سكان الداخلة يعانون من احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة
آخر تحديث GMT 17:34:46
المغرب اليوم -

سكان الداخلة يعانون من احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - سكان الداخلة يعانون من احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة

احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة
الرباط - المغرب اليوم

تعاني مدينة الداخلة، وكباقي أقاليم المملكة من تفشّي وتنامي ظاهرة احتلال الملك العمومي بشكل ملحوظ ومقلق، فأغلب شوارعها الكبيرة والمعروفة، تتعرض للاحتلال من طرف الباعة الجائلين، أو الباعة الممارسين بشكل غير قانوني، حيث يقوم البعض منهم بعرض أغراضه وسلعه على قارعة الطريق أو في ساحات عمومية وأمام المساجد.

  يذكر أن من بين عدد من الشوارع والساحات التي تعرف انتشار هذه الظاهرة غير القانونية، في الداخلة، ساحة سيدي أحمد العروسي بالقرب من شارع تيرس، وشارع العشاريات، حيث يعرض العديد من الباعة غير القانونيين سلعهم ، محتلين مساحات كبيرة من الساحة المذكورة، فكل بائع يحتل مساحة بين 3 إلى 10 أمتار، وكذا بعض أصحاب المحال التجارية الذين يحتلون الأرصفة.

 سلبيات وإيجابيات الباعة المتجولين في الداخلة
 وتوجد سلبيات وإيجابيات لظاهرة الباعة المتجولين أو ما يعرف بـ "الفراشة"،فمن إيجابيات هذه الظاهرة، هو أن البائع المتجول يعرض سلعه بأثمنة رخيصة وبخسة وبجودة لا بأس بها مقارنة مع أصحاب المحلات، وكذا توفير البائع العديد من الأغراض التي يحتاجها المواطن المغربي سواء المقيم أو الزائر للمدينة.

 وتتعدد سلبيات هذه الظاهرة ,حيث تشكل خطرًا على سلامة المواطنين، وذلك لأن بعض هؤلاء المواطنين يضطر إلى السير على قارعة الطريق والتزاحم مع السيارات، مما يعرّض حياتهم للخطر، نظرًا للمسافة التي يحتلها البائع المتجول في الساحة المخصصة، إضافة إلى ذلك عدم وجود أي مراقبة للمنتجات أو السلع التي يعرضها البائع المتجول للمواطنين، حيث أنه من الممكن أن يبيع البائع مأكولات وما إلى ذلك من المنتجات غير الصالحة للاستهلاك أو منتهية الصلاحية قد تضر بصحة المواطنين وبالخصوص الأطفال الصغار.

ويعد من بين سلبيات هذه الظاهرة أيضًا، تشويه صورة المدينة من ناحية المنظر والجمالية، حيث أن ظاهرة الباعة المتجولين تشوه من جمالية المدينة ومنظرها، نظرًا لأنهم يعرضون سلعهم في أماكن عمومية كساحات مثل ساحة سيدي أحمد العروسي، حيث أن مدينة الداخلة تعتبر مدينة سياحية وتعرف توافد العديد من السياح الأجانب. دور السلطات المحلية وفعاليات المجتمع المدني من هذه الظاهرة!

 وتلعب السلطات المحلية وفعاليات المجتمع المدني دور المتفرج، حيث هناك غياب تام للحملات ضد ظاهرة الباعة المتجولين، إضافة إلى ذلك تشجيع الباعة المتجولين على ممارسة هذا المهنة غير القانونية، فالسلطات المحلية أصبحت تفرض على البائع أداء مبلغ مالي صغير يقدر ما بين درهمين إلى 10 دراهم، مقابل منحه مساحة أرضية لعرض سلعته.

 ماذا يقول القانون في هذه الظاهرة وما هو مفهوم الملك العمومي

 ويعتبر القانون الواقعي والمكتوب، أن الاستعمال الجماعي هو الأصل في الاستعمالات التي يكون الملك العمومي موضوعًا لها، وترى الدراسات القانونية “أن طبيعة الملك العمومي لا تتوافق من الناحية المبدئية إلا مع وضعه رهن تصرف العموم، فالملك العمومي ضروري للحياة داخل المجتمع، بحيث لا يمكننا تصور هذا الأخير بدون طرق عمومية، وممرات خاصة بالراجلين، وطريق مرور السيارات، وشواطئ عمومية، ومساحات عمومية، وحدائق عمومية، وأنهار عمومية إلخ… ”

 وتؤكد القوانين، التي من المفترض أن تكون سارية المفعول ، على أن الإدارة مطالبة بحماية الملك العمومي من كل التجاوزات، وفي حالة التقاعس، فإن لكل مواطن الحق في متابعتها قضائيا بسبب المسؤولية التقصيرية,ونجد في مواد قانون الميثاق الجماعي، أن رئيس المجلس الجماعي، يمارس اختصاصات الشرطة الإدارية في ميادين الوقاية الصحية، والنظافة، وتدبير الملك العمومي، عن طريق اتخاذ قرارات تنظيمية، وبواسطة تدابير شرطة فردية، هي الإذن أو الأمر أو المنع.

 يسمح لكل من يستغل الملك العام، وفي إطار قانوني، ألا يتعدى الثلث من المساحة التي تفصل كل محل معني بالشارع العام، ضمانًا لحق الراجلين، شريطة احترام قانون الاحتلال المؤقت للملك العام …

وقد يهمك أيضاً :

"البسيج المغربي" يستنفر الباعة المتجولين خاصة في مناطق الشمال

سلطات الناظور تشن حملات جديدة ضد الباعة المتجولين

 

 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان الداخلة يعانون من احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة سكان الداخلة يعانون من احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سكان الداخلة يعانون من احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة سكان الداخلة يعانون من احتلال الباعة الجائلين لشوارع المدينة



تألّقت بفستان "لاتيكس" قصير وضيّق باللون الأحمر

بيونسيه تحتفل بعيد الحب برفقة زوجها جاي زي في ماليبو

ماليبو ـ ريتا مهنا
تألقّت المغنية بيونسيه ,البالغة من العمر 37  عامًا,بفستان لاتيكس باللون الأحمر ضيق وقصير,أثناء حفلة عشاء رومانسية مع زوجها في ماليبو احتفالًا بعيد الحب . وتمكنت النجمة من اختيار فستان يتناسب مع جسمها الذي يشبه الساعة الرملية، حيث أظهرت منحنيات جسدها الرائعة، وقد حملت حقيبة لامعة باللون الأحمر مناسبة لعيد الحب، وحذاء لامع بالكعب العالي,وفقًا بصحيفة "ديلي ميل" البريطانية وتركت شعرها المُجعّد والطويل منسدلًا خلفها، وفي الوقت نفسه، اعتمد زوجها مظهرًا غير رسمي حيث ارتدى قميصًا وسترة وبنطالًا باللون الأسود. وقضت بيونسه الليلة السابقة لعيد الحب وهي مستمتعة بافتتاح معرضDreamweavers للفنون مع جاي، وقد شاركت العديد من صورها ببدلة باللون الأصفر المسطردة بنقشة الكاروهات، وقبعة مطابقة لقمشة البدلة، أثناء خروجها في المساء. وتميّزت البدلة بفتحة من عند الصدر منحت بيونسيه جاذبية وإثارة أكثر، ويبدو أنها استوحت الإطلالة من موضة سبعينات القرن الماضي، كما تركت شعرها المجعد منسدلًا. وأكملت الإطلالة

GMT 05:51 2019 السبت ,16 شباط / فبراير

مشهد "العبودية" يعود للبرازيل بسبب "عيد ميلاد"
المغرب اليوم - مشهد

GMT 05:57 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

يوفنتوس يسقط أمام أتالانتا بثلاثية ويخرج مِن كأس إيطاليا

GMT 16:02 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

كلوب يعترّف بخطأ محمد صلاح أمام "كريستال بالاس"

GMT 22:10 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

تشيلسي يواصل الترنح ويسقط أمام بورنموث برباعية

GMT 20:56 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"وست هام" الإنكليزي يطلب التعاقد مع أوليفيه جيرو

GMT 22:14 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"ليفربول" يسقط في فخ التعادل أمام "ليستر سيتي"

GMT 12:22 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

رئيس برشلونة يُبرِّئ "ريال مدريد" من تشويه الـ"VAR"

GMT 15:39 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

"ايسكو" مُهدّد بمغادرة ريال مدريد مع اقتراب "عودة النجوم"

GMT 15:37 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

مواجهة حامية بين "يوفنتوس" و"أتالانتا" لخطف بطاقة التأهل

GMT 13:39 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

سولسكاير يشيد بلاعبي "يونايتد" رغم التعادل مع "بيرنلي"

GMT 18:16 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

"أسوس" تكشف عن الحاسوب المكتبي "Zen AiO 27"

GMT 20:55 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"الغارديان" تكشف سعر ومواصفات هاتف iPhone XS

GMT 12:59 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

برنامج "Lens Studio" من "سناب" لإنشاء عدسات الواقع المعزز

GMT 06:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

فوائد الجرجير في تفتيت حصوات الكلى
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib