مبارك مكتئب وعلاء يحفظ القرآن وجمال يقرأ التاريخ
آخر تحديث GMT 20:11:07
المغرب اليوم -
رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يستعد لاعلان الاغلاق العام في بريطانيا اعتبارا من مساء يوم الخميس المقبل الولايات المتحدة تسجل عددا قياسيا من الإصابات بكورونا بلغ أكثر من 94 ألف حالة في 24 ساعة وزارة العدل السودانية تعلن أن السودان والولايات المتحدة يوقعان اتفاقاً تاريخياً حول إعادة حصانة السودان السيادية ألمانيا تسجل أكثر من 19 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة بريطانيا تسجل أكثر من 24 ألف إصابة بمرض "كوفيد-19" روسيا تسجل 18283 إصابة جديدة بفيروس كورونا و355 وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية وزيرة الدفاع الفرنسي تعلن نشر المزيد من الجنود لحماية مدينة نيس وسيتم نشر قوات إضافية في مدن فرنسية أخرى وزير الخارجية الفرنسي يؤكد تعزيز أمن السفارات والمصالح الفرنسية في الخارج ولن يتم فتح المدارس الفرنسية قبل ضمان أمنها إدارة الطوارىء ومكافحة الكوارث التركية تعلن أن الحصيلة الأولية لزلزال إزمير 4 قتلى و120جريحا رئيس بلدية إزمير يؤكد أن هناك بلاغات حول انهيار نحو 20 مبنى في الولاية جراء الزلزال
أخر الأخبار

مبارك مكتئب وعلاء يحفظ القرآن وجمال يقرأ التاريخ

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مبارك مكتئب وعلاء يحفظ القرآن وجمال يقرأ التاريخ

القاهرة - مصر اليوم

تمضي الأمور من سيئ لأسوأ بالنسبة إلى نزلاء سجن طرة من رموز النظام السابق، لاسيما بعد إقصاء قادة المجلس العسكري من مناصبهم، وانفراد الرئيس محمد مرسي بالسلطة، حيث انقطع آخر أمل للرئيس السابق حسني مبارك في صدور قرارات بالعفو الصحي أو الإنتقال إلى مستشفى المعادي للقوات المسلحة أو العودة إلى المركز الطبي العالمي، الذي كان يرقد فيه أثناء المحاكمة. وقالت مصادر مطلعة إن مبارك يعاني الإكتئاب بعد انعدام فرص نقله لمستشفى عسكري خارج سجن طرة، بينما ينخرط نجله علاء في الصلاة وحفظ القرآن والقراءة في الكتب الإسلامية، في حين أن نجله الأصغر جمال يقرأ في العلوم السياسية وتاريخ الدول ومصارع الملوك، ويتطلع إلى العودة للساحة السياسية من جديد، لاسيما أن لديه ثقة غريبة في الحصول على البراءة والخروج من السجن. مبارك مكتئب مبارك فقد الأمل في الحصول على عفو صحي أو الإنتقال إلى مستشفى المعادي العسكري أو المركز الطبي العالمي وقالت مصادر مطلعة لـ"إيلاف" إن الرئيس المصري السابق حسني مبارك يعاني الإكتئاب بعد إقالة المشير حسين طنطاوي رئيس المجلس العسكري، وانفراد الرئيس محمد مرسي بالسلطة، خاصة بعد التأكد من سيطرة الإخوان على السلطة بشكل كامل، وإشراك أبرز معارضيه فيها، مشيرة إلى أنه كان يأمل في الحصول على عفو صحي أو الإنتقال إلى مستشفى المعادي العسكري أو المركز الطبي العالمي الذي كان يرقد فيه أثناء المحاكمة. وأضافت المصادر أن مبارك تلقى خبر إقالة طنطاوي وقادة الجيش بمزيج من مشاعر الحزن والشماتة في الوقت نفسه، لاسيما أن طنطاوي هو من أجبره على التنحي بعد تصاعد الإحتجاجات ضده في ما عرف بثورة 25 يناير. لا أمل في الخروج وأكدت المصادر أن مشاعر الإكتئاب استبدت بمبارك بعد زيارة لجنة من المجلس القومي لحقوق الإنسان له الأسبوع الماضي، بناء على شكوى تقدم بها نجله جمال، طالب فيها بنقله إلى مستشفى خارج السجن، لعدم ملاءمة مستشفى سجن طرة لحالته الصحية، وعدم كفاية التجهيزات الطبية بها لحالته، لكن اللجنة أوصت بعدم نقله لخارج السجن، وقالت إنه صحته جيدة، وأن المستشفى يتمتع بتجهيزات ملائمة للحالات الطارئة والحرجة. كما شكل النائب العام لجنة طبية لفحص حالته وتأكد لها استقرارها، وبناء على تقارير اللجنتين الحقوقية والطبية رفض النائب العام طلب جمال مبارك نقل والده لمستشفى خارج السجن، ما أصاب مبارك بالإكتئاب. طقوس مبارك وقالت المصادر إن الرئيس المصري حالته مستقرة، ولا يعاني إلا أمراض الشيخوخة مثل ارتفاع ضغط الدم واضطراب نبضات القلب، لكنه يخشى تعرضه للإغتيال، ويسيطر عليه هذا الهاجس بقوة، منذ أن كان نزيلاً في المركز الطبي العالمي. ولفتت المصادر إلى أن مبارك مازال يحافظ على طقوسه اليومية، ومنها صباغة شعره باللون الأسود، وحلاقة لحيته، وممارسة المشي الخفيف في الغرفة في المستشفى، ويحرص على تناول الطعام والدواء بانتظام، منوهة بأنه يلتزم الصمت باستمرار، ولا يتبادل أطراف الحديث مع أي من النزلاء أو الفريق الطبي في المستشفى، وأحياناً لا يرد تحية أي منهم، ما جعل البعض منهم لا يلقي عليه التحية من الأساس. علاء يحفظ القرآن وفي الوقت الذي قالت فيه المصادر إن مبارك غير منتظم في أداء الصلاة، أشارت إلى أن نجله الأكبر علاء يحرص على أداء الصلوات الخمس في مواقيتها، ويؤدي صلاة التراويح في رمضان بانتظام أيضاً، ويحفظ القرآن، مشيرة إلى أنه حفظ نحو سبعة أجزاء أو يزيد قليلاً منذ دخوله السجن في أبريل من العام 2011، و لفتت إلى أن علاء يقرأ في كتب تفاسير القرآن، ولديه نهم في القراءة، ولاسيما الكتب الإسلامية، التي تزوده زوجته هايدي راسخ بها في الزيارات، لكن المصادر نفت أن يكون علاء مبارك قد أطلق لحيته. جمال يقرأ التاريخ نجلا مبارك علاء وجمال يقرآن الكتب ... لكن في اتجاهين مختلفين وعلى النقيض من علاء تأتي طقوس شقيقه الأصغر جمال، الذي كان يطمح إلى خلافة والده في حكم مصر، وأوضحت المصادر أن جمال غير منتظم في أداء الصلاة في المسجد، ولا يتبادل الحديث مع أي من رموز النظام السابق، باستنثاء والده وشقيقه علاء، وأشارت إلى أن جمال بعكس شقيقه علاء لا يقرأ في الكتب الإسلامية إلا نادراً، وإنما يقرأ في كتب العلوم السياسية والتاريخ ومصارع الملوك. ونوهت بأن لديه ثقة كبيرة في الخروج من السجن، لاسيما بعد براءته وشقيقه علاء من تهم الفساد في بعض القضايا، وإبداء الرغبة في رد المال العام والتصالح في قضايا أخرى. وكانت محكمة جنايات القاهرة أصدرت في الثاني من شهر يونيو/ حزيران الماضي حكماً بالسجن المؤبد بحق الرئيس السابق حسني مبارك، ووزير داخليته اللواء حبيب العادلي، وقضت ببراءة ستة من كبار مساعديه أثناء الثورة، كما قضت بإسقاط التهم الموجهة لمبارك ونجليه علاء وجمال في ما يخص التربح من السلطة والفساد، نظراً لمرور عشرة أعوام على القضية. غير أن علاء وجمال ما زالا محبوسين على ذمة قضايا تتعلق بالفساد في البورصة والحصول على أراضي الدولة بغير حق.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبارك مكتئب وعلاء يحفظ القرآن وجمال يقرأ التاريخ مبارك مكتئب وعلاء يحفظ القرآن وجمال يقرأ التاريخ



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تتألق في ختام مهرجان الجونة السينمائي وتخطف الأنظار

القاهره _المغرب اليوم

GMT 02:32 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021
المغرب اليوم - أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021

GMT 06:05 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
المغرب اليوم - أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 19:56 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021
المغرب اليوم - الأزرق الفاتح يتصدّر صيحات الديكورات المنزلية لعام 2021

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 15:54 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز التوقعات لعودة تطبيق الحجر الصحي الكامل في المغرب

GMT 19:58 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

مؤشرات عن قرب عودة تطبيق الحجر الصحي الشامل في المغرب

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 13:56 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

عطور مميزة برائحة تشبه الحلم

GMT 14:32 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

البولندية سواتيك تبلغ نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib