المركز الاستشفائي الجامعي في وجدة يستجيب لمطالب الأهالي
آخر تحديث GMT 16:44:52
المغرب اليوم -

المركز الاستشفائي الجامعي في وجدة يستجيب لمطالب الأهالي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - المركز الاستشفائي الجامعي في وجدة يستجيب لمطالب الأهالي

المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في وجدة
وجدة- كمال لمريني

يمثل المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس في وجدة، فرصة ذهبية للتخلص من المشاكل التي يعيشها قطاع الصحة في الجهة الشرقية، سواء من حيث هندسته المعمارية أو تجهيزاته التي تعتبر من أحدث ما أنتجت التكنولوجيا الحديثة.

وذكر مصدر طبي في تصريحه إلى "المغرب اليوم" أن المعلمة الصحية التي أشرف على تدشينها جلالة الملك محمد السادس، تعكس مدى حرص جلالته الموصول على إدراج النهوض في القطاع الصحي ضمن الأوراش الكبرى للمملكة. وكشف المصدر، أن المركز يتسع لـ 653 سريرًا، ويشتمل على مستشفى للتخصصات، ومستشفى للأم والطفل، ومركز لعلاج الحروق، ومصلحة للطب الشرعي، ومختبر مركزي، ومصالح للطوارئ وقسم للإنعاش والتخدير، وأقسام بيداغوجية، وداخلية إلى جانب مرافق أخرى إدارية وتقنية.

وأشار المصدر إلى أن قسم الإنعاش والتخدير ومصالح الطوارئ تتوفر على أحدث التجهيزات وتستجيب للمعايير الدولية، وتلبي متطلبات الساكنة، وتقدم إليهم خدمات صحية تتوافق وما كانوا يطمحون إليه، وتحسنت جودة الخدمات الصحية مع تسهيل ولوج المواطنين إليها. وبشأن الانتقادات الموجهة لمسؤولي المركز والمتعلقة بتوجيه قاصديها إلى المصحات الخاصة، وأبرز المصدر  أن هناك جهات تضايقت بشكل كبير من الخدمات التي تقدم للمواطنين خاصة على مستوى قسم الإنعاش والتخدير الذي يتوفر على أحدث التجهيزات.

وأكد المصدر على أن الأطقم الطبية تعمل جاهدة على فرملة هذه المجهودات التي كشفتها حصيلة عمل عام 2015 التي كانت مشجعة والتي تحققت بفضل مجهودات الأطر الطبية والشبه الطبية، وهو ما يكون أزعج هذه الجهات التي تضررت مصالحها فبدأت في توجيه سهام النقد الهدام.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المركز الاستشفائي الجامعي في وجدة يستجيب لمطالب الأهالي المركز الاستشفائي الجامعي في وجدة يستجيب لمطالب الأهالي



المغْربيَّة سميرة سعيد تخْطف الأنْظار بِإطْلالة عصْريَّة وأنيقة

الرباط - المغرب اليوم

GMT 12:15 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة
المغرب اليوم - أفكار لمَزج الألوان في الملابس لإطلالة أنيقة ومختلفة

GMT 21:45 2022 الإثنين ,10 كانون الثاني / يناير

حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب "الاستقلال"
المغرب اليوم - حميد شباط يعود لمهاجمة إخوانه بحزب
المغرب اليوم - الحكومة البريطانية تعلن عزمها وقف تمويل بي بي سي في العام 2027

GMT 14:29 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن
المغرب اليوم - إطلالات باللون الأخضر من وحي كارن وازن

GMT 19:24 2022 السبت ,15 كانون الثاني / يناير

طائرة قطرية تشهد ولادة "معجزة" فوق الأجواء المصرية
المغرب اليوم - طائرة قطرية تشهد ولادة

GMT 16:47 2022 الجمعة ,14 كانون الثاني / يناير

حزب التجمع الوطني للأحرار" يعقد 15 مؤتمرا إقليميا بـ7 جهات

GMT 15:23 2022 السبت ,08 كانون الثاني / يناير

ابتزاز النساء يورط شخصا في "تملالت المغربية

GMT 13:43 2021 الخميس ,22 تموز / يوليو

بريشة : سعيد الفرماوي

GMT 15:21 2022 الخميس ,06 كانون الثاني / يناير

ليونيل ميسي يضع شرط الخروج السريع من باريس سان جيرمان

GMT 04:26 2021 الإثنين ,20 كانون الأول / ديسمبر

يورغن كلوب يهاجم حكم مباراة ليفربول وتوتنهام

GMT 20:25 2021 الثلاثاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات مثيرة من كلوب بشأن تجديد عقد صلاح مع ليفربول

GMT 16:05 2021 السبت ,25 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو ينشر صورة عائلية احتفالا بأعياد الميلاد

GMT 17:10 2021 الإثنين ,13 كانون الأول / ديسمبر

صلاح أفضل لاعب في إفريقيا لعام 2021 ومحرز أفضل صانع ألعاب
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib