنع بمنافع الفصد.وقد أكد جايانت كومار البالغ من العمر 42 عاما أنه استعاد قدرته على المشى بفضل هذا العلاج.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إسالة الدم غير النقي تداوي الأمراض جميعها في الهند إسالة الدم غير النقي تداوي الأمراض جميعها في الهند



تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib