لقاح ضد الملاريا مستقبل واعد وأبحاث على قدم وساق
آخر تحديث GMT 06:26:25
المغرب اليوم -

لقاح ضد الملاريا مستقبل واعد وأبحاث على قدم وساق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - لقاح ضد الملاريا مستقبل واعد وأبحاث على قدم وساق

ديربان - المغرب اليوم

في مؤتمر طبي بمدينة ديربان بجنوب إفريقيا عرض الباحثون مؤخرا أحدث نتائج دراسة يجرونها بهدف تطوير لقاح ضد مرض الملاريا وخفض عدد وفيات الأطفال إلى النصف. وشاركت في المؤتمر مراكز أبحاث طبية من سبع دول إفريقية.يشكل الغابون، البلد الواقع غرب وسط إفريقيا الذي يصاب فيه كل طفل بالملاريا مرة واحدة كل سنة بالمتوسط، مكانا مثاليا للباحثين لاختبار لقاح جديد ضد الملاريا بهدف خفض عدد حالات الإصابات وحالات الوفاة بسبب هذا المرض إلى النصف. وفي تجربة ميدانية تعد الأكبر من نوعها حتى الآن للبحث عن لقاح ضد الملاريا يتعاون أحد عشر مركز من مراكز البحوث الطبية من الغابون وموزمبيق وتنزانيا وغانا وكينيا ومالاوي وبوركينا فاسو من أجل تحقيق هدف مشترك: وهو تطوير لقاح يسمى آر تي إس إس "RTSS". ويريد الباحثون من خلاله الحد من وفيات الأطفال بمستوى النصف. ولذلك فهم يقومون منذ عام 2009 بالمرحلة النهائية في التجربة السريرية لاختبار هذا العقار، الذي قاموا بتلقيحه لحوالي 16 ألف طفل منذ ذلك الحين. أمل في الأفق أحد أكبر المراكز البحثية المشاركة في هذا البحث العلمي هو مستشفى ألبرت شفايتزر في مدينة لامبارينيه وسط الغابون. ويعيش الباحثون ويعملون هناك بشكل وثيق مع المرضى المصابين في المنطقة، التي يسري فيها نهر أوغويه، حيث توجد أشجار وأحراش ومناخ رطب وحار وغابات مطيرة، غير أن أزيز الذبابة المتسببة في الإصابة بالملاريا يعكر صفوة الحياة في المنطقة الغنية بالطبيعة.أكثر ما يحزنني هو أن الكثير من الناس يلقون مصرعهم بسبب هذا المرض"، كما يقول الباحث ماكسيم سيليدجي أغناندجي، "فحوالي 600 ألف طفل يلقون حتفهم في جميع أنحاء العالم كل عام بسبب مرض الملاريا". ويضيف: "اللقاح قد يخفض عدد المرضى إلى النصف وبالتالي سيمكننا ذلك من إنقاذ 300 ألف طفل من هذا المرض". ويرى ماكسيم أن هذا اللقاح خطوة هائلة إلى الأمام حتى وإن كانت نجاعة علاجه لا تصل إلى 100 في المائة كما هو الأمر بالنسبة لكثير من اللقاحات ضد أمراض أخرى. حماية غير كافية ويصل هذا الدواء الواقي أكبر مستويات الفعالية عند تلقيح الأطفال الرُّضَّع والذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 17 شهرا. أما مستوى تأثيره على الأطفال الرضع البالغة أعمارهم بين 6 أسابيع و 12 أسبوعا فيبلغ 30 في المئة فقط. وبعد نهاية هذه الدراسة البحثية ستقوم منظمة الصحة العالمية WHO بتقديم توصيات باعتماد هذا العلاج كلقاح ضد الملاريا وبعد ذلك سيدخل اللقاح في إجراءات السماح به واعتماده في كل بلد على حدة. ويأمل الباحثون في أن يتم عرضه في الأسواق بكميات تجارية اعتبارا من مطلع عام 2015. ولكن إلى حين ذلك يلزم على سكان المناطق الموبوءة بالملاريا مكافحة هذا المرض عبر اتخاذ التدابير الوقائية: كالنوم تحت الناموسيات الواقية أو رش منازلهم بمبيدات الحشرات. "كما أن التشخيص المبكر لمرض الملاريا هو أمر حاسم في العلاج"، كما يقول برتراند لِيل، مدير مركز الأبحاث.حلم قد يتحقق وتقوم شركة غلاكسو سميث كلاين البريطانية بتطوير لقاح آر تي إس إس منذ الثمانينيات بالتعاون مع مركز الأبحاث التابع لمستشفى والتر ريد العسكري في العاصمة الأمريكية واشنطن. ويقول الطبيب أوينس بيتوك الباحث في معهد دراسات علم البيئة الاستوائية في الغابون إن"تطوير اللقاح صعب لأن بينة طفيل الملاريا، واسمه البلازموديوم، أكثر تعقيدا من الفيروسات أو البكتيريا"، ويضيف: "حتى إلى وقت قريب كان من شبه المستحيل أن نعرف مدى الاستجابة المناعية للإنسان ضد للملاريا ". فطفيل الملاريا قادر على التكيف بسرعة وعلى تحصين نفسه من اللقاحات. وتأمل الشركة بالتعاون مع مراكز الأبحاث في إفريقيا التوصل إلى جيل جديد من هذا اللقاح يكون أقوى فعالية.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاح ضد الملاريا مستقبل واعد وأبحاث على قدم وساق لقاح ضد الملاريا مستقبل واعد وأبحاث على قدم وساق



GMT 23:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تراجع ملحوظ لإصابات كورونا في المغرب الاثنين

GMT 21:04 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طبيب مغربي شهير يعدد فوائد اللقاح ضد “كوفيد 19”

GMT 16:44 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء أول عملية شحن كبيرة للقاح “فايزر” الأميركي جوا

GMT 16:38 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء يكتشفون 3 أعراض جديدة وغير متوقعة لفيروس كورونا

GMT 11:39 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف أعراضا جديدة للإصابة بـ “كورونا”

تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:20 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان
المغرب اليوم - الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:56 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يخيب آمال الجماهير البرتغالية

GMT 22:43 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عامة عن الأجهزة المنزلية

GMT 21:28 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لـ«تكثيف شعر اللحية»

GMT 13:58 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير يكشف دور القفل التفاضلي في السيارة وأهميته بالمنعطفات

GMT 11:02 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مسعود أوزيل يدافع عن الإسلام بعد أحداث فرنسا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib