المستويات الضعيفة من السكر في الدم تعكر صفو العلاقة بين الازواج
آخر تحديث GMT 05:10:08
المغرب اليوم -

المستويات الضعيفة من السكر في الدم تعكر صفو العلاقة بين الازواج

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المستويات الضعيفة من السكر في الدم تعكر صفو العلاقة بين الازواج

واشنطن - أ.ف.ب

اظهرت دراسات حديثة اجراها باحثون اميركيون ان معدلات ضعيفة من السكر في الدم تجعل الاشخاص المتزوجين اكثر غضبا ما يزيد خطر العدائية لديهم وبالتالي يعكر صفو العلاقة بين الازواج.وتظهر هذه الدراسة كيف ان مجرد الشعور بالجوع الناجم عن مستويات متدنية من الغلوكوز في الدم يمكن ان  يتحول الى عامل توتر وخلافات بين الازواج وصولا حتى الى العنف، على ما اكد براد بوشمان اختصاصي علم النفس في جامعة ولاية اوهايو (شمال الولايات المتحدة) المعد الرئيسي لهذه الاعمال التي نشرت نتائجها في تقارير الاكاديمية الاميركية للعلوم في عددها للفترة الممتدة بين 14 و18 نيسان/ابريل الحالي. كذلك تظهر هذه الدراسة التي اجريت على 107 من الازواج على مدى 21 يوما ان قياس مستوى الغلوكوز في الدم في آخر اليوم سمح بتوقع درجة الغضب لدى كل من الازواج تجاه شريكه.ولقياس درجة هذا الغضب، اعطى الباحثون لكل مشارك دمية فودو من شأنها ان تمثل شريكهم، اضافة الى 51 دبوسا.وفي آخر كل يوم، كان كل من الزوجين يغرس عددا من الدبابيس في الدمية تبعا لدرجة الغضب الذي يشعره حيال الشريك الآخر. وكان كل شخص بمفرده عندما اطلق العنان لمكنونات نفسه وصب جام غضبه على الدمى، ثم قام بتدوين عدد الدبابيس التي استخدمها خلال نوبة الغضب.وفي الوقت عينه، تعين على كل فرد قياس مستوى السكر في الدم لديه قبل الفطور وقبل الخلود الى النوم ليلا. واظهرت النتائج انه كلما كان مستوى السكر ادنى، كلما كان عدد الدبابيس المزروعة في الدمى اعلى.كذلك فإن الرابط بين مستوى السكر في الدم ودرجة الغضب بقي حتى مع الاخذ في الاعتبار مشاعر الرضا التي يبديها الثنائي تجاه زواجهما.ففي نهاية الايام الـ21، دعي الازواج الى الخضوع لاختبار ثان قام على الضغط على زر باسرع وقت ممكن عند ظهور هدف احمر على شاشة جهاز كمبيوتر.وكان للفائز في كل ثنائي حرية اخضاع شريكه الى ضجيج قوي جدا يحدد درجة قوته ومدته.واظهرت النتائج ان اولئك الذين كان لديهم معدلات سكر منخفضة في الدم كانوا يطلقون الاصوات الاعلى لفترات اطول. وفي النهاية كشف اختبار آخر  اجري ضمن الدراسة عينها ان الاشخاص الذين زرعوا عددا اكبر من الدبابيس في الدمى كانوا ايضا اولئك الذين اخضعوا ازواجهم لمستويات صوت اعلى ولفترات اطول.ويمكن تفسير هذه الظاهرة بكون الغلوكوز يعتبر الوقود الرئيسي للدماغ وبأن درجة السيطرة على النفس وضبط مشاعر الغضب والنزعة العدائية لدى الاشخاص تتطلب الكثير من الطاقة، بحسب العلماء.واشار البروفسور بوشمان الى ان "الدماغ لا يتعدى الـ2 % من وزننا لكنه يستهلك 20 % من سعراتنا الحرارية"، ناصحا جميع الاشخاص الذين يخططون للتحدث بمواضيع خلافية مع ازواجهم "التحقق من انهم ليسوا جائعين" قبل القيام بمثل هذه الخطوة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المستويات الضعيفة من السكر في الدم تعكر صفو العلاقة بين الازواج المستويات الضعيفة من السكر في الدم تعكر صفو العلاقة بين الازواج



GMT 03:34 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيروس كورونا يلاحق المتعافين

GMT 23:24 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

فرنسا الدولة الأشد معارضة للقاحات في العالم

GMT 17:16 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

وزير الصحة يتحدث عن موعد "تلقيح" المغاربة ضد فيروس "كورونا"

GMT 16:52 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

التلقيح ضد "كورونا" ليس إجباريًا في المغرب

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib