دوريات للجيش في مالي تجوب شوارع تمبكتو بعد استعادة السيطرة عليها
آخر تحديث GMT 12:03:14
المغرب اليوم -

دوريات للجيش في مالي تجوب شوارع تمبكتو بعد استعادة السيطرة عليها

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - دوريات للجيش في مالي تجوب شوارع تمبكتو بعد استعادة السيطرة عليها

مالى ـ وكالات

يقوم الجيش المالي حاليا بدوريات في شوارع تمبكتو بعد ليلة خلت من الحوادث غداة سيطرته مع الجيش الفرنسي على هذه المدينة التراثية في شمال مالي التي أصبحت رمزا لتجاوزات الاسلاميين. وفي أديس ابابا في إثيوبيا افتتح مؤتمر للمانحين الدوليين في مقر الاتحاد الافريقي، ويهدف المؤتمر إلى تمويل نشر قوة إفريقية في مالي وإعادة تنظيم الجيش المالي.وأعلن وزير الخارجية المالي تيمان كوليبالي أن "العالم بأسره اجتمع هنا، هذا ممتاز لمالي"، متحدثا قبل انطلاق أعمال المؤتمر الذي تشارك فيه دول إفريقية، وكذلك الاتحاد الأوربي واليابان والولايات المتحدة.وكانت الحكومة اليابانية قد أعلنت الثلاثاء أنها ستقدم 120 مليون دولار للمساعدة على إرساء الاستقرار في مالي والساحل، بعد بضعة أيام على مقتل عشرة يابانيين في عملية احتجاز رهائن في الجزائر، تتصل بالنزاع في هذا المنطقة من شمال إفريقيا.وقال وزير الخارجية الياباني فوميو كيشيدا في مؤتمر صحفي إن "الحكومة اليابانية تنوي تقديم 120 مليون دولار إضافي للمساعدة على إرساء الاستقرار في مالي والساحل. وهذا سيساعد المنطقة على تعزيز إدارة شؤونها وأمنها عبر عمليات لحفظ السلام".وأوضح كيشيدا "نأمل في أن تساعد هذه المعونة في تعزيز مهمة الدعم الدولية في مالي وتقلل الفقر الذي يمكن أن يشكل تربة للإرهاب".وسترسل مهمة الدعم الدولية في مالي المؤلفة من فرق غرب إفريقية والتي تدعمها الأمم المتحدة، 5700 جندي إلى مالي، ووعدت تشاد وحدها بإرسال 2000 جندي.وستؤازر هذه القوة الإفريقية ثم تحل محل 2500 جندي فرنسي أرسلتهم باريس منذ منتصف يناير/كانون الثاني.وكانت اليابان قد دفعت اليابان ثمنا كبيرا في الهجوم على منشأة عين أميناس للغاز في منطقة الساحل الجزائرية حيث قتل 37 جزائريا على الأقل كما أفادت حصيلة مؤقتة.وقتل عشرة رهائن يابانيين يعملون مع شركة جي جي سي اليابانية، في ذلك الهجوم الذي نفذته مجموعة مدججة بالسلاح قالت إنها تحركت انتقاما من تدخل القوات الفرنسية في مالي لصد هجوم للمجموعات الإسلامية.وذكرت الصحف البريطانية نقلا عن مصادر حكومية أن بريطانيا تنوي إرسال 200 عسكري إلى غرب إفريقيا، من بينهم حوالي "العشرات" إلى مالي لمساعدة فرنسا على تدريب القوة الإفريقية المكلفة بدحر المتمردين الإسلاميين في مالي.وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قد قال للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إن المملكة المتحدة سوف تقدم المزيد من المساعدة لفرنسا في مالي، ولكن لندن لا تزال معترضة على إرسال قوات بريطانية مقاتلة، بحسب ما أعلن متحدث باسم رئاسة الحكومة.وكان الجنود الفرنسيون والماليون قد استولوا الاثنين على مدينة تمبكتو في شمال مالي حيث أحرقت جماعات اسلامية مسلحة معهدا تحفظ فيه مخطوطات ثمينة قبل ان تلوذ بالفرار.وأعلن متمردون طوارق ومنشقون عن مجموعة إسلامية مسلحة الاثنين سيطرتهم على كيدال، المدينة الأخيرة الكبيرة في شمال مالي التي لم يسيطر عليها بعد الجنود الفرنسيون والماليون. وهناك معلومات عن تحصن مجموعات إسلامية في منطقة جبلية قرب كيدال.في تمبكتو، قام العسكريون بمناورة مشتركة برية وجوية مع هبوط مظليين للسيطرة على منافذ مدينة تمبكتو الواقعة على بعد 900 كلم شمال شرق باماكو.ثم دخل رتل من الجنود الفرنسيين والماليين المدينة بحسب كولونيل في الجيش المالي رفض كشف هويته، وهي معلومات أكدها من باماكو رئيس بلدية تمبكتو.وعبر مئات الماليين بعد ظهر الاثنين عن فرحتهم في وسط تمبكتو لدى دخول القوات الفرنسية والمالية إلى المدينة، بحسب ما أفاد مراسل وكالة الأنباء الفرنسية.وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند قد أعلن أن فرنسا مع شركائها الأفارقة "بصدد الانتصار في معركة" مالي، معتبرا أنه يعود إلى القوات الإفريقية ملاحقة "الارهابيين" في شمال البلاد.وقال الرئيس الفرنسي في مؤتمر صحفي في قصر الإليزيه "نحن بصدد الانتصار في هذه المعركة"، مضيفا "عندما أقول نحن، أعني الجيش المالي، أي الأفارقة مدعومين من الفرنسيين".وأكد هولاند "استعادة أبرز المدن" في شمال مالي.وأعلنت فرنسا الاثنين أنها تلقت تهديدات مباشرة من "مجموعات إرهابية نيجيرية"، ردا على التدخل في مالي، ونصحت رعاياها رسميا بعدم السفر إلى شمال نيجيريا.وقالت رئاسة أركان الجيوش في باريس إن القوات الفرنسية والمالية باتت تسيطر على المنطقة بين تمبكتو وغاو، وهما المدينتان الرئيسيتان في شمال مالي، في اليوم الـ18 من التدخل الفرنسي.وينتشر حوالى 3500 جندي فرنسي و1900 جندي إفريقي، وخصوصا من تشاد ونيجيريا، على الأرض إلى جانب ما تبقى من الجيش المالي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دوريات للجيش في مالي تجوب شوارع تمبكتو بعد استعادة السيطرة عليها دوريات للجيش في مالي تجوب شوارع تمبكتو بعد استعادة السيطرة عليها



GMT 10:48 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

تطورات جديدة في قضية اختفاء الطفل “الحسين”

GMT 06:49 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مرض متهّم يؤجل الحكم في قضية "كازينو السعدي"

GMT 06:43 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

ترويج "ماء الحياة" يعرض فتاة على محكمة بني ملال

GMT 06:36 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

الغموض يلف وفاة شخص داخل مدرسة في كلميم

GMT 02:28 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل شابة مغربية بالرصاص في الولايات المتحدة الأميركية

GMT 15:32 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على تفاصيل حجز كميات كبيرة من الدجاج الفاسد في طنجة

لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إليكِ أبرز إطلالات "ناعومي كامبل" المميَّزة والجريئة باللون الأبيض

القاهره _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 20:13 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الشناوي ينقذ الأهلي من ركلة جزاء

GMT 16:47 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات باذخة في قصر سكنته جولي اندروز

GMT 23:43 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة سائق أجرة وإصابة الركاب بسبب الرياح القوية في سيدي بنور

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 16:41 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على توقّعات علماء الأبراج لحظّك اليوم 12 تشرين الأول

GMT 08:11 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

5 مليارات تكلفة 100 "مرحاض ذكي" في الدار البيضاء

GMT 16:01 2020 الإثنين ,21 أيلول / سبتمبر

عقود النفط الأميركي تنخفض بنحو 5%
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib