الوضع الصحيّ في أيت ملول يستنفر جمعيَّات المجتمع المدنيِّ‏
آخر تحديث GMT 12:35:55
المغرب اليوم -

الوضع الصحيّ في أيت ملول يستنفر جمعيَّات المجتمع المدنيِّ‏

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الوضع الصحيّ في أيت ملول يستنفر جمعيَّات المجتمع المدنيِّ‏

أغادير - أحمد إدالحاج

طالَبَت جمعيات المجتمع المدني في أيت ملول من الوزارة الوصية بتفعيل الملتمسات السابقة لممثلي السكان، الرامية إلى إحداث مستشفى محلِّي يستجيب لحاجات الساكنة المحلية، خاصة مع التوسع العمراني وارتفاع معدل الكثافة السكانية، الذي يزيد على 160 ألف نسمة، الأمر الذي بات يلزم على المسؤولين ضرورة خلق مستشفى نموذجي، يكون بديلاً عن تنقل السكان إلى المدن المجاورة لطلب الاستشفاء. وأعلن إبراهيم تابع، ناشط أهلي في المدينة، أنه ورغم وجود مجموعة من المستوصفات الصحية في بعض الأحياء، غير أنها تبقَّى من دون جدوى، بالنظر إلى افتقارها إلى التجهيزات والمعدات الطبية الضرورية، حيث يُضطر المصابون في الحالات الطارئة إلى التوجه نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي في انزكان أو المستشفى المحلِّي في أغادير، في حين يبقى دور هذه المراكز الصحية مقتصرًا فقط على فحص وتتبع عملية التلقيح بالنسبة إلى الأطفال، وكذا تسجيل الوصفات الطبية للمرضى لاقتنائها من الصيدليات. ويوضح تابع أن مجمل هاته المراكز الصحية لا تتوفر على سيارات إسعاف لنقل المصابين في حالات خطيرة إلى المستشفيات المجاورة والمصحَّات الخاصة، باستثناء سيارة وحيدة توجد في المركز الصحي المركزي، وهو ما يُحتِّم على المرضى ضرورة البحث عن  سيارة إسعاف من جهات أخرى، أو الاستعانة بسيارات خاصة لأجل إنقاد المصابين ونقلهم على وجه السرعة لتلقِّي العلاجات الضرورية في المدن المجاورة، وهو ما يتسبب في وفاة بعض المصابين، الذين عادة ما يلفظون أنفاسهم قبل وصولهم إلى المستشفيات. وأكَّد أن لدار الولادة الوحيدة في المدينة تبقى غير كافية أمام العدد المتزايد للنساء الحوامل مقارنة مع طاقتها الإستيعابية، هو ما يفسر ارتفاع معدلات الولادة التي تفوق في بعض الحالات مصلحة الولادة التابعة للمستشفى الإقلمي ذاته، نتيجة استقبال دار الولادة للنساء الحوامل القادمات من بعض الجماعات المجاورة. وتجدر الإشارة إلى أن المستشفى الإقليمي الوحيد الموجود في نفوذ مدينة انزكان، كان قبل إحداث العمالة الطبية مستشفى ملحقًا تابعًا لأغادير، متخصِّص في استقبال المصابين بالأمراض النفسية والعقلية والأمراض الصدرية، غير أنه ومع التقسيم الترابي الأخير تم تحويله إلى مستشفى إقليمي بعد زيادة بعض الأجنحة الطبية الأخرى.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوضع الصحيّ في أيت ملول يستنفر جمعيَّات المجتمع المدنيِّ‏ الوضع الصحيّ في أيت ملول يستنفر جمعيَّات المجتمع المدنيِّ‏



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:20 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان
المغرب اليوم - الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:56 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يخيب آمال الجماهير البرتغالية

GMT 22:43 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عامة عن الأجهزة المنزلية

GMT 21:28 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لـ«تكثيف شعر اللحية»

GMT 13:58 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير يكشف دور القفل التفاضلي في السيارة وأهميته بالمنعطفات

GMT 11:02 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مسعود أوزيل يدافع عن الإسلام بعد أحداث فرنسا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib