118 ألف لاجئ سوري تمت معالجتهم في المستشفى المغربي داخل مخيم الزعتري
آخر تحديث GMT 16:10:52
المغرب اليوم -

118 ألف لاجئ سوري تمت معالجتهم في المستشفى المغربي داخل مخيم الزعتري

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 118 ألف لاجئ سوري تمت معالجتهم في المستشفى المغربي داخل مخيم الزعتري

الرباط ـ رضوان مبشور

أفادت وكالة المغرب العربي للأنباء، أن عدد اللاجئين السوريين الذين تلقوا العلاجات في مختلف أقسام المستشفى الميداني الطبي الجراحي المغربي في مخيم الزعتري في محافظة المفرق الأردنية، بلغ 118 ألفًا و 80 لاجئًا ولاجئة، إلى غاية الأحد الماضي، في رد واضح للإهانة التي تعرض إليها المغرب من ممثل سورية في مجلس الأمن الدولي في 30 آب/ أغسطس الماضي، بعدما أثار طقوس حفل الولاء الذي تشتهر به المؤسسة الملكية في المغرب، وإثارته لقضية الصحراء الغربية.وأمام استمرار التدفق الهائل للاجئين السوريين على هذا المستشفى، الذي أقامته القوات المسلحة الملكية، تم دعم وتعزيز الأطقم العاملة به، لتلبية حاجات هؤلاء اللاجئين من العلاجات والرعاية الصحية، وكذا لمواجهة الإقبال المكثف عليه.وقال خالد سير، إنه تم تطعيم المستشفى بـ 14 إطارًا جديدًا يعملون في مجال الدعم، وكذا بأربعة أطباء متخصصين كلهم في طب الطوارئ، التحقوا جميعهم بقسم المستعجلات. وأوضح أن قسم المستعجلات في المستشفى المغربي هو الوحيد في مخيم الزعتري، الذي تبقى أبوابه مفتوحة أمام اللاجئين السوريين على مدار اليوم، مما يجعل الضغط عليه كبيرًا جدًا، حيث استقبل لوحده 28 ألفًا و 687 حالة. وأضاف أنه إلى جانب الخدمات الطبية الاعتيادية التي تقدمها أطقم المستشفى، والتي ناهزت منذ عاشر آب/ أغسطس الماضي، 171 ألف خدمة، فقد أصبح يستقبل في الآونة الأخيرة حالات جديدة تتسم غالبيتها بالخطورة، كما هو الشأن بالنسبة للمصابين بحروق بالغة جراء اندلاع الحرائق في الخيام التي يقيم بها اللاجئون، حيث قدمت العلاجات الأولية للأفراد أربع أسر سورية، وهو ما تطلب من أطباء وممرضي المستشفى بدل مجهود مضاعف لانقاد حياة هؤلاء المصابين، قبل نقلهم إلى المستشفيات الحكومية الأردنية لاستكمال العلاجات. وأشار الطبيب ذاته إلى أن الأمر نفسه ينطبق على حالات الولادة الصعبة في المخيم، والتي يتم توجيهها مباشرة للقسم المختص في المستشفى المغربي، حيث أشرفت أطقمه على عدد كبير منها، والتي بلغت 158 حالة، 118 منها أجريت بعمليات قيصرية. ويذكر أن العاهل المغربي محمد السادس هو من دشن بنفسه المستشفى المغربي في مخيم الزعتري في الـ 19 من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، في رد واضح للإهانة التي تعرض إليها المغرب من ممثل سورية في مجلس الأمن الدولي في 30 آب/ أغسطس الماضي، بعدما أثار طقوس حفل الولاء الذي تشتهر به المؤسسة الملكية في المغرب، وإثارته لقضية الصحراء الغربية، حيث قال ممثل سورية بمجلس الأمن الدولي "أنا أدعو الوزير المغربي إلى تصحيح علاقات المغرب مع الدول المجاورة له، وتلبية مطالب الإصلاح لدى الشعب المغربي، وفي مقدمتها إلغاء الطقوس الملكية التي عفا عليها الزمان، والتي تقضي من كل مغربي أن يركع أمام الملك ويقبل يده". أيام قليلة بعد ذلك قام محمد السادس بزيارة للأردن، دشن خلالها المستشفى الميداني المغربي بمخيم "الزعتري"، الذي يقدم العلاجات لآلاف المصابين السوريين، في حرب معلنة وصريحة بين نظام بشار الأسد والمملكة المغربية، بدأت في أروقة مجلس الأمن الدولي وانتقلت إلى مخيم "الزعتري" على التراب الأردني.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

118 ألف لاجئ سوري تمت معالجتهم في المستشفى المغربي داخل مخيم الزعتري 118 ألف لاجئ سوري تمت معالجتهم في المستشفى المغربي داخل مخيم الزعتري



تميّزت بالشكل الأنيق والتصاميم الساحرة خلال الحفل

تعرّفي على أبرز إطلالات النجمات في "ضيافة" لعام 2020

دبي _المغرب اليوم

GMT 01:12 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام "هرم زوسر" والأمن يتدخّل
المغرب اليوم - عارضة مصرية تحدث ضجّة أمام

GMT 04:04 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
المغرب اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 04:30 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
المغرب اليوم - أبرز النصائح لتجديد

GMT 04:41 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية
المغرب اليوم - طرق تنسيق البنطلون الأزرق بأساليب ملفتة للإطلالات اليومية

GMT 21:20 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان
المغرب اليوم - الكشف عن روبوت عملاق وسط آمال تنشيط قطاع السياحة في اليابان

GMT 22:36 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل مجموعة عطور مميزة من ماركات عالمية تثقين بها

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 22:56 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالدو يخيب آمال الجماهير البرتغالية

GMT 22:43 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات عامة عن الأجهزة المنزلية

GMT 21:28 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

10 نصائح لـ«تكثيف شعر اللحية»

GMT 13:58 2020 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

خبير يكشف دور القفل التفاضلي في السيارة وأهميته بالمنعطفات

GMT 11:02 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مسعود أوزيل يدافع عن الإسلام بعد أحداث فرنسا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib