هنية يبحث مع مرسي وأردوغان ما تتعرض له القدس من جرائم إسرائيلية
آخر تحديث GMT 21:18:31
المغرب اليوم -

هنية يبحث مع مرسي وأردوغان ما تتعرض له القدس من جرائم إسرائيلية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - هنية يبحث مع مرسي وأردوغان ما تتعرض له القدس من جرائم إسرائيلية

غزة – محمد حبيب

أكد رئيس الوزراء في حكومة غزة إسماعيل هنية أن قضية القدس وما تتعرض له من جرائم إسرائيلية كانت "حاضرة بقوة" لقائه مع رئيس جمهورية مصر العربية د.محمد مرسي ورئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان. وقال هنية، في كلمه له خلال المشاركة في حفل تخريج الفوج الثاني والثلاثين من طلبة الجامعة الإسلامية في غزة: "إن الحديث كان مفصلاً حول ما يجري في مدينة القدس وما يجب على الأمة عمله تجاه المدينة وخاصة قيادة مصر من حيث موقعها العربي والإسلامي". وأضاف: "تلقينا وعودًا واضحة من الرئيس مرسي، بأنه سيدعو لمؤتمر دولي في القاهرة من أجل القدس، في حين تناولنا مع رئيس الوزراء التركي المؤامرة التي تتعرض لها المدينة وما تقوم به قوى الشعب الفلسطيني والمرابطين من أهل القدس والضفة الغربية وأهالي عام 1948، من أجل حماية المدينة المقدسة والتصدي لمخططات الاحتلال". وتابع: "تناولنا مشروع مصاطب العلم في القدس الذي أشرف عليه أهالي الضفة الغربية والـ48، الذي يشارك به أكثر من 450 طالبًا يتواجدون بشكل يومي وعلى مدار الساعة داخل المسجد الأقصى، وهم الذين يتصدون لمحاولات اقتحامه وخاصة في الفترات الصباحية، وفترات تسلل الاحتلال للأقصى". وشدد على ضرورة أن تقوم تركيا بتني المشروع ليصل عدد طلاب هذه المصاطب إلى الآلاف ليكونوا أكثر قدرة على التصدي لأي محاولة لاقتحام المسجد أو المساس به. وأضاف: " إن القدس حاضرة في حركاتنا السياسية والثقافية والإعلامية بل والجهادية، لأنها عاصمة العواصم وبالجهاد والمقاومة نحررها". وأشار إلى ما تتعرض له القدس من مؤامرة ومخاطر، ومن سياسة التهويد والحفريات والتهجير وهدم البيوت وإبعاد النواب والنواب والوزراء، ونشر كل موبقات الاحتلال في القدس، إضافة إلى المؤامرة الخطيرة التي تتعرض له وهي تقسيم المسجد. وأضاف: "يريد الاحتلال أن يكرر ذات المخطط الذي نفذه في الحرم الإبراهيمي في الخليل، حيث يعمل على تقسيم المسجد الأقصى زمانيًا ومكانيًا"، مشيرًا إلى أن الاحتلال بنى حول المسجد قرابة 100 كنيس يهودي، لهذا الهدف. وحول زيارته الأخيرة لمصر وتركيا، قال رئيس الوزراء: "هناك ثلاث استنتاجات لهذه الزيارة هي أنه رغم انشغال الشعوب والأمة العربية ومواجهتها للتحديات الداخلية والخارجية، إلا أننا لمسنا مركزية القضية الفلسطينية ووحدة الشعوب حولها، رغم أنهم يختلفون في داخلهم وبينهم". وتابع: "وجدنا أن قضية فلسطين ما زالت تحتفظ بمكانتها وبوهجها كقضية محورية لهذه الأمة"، مشيرًا إلى أن قضية فلسطين تؤثر وتتأثر بما يجري حولها، مؤكدًا في الوقت ذاته عدم التدخل في أي من شؤون الدول العربية والإسلامية. ونبه إلى أن هناك إعادة رسم للمنطقة، ووجود صراع مشاريع وإرادات في هذه المنطقة، وأن هناك محاولات غربية حميمة لتركيب المنطقة وفق السيناريو الأمريكي وليس وفق إرادة الأمة والثوار. وعن الأحداث التي شهدتها تركيا مؤخرا، قال رئيس الحكومة الفلسطينية: "إن ما جرى كان جزءا من الحديث مع أردوغان الذي شرح بعض الأحداث في ساحة "تقسيم"، مضيفًا: "إن الاستنتاج الواضح، أن ما يجري جزء منه محاولة التشويش على النموذج الناجح الراقي، وانتهاء الدولة من تسديد ديونها للبنك الدولي والمقدرة بـ170 مليار دولار، والإعلان عن مناقصة لبناء أكبر مطار في العالم داخل اسطنبول سعته 100 مليون مسافر في العام، ولم تعد تركيا كأنها بقرة حلوب للدول المانحة وللبنك الدولي، ولذلك تحركت بعض القوى والفعاليات للتشويش على هذا المشروع ولعدم الاستفادة منه من قبل بعض دول الربيع العربي.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هنية يبحث مع مرسي وأردوغان ما تتعرض له القدس من جرائم إسرائيلية هنية يبحث مع مرسي وأردوغان ما تتعرض له القدس من جرائم إسرائيلية



GMT 15:32 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على تفاصيل حجز كميات كبيرة من الدجاج الفاسد في طنجة

GMT 09:59 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

قارب الموت ينهي حياة مجموعة من الشباب بالفقيه بنصالح

ارتدت "فستان ميدي" وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

أحدث إطلالات كيت ميدلتون الأنيقة والمميّزة باللون الأزرق

الرباط - المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 04:02 2020 الأربعاء ,02 أيلول / سبتمبر

نصائح لاختيار العطور المناسبة لفصل الصيف

GMT 08:37 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

الهدّاف المغربي يوسف العربي يحطم "رقما صامدا" منذ نصف قرن

GMT 21:16 2020 السبت ,10 تشرين الأول / أكتوبر

موديلات طلاء أظافر جديدة من إنستقرام

GMT 03:42 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

الليغو" في ديكور غرفة نوم طفلك

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 22:44 2020 الخميس ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حكيمي "يخطف الأنظار" ويعادل رقم المغربي حسين خرجة
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib