الإنفلونزا تقتل طفلة أبهرت رواد اليوتيوب بذكائها
آخر تحديث GMT 03:57:35
المغرب اليوم -

الإنفلونزا تقتل طفلة أبهرت رواد اليوتيوب بذكائها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الإنفلونزا تقتل طفلة أبهرت رواد اليوتيوب بذكائها

لندن ـ واس

مازال والدا الطفلة، مادي تيبيت الأسترالية، لا يصدقان أنهما بالفعل فقدا طفلتهما ذات الثلاثة أعوام، والتي توفيت فجأة جراء مرض الإنفلونزا، فقبل أقل من سنتين، أبهرت مادي رواد موقع 'يوتيوب' عندما نشر والدها مقطع فيديو لها، لا تزيد مدته على الدقيقتين، وهو يحاول خداعها بكل الطرق لجعلها تنطق بأنها تحبه أكثر من والدتها، إلا أن الطفلة الذكية لم تمكنه من ذلك. وقد جذب الفيديو أكثر من 9.5 مليون مشاهدة وقتها، حينما نشر في كانون الثاني 2012، وكذلك تم عرض الفيديو على الكثير من القنوات التلفزيونية. وبحسب تقرير نشرته صحيفة 'ديلي ميل' البريطانية، الجمعة، فقد توفيت مادي فجأة بعد ظهور أعراض مرضية، مثل أعراض الإنفلونزا، وذلك يوم الثلاثاء الماضي. وقبل وفاتها، فقد فحصها الطبيب جيداً، وأخبر والديها بأنها تعرضت لمجرد فيروس. إلا أن حالتها الصحية تدهورت خلال نفس اليوم، لذا سارع الأبوان إلى المستشفى، وبعد الفحص، أخبرهما الأطباء بأنها تعرضت لفيروسين من الإنفلونزا، أحدهما هاجم قلب الطفلة الصغيرة، وبعدها بقليل، توفيت مادي الجميلة. وقد انهالت رسائل التعازي على الأبوين من كل مكان حول العالم، وكانت إحدى هذه الرسائل التي وجهت للطفلة مادي نفسها من خلال موقع التواصل 'فيسبوك' تقول: 'خلال سنوات عمرك الثلاث، استطعت أن تلمسي أرواح آلاف الأشخاص عن طريق ابتسامتك المؤثرة وشخصيتك الرائعة'. وفي حديث لصحيفة 'تيليغراف' البريطانية، قالت والدة مادي: 'في داخلي شعور بأن مادي جاءت لتغير العالم، إلا أنني حزينة، لأن الوقت لم يسعفها لتحقق ذلك، لكنني أعتقد أن بعد 10 سنوات من الآن سيشاهد أحدهم مقطع الفيديو ويشعر بالسعادة والفرح'.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإنفلونزا تقتل طفلة أبهرت رواد اليوتيوب بذكائها الإنفلونزا تقتل طفلة أبهرت رواد اليوتيوب بذكائها



GMT 23:07 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تسجيل 4115 إصابة بفيروس كورونا في المغرب الأحد

GMT 20:15 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

“كورونا” يودي بحياة طبيب آخر في سطات

GMT 17:05 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بناء 11 مستشفى و8 مراكز استشفائية و2260 سرير جديد في المغرب

GMT 12:39 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اللقاح يقترب من الأجساد في المغرب

بدت ساحرة في البدلة مع الشورت القصير والقميص الأسود

أجمل إطلالات الشتاء بـ"الأبيض" المستوحاة من ريا أبي راشد تعرفي عليها

بيروت _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib