الشورى مصر تتعرض لمخططات مدروسة لإثارة الفتن وزعزعة الأمن
آخر تحديث GMT 16:08:52
المغرب اليوم -
انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة
أخر الأخبار

"الشورى": مصر تتعرض لمخططات مدروسة لإثارة الفتن وزعزعة الأمن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

القاهرة - أ ش أ

استعرض مجلس الشورى في جلسته اليوم الأحد برئاسة الدكتور أحمد فهمى رئيس المجلس عددا من الطلبات العاجلة المقدمة من الأعضاء بشأن الأوضاع التي تشهدها البلاد حاليا خاصة بعد الأحكام التي صدرت ضد المتهمين في مجزرة استاد بورسعيد. وقال السيد حزين رئيس لجنة الزراعة "إن المتتبع لما يجرى داخل البلاد منذ 25 يناير الماضى وحتى الآن يلاحظ إن هناك مخططا مدروسا ومنظما لإسقاط هيبة الدولة وأن كل الاعتداءات في مختلف المحافظات تستهدف الشرطة ومقراتها ومن يقوم بهذه الأعمال التخريبية هم صبية من محترفى الإجرام". وشدد على ضرورة التفريق بين ما كفله الدستور من حق التظاهر والاعتصام السلمى وبين ما يتم من إحراق للمنشآت العامة وتعطيل الطرق والمواصلات..فهذا ليس اعتصاما سليما مطالبا القوى السياسية والأحزاب بضرورة أن تعلن رفضها لكل أشكال العنف والتخريب وأن ترفع الغطاء السياسي عن هؤلاء المخربين. وتساءل .. هل نترك الشرطة حتى تنسحب من مواقعها وتسقط الدولة؟..قائلا "إن هناك مسئولية كبيرة تقع على المجلس تتمثل في إقرار تشريع يعيد للدولة هيبتها وللشرطة لكي تأخذ المبادرة مرة أخرى في حفظ الأمن والأمان مطالبا وزير الداخلية باحترام الأحكام القضائية خاصة التى صدرت لعدد من الضباط والأفراد. ومن جهته..طالب الدكتور محمد عبداللطيف رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوسط بالتفريق بين المتظاهر السلمى والبلطجى الذي يخرب .. مؤكدا أن الشرطة الآن تحولت بشكل إيجابى ومع ذلك تتعرض لضغوط كبيرة تؤثر عليها وهى تحتاج الآن إلى أن تشعر أن الشعب معها ويؤيد خطواتها كما أنها تحتاج إلى قرار سياسى يعطيها القدرة على التعامل مع دعاة الفوضى. وبدوره..قال النائب ممدوح رمزى "إننا لا نعرف ما الذي يحدث"..مضيفا "إن الحكومة والداخلية لا تطلعنا على طبيعة الأمور"..مشيرا إلى سلبية وزارة الداخلية التى لا تتحرك بجدية. وأكد النائب ممدوح رمزى أن مصر تتعرض لمؤامرة كبيرة مشيرا إلى ما حدث فى بلبيس والعصيان المدنى الذى يفرض بالقوة من جانب البعض خاصة فيما حدث من منع لرئيس مجلس المدينة من الدخول إلى مكتبه. وقال إن هناك ضباط شرفاء يقومون بعملهم..مطالبا الحكومة خاصة وزارة الداخلية بالتدخل لمنع هذه القلة التى تتسبب في الانفلات الأمنى. ومن ناحيته..تساءل عاطف عواد عن أسباب تقاعس الضباط فى أداء واجبهم وغلق الأقسام قائلا "اليوم الأمن يتعرض للخطر لأن هناك تقاعسا من بعضهم عن أداء واجبه". وطالب النائب رامى لكح بضرورة هيكلة جهاز الشرطة بحيث تنفصل الشرطة الخدمية عن الشرطة الجنائية..داعيا إلى بدء حوار مع رئيس الوزراء الدكتور هشام قنديل لإعادة جهاز الشرطة والإفراج عن جميع الطلبة الذين قبض عليهم خلال أحداث أمس السبت وأمس الأول الجمعة. ومن جهته .. قال طارق سهرى وكيل المجلس إنه منذ بداية احداث محمد محمود وحتى الآن ووزارة الداخلية لم تقل لنا من الفاعل ومن يقف وراء تلك الأحداث؟..منتقدا الحديث عن مؤامرات خارجية تتعرض لها مصر..وتساءل أين هذه المؤامرات؟. وبدوره .. طالب الدكتور محمد الصغير ممثل حزب البناء والتنمية مؤسسة الرئاسة بأن تطبق القانون على كل المخالفين له..قائلا "إن رئيس الوزراء أمامه عام آخر فهل سيتحمله الشعب؟..قائلا "عندما قيل لحكومة الدكتور كمال الجنزورى استقيلوا يرحمكم الله صفق كل الأعضاء..فلماذا لا تصفقون الآن؟. ومن ناحيته..قال الدكتور عصام العريان رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة إننا نواجه شبكة مكونة منذ العهد السابق تعمل على زعزعة الأمن والاستقرار وأنا أدرك حجم المخاطر والشغب ويجب أن نقاومه ويجب أن نرسل رسالة للعالم كله أن مصر لن تركع ولن تفلس ولن تسقط بأى حال من الأحوال..ولن تكون أبدا مصدرا للخوف..وستظل قوة للعالم العربى كله. وقال الدكتور عمر سالم وزير الشئون القانونية والمجالس النيابية تعقيبا على تعليقات الأعضاء "إنه لا يوجد مصرى واحد يرضيه ما يحدث الآن"..مؤكدا ضرورة احترام سيادة القانون وتنفيذ ما يقضى به القضاء. وأضاف "إن الشرطة تواجه رباعية قاتلة إذا تقدمت للمواجهة يزج بها في السجون وإذا تراجعت تم الاعتداء عليها ..ولو تركوا الأمر يتهموا بالإهمال ويواجهون أسلوبا جديدا في التعامل من جانب الشعب الذي يحموه" كاشفا أن الحكومة تعكف الآن على اتخاذ الإجراءات القانونية لمعاقبة المقصرين في أداء عملهم. وفى نهاية المناقشات..أحال الدكتور أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى كل ما يتعلق بالموضوع للجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومى لدراسته وإعداد تقرير عنه يعرض على المجلس في جلساته القادمة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشورى مصر تتعرض لمخططات مدروسة لإثارة الفتن وزعزعة الأمن الشورى مصر تتعرض لمخططات مدروسة لإثارة الفتن وزعزعة الأمن



ارتدت تنورة تنس سوداء مع قميص من النوع الثقيل

صوفيا ريتشي تتألق بالملابس الرياضية وتخطف الأضواء في أحدث إطلالة لها

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة

GMT 10:17 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 02:28 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل 11 شخصًا إثر أعمال عنف في ساحل العاج

GMT 19:07 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الاتحاد الأفريقي يوافق على تأجيل لقاء ‫الزمالك أمام الرجاء

GMT 15:21 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

بدر هاري يعلن إصابته بفيروس كورونا

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 14:33 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أسباب انفصال نجاة اعتابو عن زوجها

GMT 10:33 2020 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

موضة البنفسجي الفاقع في الديكور الدخلي

GMT 23:40 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

أزياء محتشمة لكن عصرية بأسلوب فيكتوريا بيكهام

GMT 23:48 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

هكذا تنسق فيكتوريا بيكهام أزياءها مع ابنتها

GMT 14:36 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

منصف السلاوي: لقاح "كورونا" سيكون جاهزا خلال شهرين

GMT 23:35 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

فساتين سهرة باللون الأخضر الفاتح

GMT 08:10 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح يبتلع كرة جولف أمام اللاعبين

GMT 00:54 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"أوبو" تُعلن رسميًا عن هاتف "جي 5" بسعر 270 دولارًا
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib