إضراب جماعي عن الطعام تضامنا مع الأكاديمي المعطي منجب
آخر تحديث GMT 01:27:44
المغرب اليوم -

إضراب جماعي عن الطعام تضامنا مع الأكاديمي المعطي منجب

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - إضراب جماعي عن الطعام تضامنا مع الأكاديمي المعطي منجب

المؤرخ والحقوقي المعطي منجب
الدار البيضاء- مصطفى بنعابد

التحق عدد من أعضاء اللجنة التضامنية مع المؤرخ والحقوقي المعطي منجب، به في إضرابه عن الطعام الذي يخوضه منذ 13 يوما، كشكل تضامني معه ضد ما يعتبرونه تضييقا عليه وعلى أنشطته الأكاديمية والحقوقية.
وعلم "المغرب اليوم" أن كلا من الدكتور فؤاد المومني والمحامية نعيمة الكلاف والصحافي سليمان الريسوني والنشطاء ليلى الشافعي وأمينة تافنوت وربيعة البوزيدي وسعيدة الكامل وصمد عياش دخلوا في إضراب عن الطعام تضامني مساء السبت ابتداء من السادسة، على أن يستمر 24 ساعة، مع احتمال أن ينخرط آخرون.

وكانت اللجنة الوطنية للتضامن مع المعطي منجب قد عقدت أمس الجمعة لقاء صحافيا للكشف عن مستجدات قضيته، بحيث تحدثت اللجنة عن تدهور حالته الصحية على نحو مقلق، محذرة من وقوع "ما لا يحمد عقباه"، خصوصا أنه متشبث بمواصلة الإضراب رغم معاناته مع مرضي القلب والسكري.

واعتبر الناشط الحقوقي فؤاد عبد المومني أن الدولة استمرت في التمادي وتصعيد التضييقات التي تنتهجها ضد منجب، رغم كل المناشدات الدولية والوطنية بوقف هذه الممارسات، لذا "نحن اليوم أمام شخص أحس بالقهر والغبن والظلم، ولن يوقف إضرابه عن الطعام حتى تنتهي الحملات التشهيرية ضده ويستعيد حقوقه كمواطن"، يقول المتحدث، الذي مضى موضحا "ناشدناه مرارا حتى ينهي الأمر، وأن يستمر بدلا من ذلك في خوض المعركة بأساليب أخرى، إلا أنه رفض الأمر وشدّد على ضرورة حسم الأمور، والآن بات على الدولة أن تتحرك وتعود إلى رشدها وإلا سنكون حينها مستعدين لترقب الأسوأ".

وذكر النقيب عبد الرحمن بن عمرو أن الدولة لا تزال منذ أشهر تخوض حملة ممنهجة من المضايقات والاعتداءات، طالت حتى أولئك الذين يعملون إلى جانبه في الإطارات المدنية، ومنع أنشطتها، علما أنه كان يستجيب في كل مرة يستدعى فيها إلى التحقيق.

وسرد النقيب سلسلة الأحداث التي تعرض لها منجب، وأوضح أن محاميه عقدوا لقاء مع الوكيل العام للملك، وقدموا له شكاية مبنية على ر غبتهم في مطالعة قرار المنع الذي يجب أن يتضمن تبريرات، مطالبين برفعه، “لأنه يتنافى مع حرية التنقل التي تنص عليها مجموعة من المعاهدات والمواثيق الدولية، وأن المواطن لا يمنع من ذلك إلا بأحكام قضائية، وهو ما لم يحدث مع حالة المعطي منجب”، يشرح بن عمرو.

وعن حالة منجب الصحية، يقول عزيز الغالي، عن اللجنة الطبية التي تتابع وضعيته، إنها ازدادت سوءا منذ دخول الإضراب الأسبوع الثاني، مستدلا بعدد دقات القلب التي شهدت انخفاضا كبيرا، علما أنها لم تكن منتظمة أساسا قبل الإضراب، كما أنه يصرّ على التوجه نحو العمل، وهو ما تسبب له في مضاعفات خطيرة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إضراب جماعي عن الطعام تضامنا مع الأكاديمي المعطي منجب إضراب جماعي عن الطعام تضامنا مع الأكاديمي المعطي منجب



اقتصر على حوالي 150 من أفراد العائلة والأصدقاء

سيينا ميلر تخطف الأضواء في حفل زفاف جنيفير لورانس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 04:03 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

صيحات أساسية من عرض "فندي" لخزانتك
المغرب اليوم - صيحات أساسية من عرض

GMT 00:06 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة
المغرب اليوم - ارتفاع حركة النقل في مطار فاس بنسبة 12 في المائة

GMT 05:37 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

نواب أمريكيون يطالبون "تويتر" بحجب حسابات على صلة بـ "حماس"
المغرب اليوم - نواب أمريكيون يطالبون

GMT 03:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات
المغرب اليوم - كيت ميدلتون تنتقي أفضل الملابس من توقيع أفخر العلامات

GMT 11:49 2019 الأربعاء ,23 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020
المغرب اليوم - المغرب ضمن أفضل 10 وجهات سياحية في عام 2020

GMT 09:16 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة
المغرب اليوم - استمتع بديكور مميز لتلفيون مودرن في غرفة المعيشة

GMT 22:07 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

أنسو فاتي يقترب من الإنضمام إلى صفوف المنتخب الإسباني

GMT 23:42 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

خطوة واحدة تفصل رونالدو عن الهدف 700 في مسيرته

GMT 23:49 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

برشلونة يغلق الباب أمام عودة نيمار دا سيلفا إلى صفوفه

GMT 19:11 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

فابيينو يُشيد بعلاقة الصداقة بين محمد صلاح وساديو ماني
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib