أسلاك مغربية شائكة تَصُد تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى سبتة ومليلية
آخر تحديث GMT 00:31:07
المغرب اليوم -

"أسلاك مغربية شائكة" تَصُد تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى "سبتة ومليلية"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

أسلاك مغربية شائكة" تَصُد تسلل المهاجرين غير الشرعيين
الرباط - المغرب اليوم

مَزيد مِن الإجراءاتِ الصَارمة على المُستوى الحُدودي، سيُصَادفها المُهاجرون في طريقهم إلى "فردوسي" سبتة ومليلية؛ فقد قرر المغرب توسيع دائرة السياجات المحيطة بالمدينتين، من خلال تركيب أسلاك شائكة، في أولى استثمارات المغرب من الأموال الأوروبية، التي مُكن منها لتعزيز قدرته على حماية المحيط الأوروبي من تسلل المهاجرين.

وعَلى عكْس ما أقدَمت عليه الحكومة الإسبانية، بتَقليص مُخصصاتها لمحاربة الهجرة، ونزع المدينتين لعديد السياجات التي تمنع الدخول، مضى المغرب، حسب ما أوردته مصادر إسبانية، إلى إضافة الأسلاك الشائكة، التي تثير جدلا كبيرا لدى الحقوقيين، بحكم الأذى الكبير الذي تتسبب فيه بالنسبة للمتسلقين.

وأعطت إسبانيا، في الأيام القليلة الماضية، الضّوء الأخضر لمنحِ المغرب مساعدة قدرها 32.3 مليون أورو جديدة للسّيطرة على الهجرة غير النظامية، كما ذكرت الحكومة الإسبانية، التي أضافت أنّ "هذه المساعدة من ميزانية وزارة الداخلية تخصّص لتمويل أنشطة السلطات المغربية في مجال مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالمهاجرين والاتجار بالبشر".

عبد الإله الخضري، خبير في قضايا الهجرة، يرى أن "تسييج محيط المدينتين السليبتين سبتة ومليلية قرار مشترك بين المغرب وإسبانيا، يؤكد دور الدركي الذي يلعبه المغرب، فبقدر ما يشكل وسيلة ناجعة إلى حد ما للحد من تسلل المهاجرين السريين نحو هاتين المدينتين، بقدر ما يشكل رمزية سياسية وقومية مهينة ومحزنة في آن واحد، إننا أمام أزمة اجتماعية يتم حلها بمقاربة أمنية صرفة".

وأضاف الخضري، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الهجرة السرية ملاذ آلاف الشباب المغاربة ومئات الأفارقة في كل سنة وهم في تزايد مضطرد، والحل لا يكمن فقط في ضبط الحدود، لأن المرشحين للهجرة سيبحثون لا محالة عن طرق أخرى بديلة ومبتكرة، وربما أكثر خطورة على حياتهم".

والحل بالنسبة لرئيس المركز المغربي لحقوق الانسان هو "وضع حد للنهب الممنهج لثروات هذه الشعوب المقهورة، وتوظيفها في تنمية ديمقراطية عادلة، وفي تكريس مبادئ الديمقراطية والشفافية وحقوق الإنسان في تدبير الشأن العام، وتعزيز العدالة الاجتماعية، وآنذاك سوف تتوفر كل الشروط لكي يعدل الشباب عن التفكير في هجرة بلدانهم، بل سيرجع المهاجرون باستثمارات لفائدتها".

وأوضح الخضري أن "الحديث عن المنفعة في علاقة المغرب مع أوروبا حديث مركب، ولا يمكن حصره في قضية الهجرة السرية"، مشددا على أن "المغرب يُهدر فرص عديدة إزاء علاقاته مع الحليف التاريخي أوروبا، وهذا الموضوع قد يحيل إلى مناقشة قضايا أخرى؛ لأن العلاقات إنما هي مترابطة ومتشابكة بعضها ببعض، وكان لزاما معالجتها من هذا المنطلق".

قد يهمك ايضا:

وزارة الداخلية الإسبانية تكشف عن تراجع أعداد المهاجرين غير الشرعيين

العثور على أسلحة حربية في شحنة كبيرة من طرف السلطات الاسبانية

المصدر :

واس / spa

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسلاك مغربية شائكة تَصُد تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى سبتة ومليلية أسلاك مغربية شائكة تَصُد تسلل المهاجرين غير الشرعيين إلى سبتة ومليلية



لجين عمران تتألق بإطلالة ناعمة في مهرجان الجونة

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 16:06 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات
المغرب اليوم - إطلالات مزيّنة بنفحات اللون الوردي من النجمات

GMT 13:01 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل
المغرب اليوم - الوسائد لإضافة جذابة في الديكور الداخلي للمنزل

GMT 22:51 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر
المغرب اليوم - مراسل صحيفة مصرية يتعرض لسرقة هاتفه خلال بث مباشر

GMT 12:40 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية
المغرب اليوم - أفضل أنواع الحقائب الخريفية لإطلالة مميزة وأنثوية

GMT 19:51 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة
المغرب اليوم - قلعة بعلبك من مقصد للسياحة إلى مقصد للسرقة

GMT 14:39 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد
المغرب اليوم - ديكورات غرف النوم المودرن لمنزل عصري ومتجدد

GMT 15:56 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران
المغرب اليوم - الصحافية سبيدة جوليان تكشف فظائع سجون إيران

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 13:37 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

سترلينغ يرفض تجديد عقده مع مانشستر سيتي وينتظر برشلونة

GMT 00:34 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تقلب تأخرها ضد بلجيكا إلى فوز قاتل

GMT 09:27 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يسجل خسائر قياسية بقيمة 245.6 مليون يورو

GMT 09:23 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

فندق إقامة حكيمي وميسي في باريس يتعرض للسرقة

GMT 04:28 2021 الجمعة ,01 تشرين الأول / أكتوبر

نابولي يسقط أمام سبارتاك موسكو بمجموعات الدوري الأوروبي

GMT 01:39 2021 الجمعة ,08 تشرين الأول / أكتوبر

تحديد مكان وموعد قرعة أمم أوروبا "يورو 2024"

GMT 02:11 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

طرق استخدام زيت اللحية للترطيب والتنعيم

GMT 22:35 2014 السبت ,11 كانون الثاني / يناير

فوائد الخيار للصحة والجلد
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib