انتخاب قطر رئيسًا لإقليم الشرق الأوسط لمتابعة خطط رعاية الأذن والسمع
آخر تحديث GMT 10:32:14
المغرب اليوم -

انتخاب قطر رئيسًا لإقليم الشرق الأوسط لمتابعة خطط رعاية الأذن والسمع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - انتخاب قطر رئيسًا لإقليم الشرق الأوسط لمتابعة خطط رعاية الأذن والسمع

الدوحه - قنا

أوصت الحلقة العلمية الإقليمية حول تعزيز برنامج الرعاية بالأذن والسمع ودمجه في الرعاية الصحية الأولية والنظم الصحية، التي نظمها المجلس الأعلى للصحة بالتعاون مع مؤسستي حمد الطبية والرعاية الصحية الأولية ومنظمة الصحة العالمية، بانتخاب دولة قطر لتكون رئيسا لإقليم الشرق الأوسط لمتابعة مدى تنفيذ الخطط والمشاريع والخطط المتعلقة برعاية الأذن والسمع في الإقليم، والتعرف على الطرق الممكنة لتقوية برامج الأذن والسمع وإدماجها ضمن الرعاية الصحية الأولية والنظم الصحية. وقال الدكتور خالد عبد الهادي حسن رئيس وحدة السمع والتوازن واستشاري أمراض السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية ورئيس الحلقة العلمية في تصريح لوكالة الأنباء القطرية /قنا/ إن الحلقة العلمية أوصت كل دولة بأن تضع خطة لكيفية إدماج صحة الأذن والسمع في الصحة الأولية، مشيرا إلى أن كل الدول قدمت مقترحاتها وأجندتها في هذا الشأن، لكن دولة قطر حصلت على أفضل مقترحات بشأن خطتها المستقبلية. وأضاف عبد الهادي أنه تم انتخابه خلال الحلقة العلمية، التي شارك فيها أطباء من معظم دول المنطقة، وهي كل الدول العربية بالإضافة إلى شمال وباكستان والهند وإيران، رئيسا لمتابعة كل ما يحدث في كل دولة على حدة ومدى تنفيذ خططها المتعلقة بالرعاية السمعية. وأوضح أن خطة قطر تقوم على مسح شامل لجميع كبار السن ما فوق 60 عاما، وكذلك مسح شامل للذين يتعرضون لأصوات عالية وخاصة في المصانع والذين يعملون في الجيش. وأشار إلى أن كل الدول قامت خلال الحلقة العلمية بتقديم عروض حول كل ما يتعلق بصحة السمع والأذن، وبناء عليه تم التوصية بكيفية إجراء الخطة المستقبلية لكل دولة لمدة ثلاث سنوات على أن تباشر كل دولة بعد ذلك رفع توصياتها ورؤاها إلى وزراء الصحة في دول الإقليم لتفعيلها. وردا على سؤال حول عدد من يعانون من مشاكل سمعية في الدول العربية، قال الدكتور خالد عبد الهادي رئيس وحدة السمع والتوازن واستشاري أمراض السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية ورئيس الحلقة العلمية إن عددهم يتجاوز ثلاثين مليونا، موضحا في الوقت نفسه أن دول الخليج تعتبر الأقل عددا نظرا لارتفاع مستوى الرعاية الصحية فيها. وأوضح أن الحلقة العلمية استهدفت استعراض الوضع الراهن لأنشطة رعاية الأذن والسمع في إقليم شرق المتوسط ، والتعرف على الطرق الممكنة لتقوية برامج الأذن والسمع وإدماجها ضمن الرعاية الصحية الأولية والنظم الصحية، والوقوف على الاحتياجات اللازمة لإنشاء برامج تدريبية للعاملين في الرعاية الصحية الأولية تدور حول رعاية السمع والأذن في الإقليم ، بالإضافة إلى تدشين شبكة شراكة بين المنظمات العاملة في رعاية الأذن والسمع. وأضاف أن الحلقة استهدفت وضع خطة عمل تستطيع الدول الأعضاء في إقليم شرق المتوسط بمنظمة الصحة العالمية تنفيذها للنهوض ببرنامج منظمة الصحة العالمية للرعاية بالأذن والسمع في الإقليم، والاستفادة من الموارد التدريبية للرعاية الأولية بالأذن والسمع. جدير بالذكر أن دولة قطر تعد من أكثر الدول تطورا في مجال السمع ورعاية الأذن، حيث أطلقت قطر في عام 2003 البرنامج الوطني للكشف المبكر عن ضعف السمع والذي يعتبر الأول والوحيد بالمنطقة ويضم ثلاث مراحل، تتمثل الأولى في فحص السمع لجميع المواليد بدولة قطر قبل الخروج من المستشفى، بينما تشمل المرحلة الثانية فحص جميع الأطفال من عمر 2-3 أشهر مقترنة بأول تطعيم، أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة دخول المدرسة. وفي إطار اهتمام دولة قطر بمجال الرعاية السمعية، تم إنشاء وحدة السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية عام 2005، وهي وحدة تشخيصية وعلاجية وتأهيلية تعمل على تشخيص أمراض الأذن والسمع وتضع خطة علاجية لجميع الأعمار، وتغطي كافة أنحاء البلاد ولديها فروع في المستشفيات الأخرى، كما تم إنشاء وحدة خاصة بالتعليم المستمر بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية وجامعة (تورنتو) بكندا، حيث تقوم هذه الوحدة بتدريس ثلاث دبلومات في مجالات علم السمعيات السريري، والتأهيل السمعي اللفظي، وتأهيل مرضى الاتزان والدوار، بالإضافة إلى إنشاء وحدة للبحوث العلمية في مجال السمع والاتزان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انتخاب قطر رئيسًا لإقليم الشرق الأوسط لمتابعة خطط رعاية الأذن والسمع انتخاب قطر رئيسًا لإقليم الشرق الأوسط لمتابعة خطط رعاية الأذن والسمع



GMT 00:19 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

منظمة الصحة العالمية تدعم "الحدود المفتوحة"

GMT 20:26 2021 الأحد ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير يوضح الكربوهيدرات المناسبة لإنقاص الوزن

GMT 06:59 2021 الأحد ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة توضح أهم طرق محاربة الشيخوخة والعيش لمدة أطول

GMT 13:53 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع
المغرب اليوم - 30 طريقة لتنسيق التنورة الميدي في الشتاء لمظهر رائع

GMT 13:59 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي
المغرب اليوم - المغرب يعلق الرحلات الجوية مع فرنسا بسبب الوضع الصحي

GMT 14:15 2021 الجمعة ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة
المغرب اليوم - ديكورات فخمة لمداخل المنازل الكلاسيكية والعصريّة

GMT 23:41 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر
المغرب اليوم - حفيظ دراجي يرد على إسرائيلي بعد تطاوله على الجزائر

GMT 13:47 2021 الخميس ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA
المغرب اليوم - جينيفر لوبيز تسجل أفضل إطلالة في حفل CFDA

GMT 14:29 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة
المغرب اليوم - قائمة بفنادق روما الاقتصادية لتمتع بإقامة مميزة

GMT 13:49 2021 الأربعاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام
المغرب اليوم - تفاصيل توضح أناقة الألوان في ديكورات غرف الطعام

GMT 01:10 2021 السبت ,27 آذار/ مارس

خمسة أسرار تمنح ديكور مطبخك مظهرًا فريدا

GMT 20:43 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

ميسي يتلقى صفعة من مدربه بعد هدف ليل

GMT 22:15 2021 الجمعة ,29 تشرين الأول / أكتوبر

رونالدو يصوم عن التهديف في أسوأ سلسلة منذ سنوات

GMT 07:02 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يقود سان جيرمان لتحقيق الـ"ريمونتادا" أمام أنجيه

GMT 05:47 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

كريستيانو رونالدو يوجه رسالة للجماهير

GMT 18:11 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

المغرب يضع ثلاث قوائم للقادمين إلى المملكة المغربية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib