الصداع النصفي يشق رؤوس أكثر من ثلاثة ملايين جزائري
آخر تحديث GMT 10:23:38
المغرب اليوم -

الصداع النصفي يشق رؤوس أكثر من ثلاثة ملايين جزائري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الصداع النصفي يشق رؤوس أكثر من ثلاثة ملايين جزائري

الجزائر - المغرب اليوم

يمس داء الصداع النصفي أو ما يطلق عليه ب ال "الشقيقة" 12 إلى 13 بالمائة من الجزائريين أي قرابة الثلث (ما لا يقل عن ثلاثة ملايين شخص)، ويعني النساء أكثر من الرجال، كما يسجل عادة عند من هم في أوج العطاء والذين تتراوح أعمارهم بين 20 و40 سنة، علما أن الداء يعيقهم عن النشاط لفترة ويؤثر بالتالي على مردودهم في العمل. أكد البروفيسور ابراهيم داوود أنه يجب أولا تشخيص طبيعة الآلام التي يعاني منها الشخص والتأكد من أنها آلام صداع نصفي، ويكون ذلك طبعا من خلال متابعة طبية للمصاب. علما أن مختلف مستشفيات الجزائر تحوي معاينة خاصة بآلام الرأس و منها الصداع النصفي. و لتشخيص الداء أضاف داود قائلا أنه إذا ما تأكدت إصابة الشخص ب 3 نوبات في الشهر أو آلام رأس مزمنة تدوم 3 إلى 4 أيام وتعيقه عن العمل أو القيام بأي نشاط ، عندها نشخّص الإصابة على أنها حالة صداع نصفي، ليتم بعدها إخضاع المريض إلى علاج معمّق ويتعلق الأمر بمضادات للألم وكذا مضادات للالتهابات، إلى جانب علاجات حديثة أثبتت فعاليتها اعتمدت منذ فترة عبر مختلف الدول ودخلت الجزائر مؤخرا . أما عن المعنيين بهذه الإصابات، أشار داود أنها تمس من تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 سنة، أي من هم في أوج عطائهم في مجال العمل مما يؤثر على مردودهم. مضيفا أن الصداع النصفي يعني الأطفال في بعض الأحيان، كما أن هناك عوامل مسببة لنوبات الصداع النصفي مثل البرد والرطوبة وكذا نقص النوم والقلق. من جهته، أكد الدكتور جيرار ميك، اختصاصي أمراض الأعصاب من جامعة ستراسبورغ ب«ليون" الفرنسية، أنه بإمكان التكفل الطبي المبكر بحالات الصداع النصفي أن يؤخر من تطور الحالات إلى صداع نصفي مزمن. كما أشار ذات المتحدث إلى أن مشاهير العالم كانوا عرضة للداء ومن بينهم نابليون بونابرت الذي كان يعاني من صداع نصفي مزمن كان يلزمه الفراش لمدة أيام متتالية. مضيفا أنه يمكن التعرف على الداء في حال تعدد النوبات، حيث يمكننا الحديث عن مرض الصداع النصفي إذا بلغت النوبات 2 إلى 3 نوبات في الشهر. أما إذا زادت عدد النوبات عن 10 في الشهر فيمكن الحديث عن الصداع النصفي المزمن. كما اتفق الدكتور ميك مع البروفيسور داود حول العوامل المسببة للصداع النصفي، مؤكدا على أنه إضافة للعوامل المشار إليها مثل القلق وقلة النوم يعتبر تعاطي الشخص الذي يعاني من الصداع لمضادات الألم بشكل مفرط أحد عوامل الإصابة بالصداع المزمن. وعن مسألة التشخيص والكشف عن الداء، أوضح جيرار ميك أنهم باتوا يعتمدون في أقسام طب الأعصاب بفرنسا على تزويد المرضى باستمارة تحوي 3 أسئلة متعلقة بأعراض الداء وتطوره. مؤكدا أنه إذا توفرت عناصر إجابتين من ثلاثة يجزمون بأن 92 بالمائة من الحالات هي صداع نصفي، وإذا ما تعلّق الأمر بنوبات تدوم أكثر من 10 أيام في الشهر وتتكرر كل 3 أشهر، فالأمر يتعلق بصداع نصفي مزمن.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصداع النصفي يشق رؤوس أكثر من ثلاثة ملايين جزائري الصداع النصفي يشق رؤوس أكثر من ثلاثة ملايين جزائري



GMT 01:52 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أول شحنة من لقاح كورونا تصل المغرب

GMT 19:25 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تعلن عن لعلاج لمرض الإيدز

GMT 19:19 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف 3 أعراض جديدة مبكرة جداً لعدوى كورونا

GMT 17:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

الصحة العالمية تحذر من مرض خطير في إفريقيا

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 12:23 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات" ذكيّة تُناسب غرف المنزل الضيقة تعرفي عليها

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 21:19 2020 الأحد ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تخوض تدريبها الأخير فى سويسرا بدون سرجيو بوسكيتس

GMT 18:46 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تكون مشرقاً وتساعد الحظوظ لطرح الأفكار

GMT 18:55 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 18:37 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور وتجنب الأخطار

GMT 22:53 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

الاتحاد الأوروغوياني يعلن إصابة لويس سواريز بـ فيروس كورونا

GMT 19:42 2020 الإثنين ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ليونيل ميسي يعود للخلف 10 سنوات بحلاقة شعر جديدة

GMT 19:03 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib