حارس يقتل مشغله ويرمي جثته في الخلاء
آخر تحديث GMT 23:29:17
المغرب اليوم -

حارس يقتل مشغله ويرمي جثته في الخلاء

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - حارس يقتل مشغله ويرمي جثته في الخلاء

الدرك الملكي
الرباط _ المغرب اليوم

أقدم حارس إحدى الاقامات السكنية في تيط مليل على قتل مشغله، قبل أن يرمي جثته في الخلاء. وتعود تفاصيل القضية عندما تم اشعار الأمن من طرف الدرك الملكي بالعثور على سيارة في ضيعة مهجورة في دوار أولاد حادة التابع لنفود الجماعة القروية سيدي حجاج واد حصار.

وعثر رجال الأمن على جثة مكبلة داخل السيارة بدت عليها آثار العنف. وبعد تحقيقات مطولة، تم التوصل إلى الجاني الذي لم يكن سوى حارس الإقامة التي يسكنها المقتول.

ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 36، وكان يشغل كحارس في إحدى الإقامات التي يملكها المقتول، ويشرف على عملية البناء.

وخلال التحقيق معه، اعترف الجاني، الذي ينحدر من إقليم تاونات، وله سوابق عدلية، بارتكابه الجريمة، موضحًا أن الدافع من ورائها كان هو السرقة.

وأكد أنه قتل مشغله باستعمال "شاقور" وجهه له على مستوى الرأس والرجل ووسط الظهر، وذلك بعد أن كبله مستعينًا بأسلاك تستعمل في البناء، ثم مدده في المقاعد الخلفية للسيارة، وتوجه به إلى ضيعة فلاحية مجاورة في محاولة للتخلص من جثته. وعند وصوله، ترك السيارة وهرب.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حارس يقتل مشغله ويرمي جثته في الخلاء حارس يقتل مشغله ويرمي جثته في الخلاء



يُعرف عنها حبها إلى دعم علامات ملابس "أزياء الشارع"

دوقة كامبريدج تتألق بفستان والدتها في أحد إطلالة لها وتُحافظ على شعرها مُنسدلًا

لندن _المغرب اليوم
المغرب اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا وحميميةً اكتشفيها بنفسك

GMT 12:06 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات
المغرب اليوم - أسرار عن جزيرة بوطينة السياحية الساحرة في الإمارات

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 13:06 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أسعار النفط تقفز بنحو 8%

GMT 18:20 2020 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

باحث يكشف خطورة الموجة الثانية لوباء كورونا في المغرب

GMT 03:01 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

البصرة وطنجة وتطوان

GMT 01:39 2020 الثلاثاء ,01 أيلول / سبتمبر

خبيرة المظهر عفت عسلي تنصح الرجال بـ6 قطع أساسية

GMT 04:20 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رقص الباليه متواصل في حي برازيلي فقير رغم «كورونا»

GMT 09:37 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

جولة داخل منزل هالي بيري الحجري

GMT 04:13 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

عذابات المهاجرين المكسيكيين كما ترويها كاتبة أميركية

GMT 03:41 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

إسبانيا تستلهم التراث العربي في السير الشعبية والمسرح

GMT 02:52 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رواية العام عن بطلة قاومت النازيين ودعمت الثورة الجزائرية

GMT 03:49 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مليونا نخلة في «العلا» تجذب الأنظار بمهرجان التمور

GMT 22:17 2020 الجمعة ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يتراجَع عن عرضه لتجديد عقد مدافعه ديفيد ألابا

GMT 04:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

هدى نجيب محفوظ: أخشى على والدي من النسيان وأتمنى رد اعتباره

GMT 04:32 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مثقفون خليجيون: قراءات «ثقيلة» ... وعودة لكتب قديمة

GMT 04:06 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

روبرت دي نيرو يملأ فراغ المهنة بأعمال دون مستواه
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib