مجلس الأمن يحذر من تصاعد التوتر في الجولان
آخر تحديث GMT 21:00:49
المغرب اليوم -

مجلس الأمن يحذر من تصاعد التوتر في الجولان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مجلس الأمن يحذر من تصاعد التوتر في الجولان

واشنطن ـ وكالات

حذر مجلس الأمن في مسودة قرار بشأن تمديد بعثة حفظ السلام في الجولان من أن التوتر بين سوريا وإسرائيل قد يتصاعد لوجود قوات نظامية والمعارضة المسلحة فيها. ومسؤول أممي يعرب عن قلقه من احتمال استخدام الأسلحة الكيمائية.حذرت مسودة قرار صاغتها الولايات المتحدة وروسيا في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لتمديد بعثة حفظ السلام في منطقة منزوعة السلاح بين سوريا وإسرائيل من أن التوترات بين البلدين قد تتصاعد مع امتداد الحرب الأهلية السورية إلي المنطقة. وعبرت مسودة القرار، التي من المنتظر أن يعتمدها مجلس الأمن المؤلف من 15 عضوا غدا الأربعاء، عن القلق لوجود الجيش السوري وجماعات معارضة مسلحة ومعدات عسكرية غير مسموح بها في المنطقة الفاصلة. وجاء في المسودة التي اطلعت عليها رويترز الاثنين "الحوادث التي وقعت مؤخرا عبر خط وقف إطلاق النار أظهرت احتمالات تصعيد التوترات بين إسرائيل وسوريا كما أنها تعرض وقف إطلاق النار بين البلدين للخطر." واقترحت المسودة تمديد قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام المعروفة باسم (يوندوف) ستة أشهر. وتتفق أيضا مع ما توصل إليه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون من أن "العمليات العسكرية التي نفذتها القوات النظامية أثرت بشكل سلبي على جهود يوندوف للقيام بالمهام الموكلة إليها بشكل فعال."وسيطرت إسرائيل على مرتفعات الجولان من سوريا في حرب 1967. وبمقتضى وقف لإطلاق النار بدأ سريانه في 1973 لا يسمح بوجود قوات سورية في المنطقة الفاصلة. وأضفيت الصبغة الرسمية عليه في اتفاق وقعه البلدان في 1974. ومازالت إسرائيل وسوريا في حالة حرب من الناحية النظرية.على صعيد آخر، أفاد هيرفي لادسو، قائد قوات حفظ السلام الدولية في الأمم المتحدة، أن الأمم المتحدة سترسل أجهزة للوقاية من الأسلحة الكيميائية إلى قواتها المنتشرة في مرتفعات الجولان وسط تزايد المخاوف المتعلقة بترسانة سوريا من الأسلحة الكيميائية. وأطلع لادسو مجلس الأمن الدولي الاثنين على الجهود لتعزيز سلامة القوات الدولية التي تراقب منطقة وقف إطلاق النار بين سوريا وإسرائيل بعد إصابة خمسة جنود بجروح في هجمات مختلفة. وصرح لادسو للصحافيين عقب حديثه إلى مجلس الأمن "لقد اتخذنا إجراءات لتعزيز الأمن". وأضاف "بالنسبة لأفراد (قوة حفظ السلام) الذين لا يتم تجهيزهم على مستوى قومي (من بلادهم)، فنحن نرسل لهم معدات لحمايتهم من أي هجوم كيميائي إذا ما حدث". وتضم هذه القوة نحو ألف جندي غير مسلح من النمسا وكرواتيا والهند واليابان والفيليبين. وأصيب خمسة جنود نمساويين، جروح اثنين منهم خطرة، عندما تعرضت قافلة تنقل عناصر من القوة من مرتفعات الجولان إلى مطار دمشق لهجوم في وقت سابق من هذا الشهر. كما وقع عدد من الحوادث في منطقة وقف إطلاق النار هذا العام.وذكرت الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا الشهر أن لديها معلومات استخباراتية تشير إلى أن سوريا تفكر في استخدام الأسلحة الكيميائية. وفي سياق متصل أكد لادسو أن الأمم المتحدة تعكف على وضع خطط طارئة لإرسال مزيد من القوات الدولية إلى سوريا في حال انهيار الحكومة السورية، إلا أنه لم يكشف عن أية تفاصيل.من ناحيته قال سفير سوريا في الأمم المتحدة بشار الجعفري أن دمشق "قلقة فعلا" من أن تقوم بعض الدول بتزويد جماعات متطرفة بأسلحة كيميائية وأن تزعم بعد ذلك أن الحكومة هي التي استخدمتها. واتهم الجعفري الولايات المتحدة بدعم جماعات "إرهابية" في سوريا، وذلك في رسالة بعث بها إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومجلس الأمن الدولي نشرت الاثنين. وأكد في الرسالة نفي حكومة بلاده نيتها استخدام الأسلحة الكيميائية. وقال الجعفري إن الحكومة السورية "تدافع عن شعبها من الإرهابيين الذين تدعمهم دول معروفة وعلى رأسها الولايات المتحدة". وتتهم سوريا السعودية وقطر وتركيا والولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية بتسليح المعارضين المسلحين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مجلس الأمن يحذر من تصاعد التوتر في الجولان مجلس الأمن يحذر من تصاعد التوتر في الجولان



GMT 15:32 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على تفاصيل حجز كميات كبيرة من الدجاج الفاسد في طنجة

GMT 09:59 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قارب الموت ينهي حياة مجموعة من الشباب بالفقيه بنصالح

ارتدت "فستان ميدي" وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

أحدث إطلالات كيت ميدلتون الأنيقة والمميّزة باللون الأزرق

الرباط - المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 08:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن

GMT 21:16 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات طلاء أظافر جديدة من إنستقرام

GMT 03:42 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

الليغو" في ديكور غرفة نوم طفلك

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 22:44 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حكيمي "يخطف الأنظار" ويعادل رقم المغربي حسين خرجة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib