رئيس طلائع الحريات يعارض دعاة 102 ويطالب بانتخابات مبكرة
آخر تحديث GMT 02:26:18
المغرب اليوم -

رئيس "طلائع الحريات" يعارض دعاة "102" ويطالب بانتخابات مبكرة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - رئيس

عبدالعزيز بوتفليقة
الجزائر - ربيعة خريس

أكد رئيس حزب طلائع الحريات, ومنافس الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة في رئاسيات 2014, علي بن فليس، أنه يعارض دعاة " 102" من الدستور الجزائري التي تنص على الإعلان عن شغور منصب رئيس الجمهورية، والمطالبة بإجراء انتخابات رئاسية مسبقة في الظرف الراهن لعدة أسباب، منها تغير الظروف السياسية للبلاد.

وكشف بن فليس, في مؤتمر صحافي, الثلاثاء, أنه من الضروري في الوضع الجاري الوصول إلى اتفاق سياسي لإيجاد مخرج من الأزمة, موضحًا أن "الوضع الجاري يبعث على القلق والشغور في السلطة والأزمة الاقتصادية التي تعاني منها البلاد جراء تهاوي أسعار النفط في الأسواق الدولية واقع لا يمكن أن يتجاهله أحد". 

ودعا المتحدث السلطة والمعارضة معًا إلى الجلوس إلى طاولة الحوار من أجل تقديم الإضافة، وقال أيضًا "لا بد من إيجاد اتفاق سياسي أولًا", معربًا عن أسفه لكون السلطة الحالية تفرض موقفها ولا تريد الاستماع لغيرها، فهي تدعو للحوار من جهة وتفرض قواعد اللعبة من جهة أخرى بهدف إسكات الغضب الاجتماعي.
 
ورد رئيس الحكومة الجزائرية الأسبق علي بن فليس على دعاة الإجماع بشأن مرحلة انتقالية يكون فيها الجيش هو الضامن للانتقال الديمقراطي، قائلًا "كيف يمكننا الذهاب إلى مرحلة انتقالية دون معرفة من هي الجهة التي نحاورها في السلطة، ليختم أنه "في الوضع الحالي لا يمكن أن يأتي بالحل لا رئيس ولا المؤسسات ولا الأحزاب، بل لا بد من تضافر كل الجهود من أجل حل الأزمة".

وبشأن الانتخابات البلدية  المزمع تنظيمها يوم 23 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل, قال رئيس حزب طلائع الحريات إن الانتخابات البلدية المقبلة لن تشكل إطلاقًا أي حل للأزمة التي تعيشها البلاد, موضحًا أنه من الوهم التصديق والاقتناع بأن الشفافية الانتخابية ستكون السائدة في المحليات المقبلة، مضيفًا في نفس الوقت هذه الانتخابات كسابقاتها ستكون ملطخة بالتزوير المشين والتجاوزات المفضوحة، "فلا يمكننا في الطلائع أن نصدق بأن الماكينة السياسية- الإدارية لن تغتصب، مرة أخرى، اختيار الشعب، ولن تمس بالسيادة الوطنية".

وأعلن حزب طلائع الحريات, أخيرًا, عن مشاركته في الانتخابات البلدية المقبلة بعد أن قاطع الانتخابات النيابية التي جرت في تاريخ 4 مايو / آيار الماضي. 

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس طلائع الحريات يعارض دعاة 102 ويطالب بانتخابات مبكرة رئيس طلائع الحريات يعارض دعاة 102 ويطالب بانتخابات مبكرة



المغرب اليوم - لمسات تجدّد ديكور غرف النوم

GMT 10:51 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021
المغرب اليوم - أكثر أنواع الجينز راحة سترتديها في عام 2021

GMT 10:59 2021 الأحد ,25 تموز / يوليو

أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري
المغرب اليوم - أفكار بسيطة لتجديد غرفة الضيوف لمنزل عصري

GMT 01:14 2017 الأربعاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

مطعم " l'Avenue " يبهر الزوار بالديكور المميز والأكلات الشهية

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 14:38 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

حقيقة تولي يواكيم لوف تدريب المنتخب الروسي

GMT 19:45 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

مواجهات الموسم الجديد في الدوري الإيطالي 2021 - 2022

GMT 18:28 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

ديبالا يبدأ الإعداد للموسم الجديد مع يوفنتوس

GMT 14:25 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

باريس سان جيرمان يصرف النظر عن صفقة ميسي

GMT 14:17 2021 الأربعاء ,14 تموز / يوليو

الكشف عن حكم تورط بالمراهنات لمدة عامين

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية

GMT 12:22 2012 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

رحلة إلى العصور الوسطى في بروغ البلجيكية
 
almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib