أطباء الأسنان يطالبون العثماني بانقاذ عياداتهم من الإفلاس المحقق
آخر تحديث GMT 11:45:14
المغرب اليوم -

أطباء الأسنان يطالبون العثماني بانقاذ عياداتهم من "الإفلاس المحقق"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أطباء الأسنان يطالبون العثماني بانقاذ عياداتهم من

أطباء الأسنان
الرباط - المغرب اليوم

دعت الفدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر بالمغرب، رئيس الحكومة، ووزارتي الصحة والاقتصاد والمالية، بتحمل مسؤوليتهم و”التدخل العاجل لإنقاذ قطاع طب الأسنان من الانهيار المحتوم وشبح الإفلاس المحقق لعدد كبير من عيادات طب الأسنان”، مشيرة إلى أن “القطاع الخاص لطب الأسنان يغطي 90% من الخدمات العلاجية”.

وقالت الفيدرالية، في بلاغ لها، توصلت به جريدة “العمق” اليوم الجمعة، أنه وفقا لدراسة ميدانية قامت بها، تحت إشراف أساتذة مختصين، فإن 99,57% من أطباء الأسنان تضرروا بشكل كبير عقب الإغلاق  وأن 89,08 %  ليست لهم القدرة على الصمود أكثر من شهرين، منهم حوالي 20 % عبروا عن عجزهم منذ الأيام الأولى للتوقف، كما أن72,21 % من أطباء الأسنان الذين شملتهم الدراسة فقدوا ثقتهم في مستقبل المهنة في ظل تداعيات استمرار خطر الفيروس على مزاولتهم لها”.

وطالبت الفيدرالية، في الوزارة الوصية والقطاعات المتدخلة بتحمل مسؤوليتها في محاربة المضاربة في مستلزمات الوقاية الفردية الطبية وكذلك المواد المعقمة المصادق عليها وبتوفيرها بأثمنة مناسبة ووفرة كافية، وزادات، بأنه يجب على لجنة اليقظة الاقتصادية برفع إقصاء أجراء عيادات طب الاسنان من التعويض الجزافي  عن التوقف المؤقت عن العمل لشهر مارس.

وكما طالبت، في البلاغ نفسه، برفع التهميش والإقصاء عن قطاع طب الأسنان من طرف وزارة الصحة، باعتباره أحد أعمدة المنظومة الصحية ببلادنا، داعية إلى  الإسراع بتعيين ممثل لها بلجنة الطوارئ، التي تضم مختلف مؤسسات المهنة والتي هي في طور إعداد دليل الممارسة للتكيف مع الوضع الجديد الذي يفرضه استمرار خطر  الفيروس.

وفي السياق نفسه، دعت الفدرالية، وزارة الداخلية، بتحمل مسؤوليتها في توفير الأمن الصحي للمواطنين، وتطبيق القانون وذلك بإغلاق أوكار الممارسة غير المشروعة لطب الأسنان  والتي تشكل بؤرا حقيقية لانتشار الوباء.

وأشارت الفيدرالية، في بلاغها، إلى أنها وقفت على حجم التداعيات الاقتصادية والاجتماعية لجائحة كوفيد 19 والتحديات الكبيرة  التي تواجهها بلادنا والمتعلقة بإعادة إنعاش كل القطاعات التي تضررت جراء التوقف المؤقت عن العمل، وهو الواقع الذي عاشه قطاع طب الأسنان الذي عرف توقفا تاما لأنشطته  منذ 15 مارس 2020. 

قد يهمك أيضَا :

أطباء الأسنان يساهمون في صندوق تدبير "كورونا"

"أطباء الأسنان" يرفضون تطاول "دونتيرولوغ" على مهنتهم ويهددون بتصعيد احتجاجاتهم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء الأسنان يطالبون العثماني بانقاذ عياداتهم من الإفلاس المحقق أطباء الأسنان يطالبون العثماني بانقاذ عياداتهم من الإفلاس المحقق



GMT 07:18 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الدرك الملكي يحجز 4 قناطير من مخدر الحشيش

GMT 07:14 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

جهة مراكش تخلو من الإصابات الجديدة بـ"كورونا"

GMT 07:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

التعافي من "كوفيد-19" يتخطى 93% في جهة فاس

GMT 07:04 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

طنجة تستأثر بحالات "كورونا" المسجلة بالجهة

ظهرت بجاكيت من قماش التويد من تصميم "هيوغو بوس"

إليكِ أجمل إطلالات ملكة إسبانيا أثناء فترة "الحجر المنزلي"

مدريد - المغرب اليوم

GMT 02:00 2020 الجمعة ,29 أيار / مايو

بن طارة ينضم إلى ستال نيسا البولندي

GMT 09:38 2020 الثلاثاء ,04 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 20:45 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تتحدى من يشكك فيك وتذهب بعيداً في إنجازاتك

GMT 10:26 2015 السبت ,10 كانون الثاني / يناير

أطعمة و أعشاب تساعد علي إطالة فترة الجماع

GMT 13:17 2016 الخميس ,11 شباط / فبراير

بطلة مسلسل "حب أعمى" تغضب من الصحفيين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 01:30 2018 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

غادة إبراهيم تكشف عن استخدام الفوم لعمل عرائس المولد النبوي
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib