الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم
آخر تحديث GMT 01:35:27
المغرب اليوم -

الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم

باريس - أ ف ب

للشعور بالراحة وازالة السموم من الجسم وخسارة بعض الوزن يمارس الصوم اكثر فاكثر في فرنسا من دون ان يلقى رضا الاطباء  الذين يعتبرون هذه الموجة "خطرة جدا". والصوم عادة تعود لالاف السنين وتعتمدها الاديان الرئيسية من مسيحية ومسلمة ويهودية وبوذية وهي تعود الان في نسخة علمانية عبر منتديات الانترنت. وتروي سيدة بفخر عبر الانترنت "كما في كل سنة اتبعت الصوم لمدة 15 يوما". ويضيف شخص اخر "لقد صمت وحيدا في منزلي لمدة اسبوع وجرت الامور على ما خير ما يرام" مؤكدا انه خسر ثمانية كيلوغرامات. وردا على امرأة نحيلة اعربت عن شكوكها حول الصوم، يرد احد مستخدمي الانترنت مطمئنا "جسمنا ذكي ويخسر القليل من الوزن عندما لا نحتاج ان نخسر كثيرا". وغالبا ما يكون الغذاء مقتصرا على السوائل (من حساء وعصير ليمون..) مع الغاء المأكولات الصلبة. البعض يصوم في منزله فيما يصوم اخرون في اطار دورات مخصصة لذلك. فسياحة الصوم تشهد تطورا مع اقامة في الارياف والجبل تتضمن  نزهات وتكلف مئات عدة من اليوروهات في الاسبوع او في عيادات خاصة فخمة. ويقترح موقع الكتروني اقامة "صوم لازالة السموم" في الصحراء المغربية وغير ذلك من العروض. وموجة الصوم لا تقتصر على فرنسا. ففي المانيا تقدم عيادة بوشينغر الفخمة جدا "صوما علاجيا" للمشاهير. رافاييل بيريز الذي يحمل دكتوراه في الصيدلة يستقبل في ليون (جنوب شرق)  الدورات ويشرف عليها "في مكان هادئ". ويقول انه ينصح بالصوم الاشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة فقط. واوضح "اذا اراد الشخص فعلا ان يحصل على افضل نتيجة فعليه استهلاك الماء فقط. وبشكل عام نقوم بذلك لمدة اسبوع". ويؤكد "خلال الصوم يسرع الجسم وتيرة ازالة السموم من خلال الكبد والجلد والكليتين  وبما ان الجسم محروم من الغذاء فهو يستخدم المخزون الذي فيه". ويضيف "الصوم وسيلة لازالة السموم تسمح براحة اكبر وبطاقة اكبر. فالكثير لديهم مشاكل في الامعاء من انتفاخ وغازات وحساسية وامساك واسهال (..) بعد الصوم يشعر المرء بالارتياح". ويقول رافاييل بيريز "لكن في حال بدأنا بالاكل عشوائيا بعد ذلك، تعود المشاكل. الصوم ليس عصا سحرية". لا بل على العكس تماما بحسب العاملين في مجال الصحة . ففي فرنسا يشكك الاطباء بفوائد الصوم. ويقول اخصائي التغذية بيار عزام "ما من طبيب اليوم يقول ان الصوم مفيد ا اذا كان دجالا". ويؤكد جان ميشال كوهين وهو اخصائي تغذية ايضا "لا معنى للصوم. الصوم لمدة 24 ساعة بعد الاسراف في الشرب هذا امر مفهوم لكن الصوم لازالة السموم لا يؤدي الى اي نتيجة على العكس سيشعر المرء بتعب اكبر". ويضيف عزام ان "تكرار الصوم واعتماده لاسابيع طويلة يضعف الجسم الذي يلجأ الى مخزونه". ويوضح جان-ميشال كوهين في هذا الاطار "تصوروا ان يكون المرء يعاني مشاكل في القلب فاذا صام سيحد ذلك من حصوله على البوتاسيوم والكالسيوم وهو يواجه خطر الاصابة بازمة قلبية. الصوم خطر جدا". ويقول كوهين باسف "يقال للبدناء ان الحميات لا تؤتي ثمارا وان الصوم السريع والجذري هو الحل". وثمة حمية جديدة ركبت هذه الموجة من دون ان تصل الى حد الصوم المطلق. وتقوم على حمية صارمة لمدة يومين فقط في الاسبوع مع 500 سعرة حرارية في اليوم للنساء و600 للرجال. وقد اطلقت هذه الحمية في فرنسا في ايلول/سبتمبر وهي تلقى نجاحا كبيرا منذ ذلك الحين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم الصوم لتخفيض الوزن وازالة السموم من الجسم



بعدما خطفن الأنظار بأناقتهنّ وفساتينهن الفخمة والراقية

أبرز إطلالات السجادة الحمراء في افتتاح القاهرة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 01:35 2020 الأحد ,06 كانون الأول / ديسمبر

جزر فارو دوارا تستعد لفتح شبكة طرق وميادين تحت البحر
المغرب اليوم - جزر فارو دوارا تستعد لفتح شبكة طرق وميادين تحت البحر

GMT 05:50 2020 الجمعة ,04 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف "البوف" في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تعرّفي على أبرز النصائح لتوظيف

GMT 21:44 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

المغرب يرحّب بطي خلافات مجلس التعاون الخليجي
المغرب اليوم - المغرب يرحّب بطي خلافات مجلس التعاون الخليجي

GMT 00:32 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

شبح مجاعة يُخيِّم على جزيرة بالي بسبب تداعيات "كورونا"
المغرب اليوم - شبح مجاعة يُخيِّم على جزيرة بالي بسبب تداعيات

GMT 06:02 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

مانويل نوير يخوض مباراته رقم 400 مع البايرن ضد فيردر بريمن

GMT 15:51 2020 الجمعة ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

ديفيد لويز يعتدي بالضرب على سيبايوس في تدريبات أرسنال

GMT 05:33 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

كريم بنزيما يزيد من أزمة ريال مدريد قبل مواجهة فياريال

GMT 05:38 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

رقم تاريخي في انتظار ليونيل ميسي في مواجهة أتلتيكو مدريد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 05:43 2020 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عودة نيمار ومبابي لقائمة سان جيرمان قبل مواجهة موناكو
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib