الجيش يحث على الحوار ويحذر من أنه لن يسمح بالعنف
آخر تحديث GMT 19:56:23
المغرب اليوم -

الجيش يحث على الحوار ويحذر من أنه لن يسمح بالعنف

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الجيش يحث على الحوار ويحذر من أنه لن يسمح بالعنف

القاهرة ـ وكالات

في بيانه الأول حول الأزمة، حث الجيش جميع القوى على "احترام الشرعية" وحل خلافاتها عن طريق الحوار، لتجنيب البلاد الدخول "في نفق مظلم" وهو أمر قال إنه "لن يسمح به". جاء ذلك قبيل بدء الحوار الذي رفضته جبهة الإنقاذ. في أول رد فعل رسمي من قبل الجيش، منذ نشوب الأزمة السياسية التي تعصف بمصر على خلفية الإعلان الدستوري المثير للجدل الذي أصدره الرئيس محمد مرسي،  دعت القوات المسلحة المصرية السبت (الثامن من ديسمبر/ كانون الأول) إلى احترام "الشرعية القانونية والقواعد الديمقراطية" التي سبق التوافق عليها. وتابع "تؤكد القوات المسلحة أن منهج الحوار هو الأسلوب الأمثل الوحيد للوصول إلى توافق يحقق مصالح الوطن والمواطنين وأن عكس ذلك يدخلنا في نفق مظلم نتائجه كارثية وهو أمر لن نسمح به". وقال أركان حرب أحمد محمد علي، المتحدث العسكري الرسمي للقوات المسلحة، في بيان بثته الإذاعة المصرية والتلفزيون "إن منهج الحوار هو الأسلوب الأمثل والوحيد للوصول إلى توافق يحقق مصالح الوطن والمواطنين، وان عكس ذلك يدخلنا في نفق مظلم نتائجه كارثية"، مضيفا  "وهو أمر لن نسمح به". وأضاف البيان "تتابع القوات المسلحة بمزيد من الأسى والقلق تطورات الموقف الحالي وما آلت إليه من انقسامات، وما نتج عن ذلك من أحداث مؤسفة كان من نتيجتها ضحايا ومصابون بما ينذر بمخاطر شديدة نتيجة استمرار مثل هذه الانقسامات، التي تهدد أركان الدولة المصرية، وتعصف بأمنها القومي". وأكد "أن القوات المسلحة ... تدرك مسؤوليتها الوطنية في المحافظة على مصالح الوطن العليا وتأمين وحماية الأهداف الحيوية والمنشآت العامة ومصالح المواطنين الأبرياء". وحول مدى وجود مطامح للجيش للعودة إلى السياسة، قال مصدر عسكري لرويترز إن هذا البيان لا يشير إلى العودة إلى السياسة، مؤكدا أن الجيش يفسر فقط ما حدث، إذ أنه في نهاية البيان شكر قواته لحمايتها المنشآت العامة ولا يشير إلى أي تدخل في المستقبل في السياسة، فيما قال عبد الخالق الشريف، وهو مسؤول كبير بجماعة الإخوان المسلمين، إن بيان الجيش جاء "متوازنا" ويعد خطوة محل ترحيب فيما يتعلق بالمساعدة في إنهاء الأزمة السياسية مضيفا أنه "حيادي". وتابع لرويترز أن البيان يعلن انحياز الجيش إلى الشعب وهذا أمر جيد. وجاء بيان الجيش المصري قبيل الموعد الذي حدده الرئيس محمد مرسي للاجتماع مع المعارضة من أجل الحوار حول القضايا الخلافية، والذي بدأ منتصف اليوم، في غياب زعماء جبهة الإنقاذ الوطني، وهي تحالف المعارضة الرئيسية، وأبرز زعمائها الدكتور محمد البرادعي، وحمدين صباحي مرشح الرئاسة السابق، وعمرو موسى الأمين العام السابق للجامعة العربية. وذكرت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن الاجتماع بدأ بمشاركة عمرو خالد رئيس حزب مصر، وأحمد كمال أبو المجد، والدكتور محمد سعد الكتاتني رئيس حزب الحرية والعدالة، وفهمي هويدي الكاتب والمفكر الإسلامي، وأبو العلا ماضي رئيس حزب الوسط، والنائب البرلماني السابق عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط، والمحامي الإسلامي الشهير منتصر الزيات، والدكتور محمد سليم العوا، والمستشار محمود الخضيري، وعادل عفيفي رئيس حزب الأصالة، والناشر إبراهيم المعلم، وأيمن نور رئيس حزب غد الثورة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش يحث على الحوار ويحذر من أنه لن يسمح بالعنف الجيش يحث على الحوار ويحذر من أنه لن يسمح بالعنف



GMT 10:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أمن البيضاء يتعقب زعيم شبكة للاتجار في البشر

GMT 07:33 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة قاصر في ظروف غامضة داخل “إسطبل” نواحي أكادير

GMT 10:50 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

4 قتلى في حادث اصطدام دراجتين ناريتين من نوع في آسفي

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 16:59 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طبيب شهير في المغرب متأثّرًا بمضاعفات إصابته بـ"كورونا"

GMT 18:21 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

نصائح ديكور للمبتدئين

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 22:43 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف 6 رباعين روس لمخالفتهم قواعد مكافحة المنشطات

GMT 04:30 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

ماندو العدل يؤكّد أنّ حنان ترك تركت فراغ حقيقي

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 12:48 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

فوائد تناول لحم الأرانب على صحة الجسم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib