مشاكل أمنية في موريتانيا والمغرب يعرض المساعدة
آخر تحديث GMT 22:00:04
المغرب اليوم -

مشاكل أمنية في موريتانيا والمغرب يعرض المساعدة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مشاكل أمنية في موريتانيا والمغرب يعرض المساعدة

المملكة المغربية
نواكشوط - المغرب اليوم

في ظل الانشغال الكبير بالوضع الأمني في موريتانيا، خصوصا داخل العاصمة نواكشوط، وعدد من مدن الداخل، بعد أن تكررت حوادث الاعتداءات بالأسلحة البيضاء، واغتيل أستاذ جامعي، وتجريد أشخاص مما بحوزتهم في وضح النهار ضمن عمليات سطو غير مسبوقة، عرض المغرب استعداده لدعم الأمن داخل المدن في الجارة الجنوبية.الموقف المغربي، عبر عنه سفير الرباط في نواكشوط، حميد شبار، بتأكيد استعداد المغرب لدعم الأمن المدني وتسيير الأزمات في موريتانيا، ومواصلة التعاون بين البلدين بهذا الخصوص.ونوه السفير المغربي بما لاحظه من جهود لتطوير جهاز الأمن المدني، والسعي المتواصل إلى الرفع من جاهزيته، وأدائه مجددا، وعبر عن سعادته بذلك.موقف المغرب، عبر عنه شبار، أمس الأربعاء، خلال زيارة لمقر المندوبية العامة للأمن المدني وتسيير الأزمات في مقاطعة لكصر بولاية انواكشوط الغربية، حيث استقبل من قبل الأمينة العامة لوزارة الداخلية واللامركزية، زينب بنت احمدناه، والمندوب العام للأمن المدني وتسيير الأزمات، اللواء ختار ولد محمد امبارك.أزمة الأمن في موريتانيا كانت قد استنفرت أعلى سلطة في البلاد قبل مدة قصيرة، حيث ترأس الرئيس محمد ولد الغزواني مجلسا للأمن، وأقر مراجعة شاملة للخطط الأمنية المطبقة، وتعديلات في مسؤولي القطاعات الأمنية.

واحتجت أحزاب المعارضة الموريتانية، وهي اتحاد قوى التقدم، وتكتل القوى الديمقراطية، وحزب التناوب الديمقراطي، وحزب الصواب، على ما سمته “الانفلات الأمني غير المسبوق”.وأكدت الأحزاب، في بيان سابق: “أن موريتانيا هذه الأيام تمر بأوضاع أمنية خطيرة، تجلت في انتشار عصابات إجرامية في مختلف أنحاء البلد وفي طليعتها المدن الكبرى، خاصة في العاصمة ومدينة نواذيبو، حيث تقوم هذه العصابات بترويع المواطنين والتعدي عليهم في بيوتهم وفي الشوارع، فتقتل وتغتصب، وتسلب وتبتز”.وأضاف البيان أن “العصابات تتألف في الغالب من مراهقين، وأطفال صغار، وتتصرف تحت تأثير المخدرات، التي ينتشر استهلاكها بكثافة في كل مكان، خاصة في الأوساط المحرومة، ويتم بيعها في وضح النهار داخل الحوانيت وأمام المدارس”.وأشارت أحزاب المعارضة إلى أنه “في هذا الصدد يجب التذكير بأن بلادنا قد تمت مساءلتها من طرف الشرطة الدولية، منذ ما يزيد على ثلاثين سنة، حول تورط بعض الدوائر الأمنية الوطنية في تهريب المخدرات، كما تمّ ذكر اسمها، خلال العشرية المشؤومة، على إثر تُهم التواطؤ النشط لسلطات الدولة العليا مع بعض تجار، وأباطرة المخدرات”.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

السفير شبار يؤكد ان العلاقات المغربية الموريتانية متميزة

شبار يقدم أوراق اعتماده سفيرًا للمغرب في موريتانيا

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مشاكل أمنية في موريتانيا والمغرب يعرض المساعدة مشاكل أمنية في موريتانيا والمغرب يعرض المساعدة



النجمات يتألقن في حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي

القاهرة - المغرب اليوم

GMT 13:44 2021 السبت ,23 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية
المغرب اليوم - أجمل إطلالات نجوى كرم الأنيقة لتنسيق إطلالاتك اليومية

GMT 13:59 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية
المغرب اليوم - المغرب يأذن لهولندا بتنظيم رحلات جوية استثنائية

GMT 06:33 2021 الأحد ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال
المغرب اليوم - تصميمات عصرية لغرف نوم الأطفال

GMT 13:08 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك
المغرب اليوم - البناطيل الجينز التي يجب أن تكون في خزانة ملابسك

GMT 13:20 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية
المغرب اليوم - الحرف اليدوية تحتفي بعودة السياحة في فاس المغربية

GMT 14:04 2021 الجمعة ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل
المغرب اليوم - تنسيق الرفوف الخشبيّة الفخمة في ديكورات المنزل

GMT 23:03 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

علماء الأرض داخل "نفق عملاق" يصل إلى "نهاية الكون

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 04:30 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نيمار يستفز العملاق الكولومبي مينا بحركة "مشينة"

GMT 04:40 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

نجم باريس سان جيرمان يخطط لتعلم اللغتين العربية والروسية

GMT 04:59 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

البرتغالي كريستيانو رونالدو يتألق أمام لوكسمبورغ

GMT 04:48 2021 الأربعاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

الدنمارك ثاني منتخب أوروبي يبلغ مونديال قطر 2022

GMT 00:45 2015 الخميس ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

خبراء التغذية يكشفون أفضل 20 نصيحة لفقدان الوزن

GMT 14:15 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

6 لاعبين يدخلون القائمة السوداء في ريال مدريد بعد أول هزيمة

GMT 11:48 2020 السبت ,11 إبريل / نيسان

أفضل مقشر للبشرة وفق نوعها

GMT 08:37 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

فضيحة جنسية تهز مدينة "مراكش" بطلتها سيدة ووالد زوجها
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib