دراسة كندية حديثة شمع الأذن مفيد لحماية حاسة السمع
آخر تحديث GMT 05:10:08
المغرب اليوم -

دراسة كندية حديثة: شمع الأذن مفيد لحماية حاسة السمع

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دراسة كندية حديثة: شمع الأذن مفيد لحماية حاسة السمع

تورونتو - أ.ش.أ

أكدت دراسة كندية حديثة أن المادة الشمعية داخل الأذن، التي عادة ما يتخلص منها المرء، مفيدة لصحة الأذن، حيث ينصح الباحثون بترك شمع الأذن وعدم إزالته بعيدان القطن، لأنه الطريقة الطبيعية لحماية آليات السمع.وقال الدكتور /رونالد فينتون/ المتخصص في أمراض الأذن والأنف والحنجرة في مستشفى سان مايكل في مدينة تورونتو، إن الأمر المهم هو أن يدرك الشخص أن ترك شمع الأذن لا يعني عدم النظافة الشخصية أو أنه شيء يجب التخلص منه ، ولكنه وسيلة الجسم لحماية الأجزاء الداخلية الحساسة من الأذن وحاسة السمع. وأضاف دكتور فينتون أن شمع الأذن ، الذي يعرف طبيا باسم الصملاخ وهو مادة تفرزها الغدد الشمعية في الثلث الخارجي من قناة الأذن، يعمل بمثابة حاجز وقائي لوقف الأوساخ والجراثيم والحشرات والمياه من دخول الغرفتين المتوسطة والداخلية من الأذن. ومن جانبه أوضح دكتور /تشارلز بيتي/ المتخصص في أمراض الأذن والأنف والحنجرة في /مايو كلينك/ في روشيستر بولاية /مينيسوتا/ الأمريكية إن شمع الأذن له وظائف مهمة حيث يعمل كمادة مرطبة للجلد ، تحمي جلد الأذن من الجفاف ، كما تمنع تكون الفطريات والعدوى البكتيرية داخل قناة الأذن. وأوضح دكتور بيتي أنه حتى استخدام مسحة القطن لتنظيف الأذن، والتي تبدو مخصصة لهذه المهمة، غالبا ما تدفع كمية معقولة من الشمع إلى عمق قناة الأذن، محذرا من استخدام أدوات حادة في تنظيف الأذن، لما له من عواقب خطيرة على حاسة السمع، حيث نصح فقط باستخدام منشفة الوجة الدافئة والرطبة لتنظيف الأذن الخارجية ، لأن وجود كمية قليلة من الشمع يعتبر صحيا ، ولكن الشمع الزائد قد يؤدي إلى ألم وطنين بالأذن وربما يؤدي إلى تضاؤل حاسة السمع.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة كندية حديثة شمع الأذن مفيد لحماية حاسة السمع دراسة كندية حديثة شمع الأذن مفيد لحماية حاسة السمع



GMT 03:34 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيروس كورونا يلاحق المتعافين

GMT 23:24 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

فرنسا الدولة الأشد معارضة للقاحات في العالم

GMT 17:16 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

وزير الصحة يتحدث عن موعد "تلقيح" المغاربة ضد فيروس "كورونا"

GMT 16:52 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

التلقيح ضد "كورونا" ليس إجباريًا في المغرب

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib