تزاحم ترشيحات في الأردن وقائمة باسم صدام حسين
آخر تحديث GMT 14:59:29
المغرب اليوم -
أردوغان يدعو الأتراك إلى مقاطعة البضائع الفرنسية انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به
أخر الأخبار

تزاحم ترشيحات في الأردن وقائمة باسم صدام حسين

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - تزاحم ترشيحات في الأردن وقائمة باسم صدام حسين

عمان ـ وكالات

انطلقت مطلع هذا الأسبوع مرحلة التسجيل للانتخابات النيابية الأردنية، المقرر إجراؤها في 23 يناير/ كانون الثاني المقبل، وسط زحمة الترشح على القوائم الوطنية، التي تطبق للمرة الأولى في تاريخ المملكة، مع ظهور قائمة انتخابية تحمل اسم الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين.وشهد اليومين الأول والثاني من بدء الترشح، إقبالاً ملحوظاً على عملية التسجيل، خاصة فيما يتعلق بالقائمة الوطنية، التي خصص لها 27 مقعداً، من أصل 150 مقعداً هو العدد الإجمالي للمقاعد النيابية لانتخابات المجلس النيابي السابع عشر، يتوزعون على 45 دائرة انتخابية.وخلال أول يومين من بدء التسجيل، أعلنت الهيئة المستقلة للإشراف على الانتخابات، في بيان رسمي لها وصلت CNN بالعربية نسخة منه، تسجيل  564 طلب ترشح عما يعرف بالدوائر المحلية الفردية، مقابل تسجيل 34 طلباً لقوائم وطنية للترشح عن الدوائر العامة.ووفقاً للهيئة، فإن العدد الإجمالي للسيدات المتقدمات للترشح للدائرة المحلية في جميع الدوائر الانتخابية 85 مرشحة، فيما وصل عدد السيدات المرشحات في القوائم العامة 45 مرشحة، وبلغ  كان العدد الإجمالي للمرشحين في القوائم للدائرة العامة (الوطنية) 484 مرشحاً.وفيما يتوقع مراقبون للعملية الانتخابية أن يتضاعف عدد الترشيحات الفردية، مع نهاية فترة التسجيل، وكذلك بالنسبة للقوائم الوطنية بواقع 40 قائمة، إلا أن مراقبين آخرين أشاروا إلى أن العدد النهائي للترشيحات لن يحسم قبل أسابيع، وبعد الانتهاء من فترة الطعن القانونية بتلك الترشيحات.ويرى مراقبون أن التزاحم على القوائم الوطنية، لا يعني إنجاح تجربة القوائم الوطنية للوصول إلى تشكيل أول حكومة برلمانية، التي أكدت تصريحات ملكية مراراً على السعي إلى تحقيقها.وبرزت أسماء قوائم وطنية غير مألوفة، من بينها قائمة حملت اسم الرئيس العراقي السابق، صدام حسين، وفقاً لسجلات الهيئة، تضم تسعة مرشحين، إضافة إلى قائمة خاصة فقط بذوي الإعاقة، بينما خلت القوائم الوطنية من قوائم خاصة بالمرأة.من جهته، قال الوزير اليساري الأسبق، المهندس موسى المعايطة، إن الأعداد التي سجلت للانتخابات في اليوم الأول، تعكس حالة من الإقبال الملحوظ، معتبراً أن ذلك لا يعني نجاح تجربة القوائم الوطنية، التي تطبق للمرة الأولى في الانتخابات الأردنية.وبين المعايطة، الذي تراجع عن الترشح للانتخابات وفق قائمة تمثل التيار اليساري، في تصريح لـCNN بالعربية، أن القوائم المرشحة لا تشكل "تيارات سياسية، ولا تعكس للآن الطيف المجتمعي الحقيقي."ويتفق مراقبون مع المعايطة في أن حالة الاستقطاب في القوائم لا تستند إلى عمل سياسي منظم، فيما اعتبر أن الحديث عن تشكيل حكومة برلمانية، على ضوء تركيبة القوائم حتى الآن، "ليست سهلة، وليست مضمونة."ويغيب عن قائمة الترشيحات حتى الآن، نادي رؤساء الوزراء الأردنيين السابقين، فيما أعلنت عدة بعثات مراقبة دولية، بالتنسيق مع الجهات الرسمية الأردنية، مراقبة العملية الانتخابية، في مقدمتها بعثة الاتحاد الأوروبي.ويرجح مراقبون للعملية الانتخابية أن النظام الحالي للقائمة الانتخابية يمنح الفرصة الأكبر بالفوز للأسماء الأربعة الأولى في القائمة الوطنية، فيما تتراجع فرص نجاح المرشحين في المواقع الأخرى.وتتنوع القوائم، المسجلة حتى الآن، بين قوائم لأحزاب سياسية، وأخرى تمثل قطاعات مهنية وعمالية، وقوائم يترأسها نواب سابقون.وأشارت دراسة استباقية، أعدتها منظمة مجتمع مدني تحمل اسم "مركز الحياة"، في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، إلى أن نسبة المشاركة المتوقعة في انتخابات 2013، قد تصل إلى 47.6 في المائة.وقال مدير المركز، الدكتور عامر بني عامر، في تصريح لـCNN بالعربية، إن النسبة منسجمة إلى حد كبير مع الأجواء العامة، خاصةً بعد قرارات الحكومة الأردنية برفع الدعم عن أسعار المحروقات.وبين بني عامر أن المركز أجرى دراسة على مجموعات معتمدة في دائرة الاحصاءات العامة الأردنية، قبل قرار الرفع، حيث أظهرت النسبة لاتجاهات الأردنيين للمشاركة 50.8 في المائة، فيما سجلت انتخابات عام 2010 نسبة مشاركة بلغت 52 في المائة.وبدأت لافتات الدعاية الانتخابية للمرشحين تغزو شوارع العاصمة عمان، فيما من المتوقع أن تعلن الهيئة المستقلة الأعداد النهائية للمرشحين الاثنين، الذي سيشهد انتهاء فترة التسجيل.وتأتي مقاطعة الحركة الإسلامية احتجاجاً على قانون الانتخاب الأردني لسنة 2012، الذي طرأ عليه تعديلات طفيفة بإضافة صوت للدائرة الوطنية العامة، مع الإبقاء على الصوت الواحد للدوائر المحلية.وكان العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، قد أصدر قراراً بحل البرلمان السادس عشر، مطلع أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بعد نحو عامين من عمر المجلس، ودعا إلى إجراء انتخابات نيابية مبكرة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تزاحم ترشيحات في الأردن وقائمة باسم صدام حسين تزاحم ترشيحات في الأردن وقائمة باسم صدام حسين



GMT 13:15 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

قبيل ذكرى المولد النبوي مراقبة مشددة بشوارع طنجة

GMT 11:16 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

“شبح الانتحار” يخطف أما لطفلين بشفشاون

GMT 06:49 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

مصرع طفل دهسا بتنغير كان يلعب خلف الشاحنة

GMT 06:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

العثور على قاصر مشنوقا في غابة والدرك يُسابق الزمن لفك اللغز

GMT 01:26 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ملف أكبر “فضيحة عقارية” يعود للواجهة في محاكم تطوان

GMT 01:19 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

اغتصاب فتاة "كفيفة" في إقليم تطوان المغربي

تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

بيروت - المغرب اليوم

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
المغرب اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:14 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يرخي بـ"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 09:55 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - أسرار جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 17:46 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يودي بحياة فنان مغربي شهير

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 01:43 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يمنع دخول شاحنات البضائع الإسبانية إلى أراضيه

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:59 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز فساتين السهرة صيحة ما قبل خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استوحي إطلالاتك من مخرجة المسرح العالمية كايت بلانشيت

GMT 02:41 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز موديلات فساتين السهرة المطرّزة بـ"الترتر" موضة ربيع 2021

GMT 23:12 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يؤكد أن البساطة فى الديكور تزيد الرقى والجمال

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib