نظارات للسمع اختراع جديد يعيد أمل الإبصار للمكفوفين
آخر تحديث GMT 05:10:08
المغرب اليوم -

نظارات للسمع اختراع جديد يعيد أمل الإبصار للمكفوفين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نظارات للسمع اختراع جديد يعيد أمل الإبصار للمكفوفين

برلين - د.ب.أ

تستطيع هذه النظارات تحويل الأصوات إلى صور في دماغ الإنسان، وتعتبر أحدث اختراع من نوعه في هذا المجال، والذي من شأنه أن يعيد الأمل للمكفوفين بالإبصار من جديد. يبدو الشاب الهندي براناف تال شديد التركيز. إنه يحاول تجميع الضجيج والأصوات التي تلتقطها السماعات التي يضعها على أذنيه، فهي تمكنه من النظر! يحاور براناف، الكفيف منذ ولادته، شخصاً يجلس أمامه على طاولة المقهى، قائلاً: "شعرك جميل. كان يمكن أن تربطه أكثر فجزء منه يتدلى على كتفك". وحسب صحيفة "برلينه تسايتونغ"، فإن براناف، البالغ من العمر 35 عاماً، أصبح قادراً ليس فقط على وصف المارة أمامه بل أيضاً على التحرك بسهولة، حتى في وسط غريب بالنسبة له، وذلك بفضل نظارات السمع التي يضعها. براناف يسمع عن طريق أذنيه، ويرتدي "نظارات للسمع" تعوض غياب الإحساس بعنصر الضوء لديه بإشارات صوتية. هذا المبدأ مشابه لطريقة الرؤية عند الخفافيش، التي يمكنها التعرف على محيطها بمساعدة الأصوات وارتدادها. وتضيف الصحيفة الألمانية أن "نظارات السمع" هذه تستعمل كاميرا فيديو صغيرة تلتقط الصور وتحولها إلى جهاز الحاسوب الذي يحمله الكفيف في حقيبة على ظهره. ويحتوي الحاسوب على برنامج طوره مهندس هولندي يدعى بيتر ميير يحول هذه الصور إلى إشارات صوتية يلتقطها الكفيف عن طريق السماعات الملحقة بالنظارة. يبدو براناف، الذي تدرب سنوات ليكون قادراً على استعمال هذه التقنية، سعيداً بها، فهي لا تساعده على الإبصار فقط، بل تمكنه أيضاً من تطوير ميول التصوير الفوتوغرافي لديه. ويضيف الشاب الهندي بالقول: "لقد أصبحت قادراً على رؤية شكل الهلال. كما أنني أحضر العروض الفنية وأرى الصور".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نظارات للسمع اختراع جديد يعيد أمل الإبصار للمكفوفين نظارات للسمع اختراع جديد يعيد أمل الإبصار للمكفوفين



GMT 03:34 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

فيروس كورونا يلاحق المتعافين

GMT 23:24 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

فرنسا الدولة الأشد معارضة للقاحات في العالم

GMT 17:16 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

وزير الصحة يتحدث عن موعد "تلقيح" المغاربة ضد فيروس "كورونا"

GMT 16:52 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

التلقيح ضد "كورونا" ليس إجباريًا في المغرب

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 18:38 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية
المغرب اليوم - طرق تنسيق صيحة الشراريب في الملابس بأساليب عصرية

GMT 05:46 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي
المغرب اليوم - تعرف على أجمل أماكن سياحية في العاصمة الإماراتية أبوظبي

GMT 18:51 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن "ديكورات" منزلك
المغرب اليوم - أفكار الخبراء تبعد الملل والرتابة عن

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 14:32 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

زوج مصري يطلق زوجته بعد 5 ساعات من الزفاف

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الـCNSS يزف خبرا سارا لمهنيي القطاع السياحي

GMT 18:27 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 19:12 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس والشعور

GMT 20:28 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib