مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن
آخر تحديث GMT 02:29:54
المغرب اليوم -

مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن

مغاربة محتجزون بليبيا
الرباط - المغرب اليوم

تعجُّ مراكز إيواء المهاجرين المغاربة في ليبيا بطلبات التّرحيل التي يخطها "الحراكة" الذين وجدوا أنفسهم محتجزين في انتظار تحرّك رسمي لترحيلهم إلى بلدهم، داعين الحكومة المغربية إلى "التدخل العاجل لترحليهم عبر طائرة مغربية إلى أرض الوطن إسوة بباقي المهاجرين الذين عادوا إلى بلدانهم".

ودعا ثلاثون مهاجراً مغربياً غير شرعي محتجزين في ليبيا الحكومة المغربية إلى إعادتهم إلى المملكة، على وجه السّرعة، من أجل وضع حد للظّروف الصعبة التي يعيشون فيها.

وأكّد المنتدى المغربي للديمقراطية وحقوق الإنسان أنّه "بعثَ برسائل إلى وزارات الداخلية والخارجية والعدل والمغاربة المقيمين بالخارج، وكذلك إلى السّفارة المغربية في تونس".

وقال بيان صادر عن الهيئة الحقوقية إنّ "هؤلاء الثلاثين مرشحا للهجرة غير الشرعية محتجزون في ظروف يرثى لها في مركز لإيواء المهاجرين غير الشرعيين في طرابلس"، داعيةً السّلطات المعنية إلى "التدخل بالتنسيق مع وزارة الداخلية الليبية للحصول على تفويض يخوّل نقلهم إلى الوطن ووضعِ حدّ لمحنتهم".

ويعيشُ عشرات المهاجرين المغاربة في مراكز الإيواء الليبية ظروفاً اجتماعية ونفسية صعبة، وهو ما دفعَ قبل أسابيع 60 مهاجرين إلى مناشدة الملك محمد السّادس التّدخل من أجل إعادتهم إلى أرض الوطن؛ وهو ما تحقّق، حيث تمّ نقلهم على شكل دفعات".

ويؤكّد الحقوقي المغربي عبد الإله الخضري أنّ "المغاربة المحتجزين في ليبيا أطلقوا صرخات استغاثة منذ شهور، ولا حياة لمن تنادي بين مسؤولي بلادنا، سواء سفارة المغرب بتونس المعنية بمتابعة أحوال المغاربة بليبيا، ولا وزارة الخارجية ولا الداخلية المغربيتين".

ويشير الفاعل الحقوقي إلى أنّه كان "من المفروض ربط مسؤولينا الاتصال بحكومة الوفاق الوطني، التي يحتجز لديها المغاربة الثلاثون بمنطقة تسمى طريق السّكة، والعمل، بتنسيق مع المنظمة الدولية للهجرة على ترحيلهم إلى بلادهم المغرب، وهذا هو المطلب الجماعي الوحيد لدى هؤلاء المغاربة".

وقد سبق أن صرّح مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة السابق، بأن الحكومة على اتصال بذوي وعائلة المحتجزين بليبيا. وفي هذا الصّدد، يؤكّد الخضري "هل نحن بحاجة إلى الاتصال بذوي المحتجزين أم بحاجة إلى إنقاذ المحتجزين؟ فهؤلاء المواطنون المغاربة القابعون ظلما وعدوانا في محتجزات ليبية يعانون الأمرين".

ودعا الحقوقي نفسه رئيس الحكومة المغربية إلى أن "يشرف بنفسه على عملية إنقاذ المغاربة المحتجزين بليبيا وترحيلهم إلى المغرب في أقرب وقت، وإذا ما ثبت تورط أي شخص في قضايا أمنية؛ فللقضاء المغربي كاملة الصلاحية للبتّ فيها وفق قواعد المحاكمة العادلة، لكن المهم هو أن يشعر هؤلاء المغاربة المحتجزون بأن لهم وطنا لن يخذلهم ودولة لن تتنكر لهم"، وفق تعبير الحضري.

 

قد يهمك ايضا
الشرطة الجزائرية تكثف أبحاثها لاعتقال سبعة مغاربة

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن مغاربة محتجزون بليبيا يناشدون الحكومة تعجيل عودتهم إلى الوطن



GMT 19:37 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إضرام النار بالمصرف الوطني قرب طهران.. و20 قتيلا بيومين

GMT 19:02 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طرد وفد حماس من عزاء في غزة.. وعناصر الحركة ترد بالنار

GMT 13:41 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك يجدد دعم المغرب الدائم للقضية الفلسطينية

GMT 18:45 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

بوريطة يستقبل سفير الجزائر الجديد في المغرب

GMT 13:22 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

حبس فتاة بعد انتقادها الرئيس عبد الفتاح السيسي

أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تكلفة فستانُ شيرين عبد الوهاب خلال إحياء حفلها في الرياض

الرياض-المغرب اليوم

GMT 04:46 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب
المغرب اليوم - تعرف على شروط وأماكن تدريبات الغوص في دهب

GMT 03:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء
المغرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء بلا قدمين جميلة وحسناء

GMT 02:57 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم
المغرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من العالم

GMT 20:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يحقق أسوأ بداية خارج كامب نو في الليجا منذ 12 عاما

GMT 16:22 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أرسنال يكشف حقيقة تعاقده مع مورينيو

GMT 20:41 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

تشعر بالغضب لحصول التباس أو انفعال شديد

GMT 21:22 2019 الجمعة ,06 أيلول / سبتمبر

اترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 21:27 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف فرانك ريبيري 3 مباريات بسبب الاعتداء على الحكم

GMT 22:08 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أياكس يرفض التفريط فى مدربه لصالح بارين ميونخ
 
almaghribtoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib