القيادة المشتركة للأصالة والمعاصرة تنخرط في تكتيك مؤقت لتدبير الأزمة
آخر تحديث GMT 22:48:42
المغرب اليوم -

القيادة المشتركة للأصالة والمعاصرة تنخرط في تكتيك مؤقت لتدبير الأزمة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - القيادة المشتركة للأصالة والمعاصرة تنخرط في تكتيك مؤقت لتدبير الأزمة

المؤتمر الوطني الخامس لحزب الأصالة والمعاصرة
الرباط - المغرب اليوم

في سابقة من نوعها، اختار حزب الأصالة والمعاصرة لجنة مشتركة لقيادته في المؤتمر الوطني الخامس المنعقد ببوزنيقة، تتقدمها فاطمة الزهراء المنصوري، وتشمل أيضا صلاح الدين أبو الغالي ومحمد المهدي بنسعيد.

واعتبر خبراء أن التوجه نحو هذه القيادة المشتركة دليل على أن الحزب يعيش أزمة جراء تبعات تورط قياديين في الاتجار الدولي بالمخدرات، معتبرين أنه تكتيك سياسي مؤقت التجأ إليه الحزب من أجل تجديد هياكله العليا.

ودافع القياديون الثلاثة عن التوجه الذي تم اختياره للحزب، إذ قالت فاطمة الزهراء المنصوري، منسقة القيادة المشتركة الجماعية لحزب الأصالة والمعاصرة: “ليست هناك أزمة قيادة، بل هناك أطر من مستوى عال، ولدينا مؤسسون”.

من جهته أكد صلاح الدين أبو الغالي، عضو القيادة الثلاثية، أن “الحزب سيعمل على تخليق العمل الحزبي، من خلال وضع دفتر تحملات يخص المنتسبين له والراغبين في الترشح باسمه مستقبلا”.

كما حاول محمد المهدي بنسعيد، عضو القيادة المشتركة، توضيح أسباب اللجوء إلى هذا النوع من التدبير بدلا من أمانة عامة، مشيرا إلى أن “القيادة الجماعية ستمكن من استحضار جميع التوجهات والخروج بقرار في مصلحة الحزب”.

وفي هذا الإطار قال رشيد لزرق، رئيس مركز شمال إفريقيا للدراسات والأبحاث وتقييم السياسات العمومية، إن “حزب الأصالة والمعاصرة في مفترق طرق في التعاطي مع تبعات تورط قياداته في الاتجار الدولي بالمخدرات، وهو الحزب الذي تبوأ المرتبة الثانية في الانتخابات الأخيرة، والمشارك في حكومة عزيز أخنوش”.

وأضاف لزرق ضمن تصريح أن “الأمر يفترض إحداث رجة تنظيمية لاستيعاب واقع الصدمة وتجاوزها”، متابعا: “لهذا انشغلت قيادة الحزب بضرورة التوافق خوفا من انشطاره، ولاستيعاب هذا الحدث يقتضى الأمر تطهير التنظيم”.

واعتبر أستاذ العلوم السياسية والقانون الدستوري أن “تضمين الأمانة العامة قيادة جماعية يشير إلى أن هناك أزمة كبيرة يعرفها الحزب، وصعوبة المرحلة التي تعد مرحلة انتقالية تبتغي التطهير الذاتي وإعداد الأجواء لقائد جديد من خارج الجماعة المسيرة حاليا ليكون أمينا عاما”، مردفا: “يجب أن يكون هذا الشخص ذا ثقل سياسي كي يستطيع خوض الاستحقاقات القادمة والمنافسة على ترؤس الحكومة في انتخابات 2026 التي ستكون انتخابات غير عادية، كونها ستشرف على مشاريع كبرى، وفي أولها مشاريع كأس العالم والتوجهات نحو إفريقيا وتحقيق الإقلاع الاقتصادي بغاية بلوغ المغرب مصاف الدول الصاعدة”.

من جانبه قال البراق شادي عبد السلام، محلل سياسي، إنه “لا يختلف اثنان على أن الحزب يمر من أزمة سياسية جد دقيقة جراء العديد من العوامل، سواء التنظيمية المرتبطة بتورط العديد من المنتمين إليه في قضايا فساد، أو العوامل الخارجية المتعلقة بتورط قياديين بارزين في ملفات جنائية بأبعادها المتعددة والمتداخلة المعروضة على القضاء، ما أثر بشكل كبير على طبيعة الاختيارات التنظيمية للحزب”.

وأضاف عبد السلام ضمن تصريح لهسبريس أن “اختيار ترويكا حزبية عبارة عن قيادة جماعية للأمانة العامة لتدبير المرحلة يعكس وعي الأنتليجنسيا داخل الحزب بطبيعة التحديات الوجودية التي تواجه التنظيم في المرحلة المقبلة، واختيار قيادات لديها حضور قوي في المشهد السياسي والحزبي وعليها إجماع تنظيمي داخل هياكل الحزب وقواعده هو المخرج الأمثل للتنظيم من أجل استيعاب كل التساؤلات المطروحة، وتقديم إجابات تنظيمية تتماشى مع مطالب قواعد الحزب في تطهيره من الوجوه التي أساءت إلى تجربته ومساره السياسي بشكل عام”.

واعتبر المحلل السياسي ذاته أن “القيادة الجماعية للأمانة العامة تكتيك سياسي مؤقت التجأ إليه الحزب من أجل تجديد هياكله العليا وفق خارطة طريق واضحة المعالم، تشكل قاعدة انطلاق متينة لتدشين مزيد من الفعاليات الكفيلة بالحفاظ على وحدة التنظيم وتماسكه، وسرعان ما ستتم العودة للمنطق التقليدي في قيادة الحزب في محطات تنظيمية مقبلة، مع وضوح توجهه السياسي وطبيعة اختياراته”.

 

قد يهمك ايضـــــا :

الأصالة والمعاصرة يقبل تعديل النظام الأساسي

وزير العدل المغربي يٌدافع عن إصلاحات حكومة أخنوش

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القيادة المشتركة للأصالة والمعاصرة تنخرط في تكتيك مؤقت لتدبير الأزمة القيادة المشتركة للأصالة والمعاصرة تنخرط في تكتيك مؤقت لتدبير الأزمة



أجمل إطلالات نجوى كرم التي تناسب الأجواء الاحتفالية

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 10:58 2024 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

لمسات غير تقليدية للنجمات بصيحة الكورسيه
المغرب اليوم - لمسات غير تقليدية للنجمات بصيحة الكورسيه
المغرب اليوم - هالاند يُهدّد الخصوم ويُعلن عودته في أفضل مستوياته

GMT 17:16 2024 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

خالد آيت طالب يفتتح مراكز صحية في جهة درعة
المغرب اليوم - خالد آيت طالب يفتتح مراكز صحية في جهة درعة

GMT 10:44 2024 الأربعاء ,28 شباط / فبراير

"أبل" تتخلى عن مشروع لتصنيع سيارة كهربائية
المغرب اليوم -

GMT 20:32 2024 الإثنين ,05 شباط / فبراير

ماكدونالدز تُنهي عاماً صعباً بسبب المقاطعة

GMT 11:46 2023 الخميس ,24 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الخميس 24 أغسطس/آب 2023

GMT 09:59 2023 الأربعاء ,05 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 05 يوليو / تموز 2023

GMT 20:56 2023 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

مايكروسوفت تُطلق تحديث Moment 4 الجديد لويندوز 11

GMT 15:11 2023 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

الدرهم المغربي يرتفع بنسبة 2,31 % مقابل الدولار الأميركي

GMT 06:08 2023 الأحد ,08 تشرين الأول / أكتوبر

سعر الذهب في المغرب اليوم الأحد 8 أكتوبر/ تشرين الأول 2023

GMT 23:20 2021 الجمعة ,15 تشرين الأول / أكتوبر

عيش الرفاهية في فنادق ومنتجعات الجميرا الفخمة

GMT 05:26 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

"أبل" تطرح جهاز "iPhone 7" بشريط هوائي جديد ومقاوم للماء
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib