كونيللي بعد لقائها ميقاتي تدخل حزب الله في سوريا يستدرج الأزمة الى لبنان
آخر تحديث GMT 18:11:27
المغرب اليوم -

كونيللي بعد لقائها ميقاتي: تدخل حزب الله في سوريا يستدرج الأزمة الى لبنان

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - كونيللي بعد لقائها ميقاتي: تدخل حزب الله في سوريا يستدرج الأزمة الى لبنان

بيروت - جورج شاهين

واصلت السفيرة الأميركية مورا كونيللي جولاتها الوداعية فزرت صباحا وزير الخاجرية ومن بعجه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة تمام سلام قبل ان تزور رئيس الحكومة المستقيلة نجيب ميقاتي وبحثت معه الأوضاع العامة والتطورات في المنطقة .وأدلت السفيرة بعد اللقاء بالتصريح الآتي: تشاورت مع رئيس حكومة تصريف الأعمال حيث أكدت على إلتزام الولايات المتحدة دعمها للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي الذين يعملون بالتنسيق مع القيادات اللبنانية من أجل حفظ الأمن والأمان في لبنان .ومع إنتهاء مدة عملي في لبنان أود أن اؤكد أن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة إستقرار لبنان وسيادته وإستقلاله ،وإن الولايات المتحدة الأميركية والمجتمع الدولي يدركون بأن لبنان يعاني من تأثيرات إنعكاس الأزمة السورية عليه وإن الطريقة الأفضل لمواجهة إنعكاسات الأزمة هي عبر دعم مؤسسات الدولة، وعلى جميع الأفرقاء السياسيين والأحزاب أن يحترموا العملية الديمقراطية وعلى القيادات اللبنانية أن تكون على قدر المسؤولية في حماية مصالح اللبنانيين. أضافت : ولتحقيق هذا الهدف وتجنيب لبنان إنعكاسات الأزمة السورية، تدعو الولايات المتحدة جميع الأفرقاء اللبنانيين أن يلتزموا سياسة النأي بالنفس و"إعلان بعبدا ". نحن نشجع بقوة جميع القيادات اللبنانية للعمل من أجل تشكيل حكومة ووضع  قانون إنتخاب جديد يُعيد لبنان الى سكة المسار الديموقراطي ، كما ندعو جميع الأطراف الى إحترام مؤسسات الدولة .إن تدخل حزب الله في الأزمة الداخلية السورية يستدرج لبنان في الصراع ويُضعف الدولة . وكما قلت لوزير الخارجية عدنان منصور صباح اليوم فأن الولايات المتحدة تؤيد قرار الإتحاد الأوروبي المتعلق بحزب الله ،ما يبعث برسالة واضحة للحزب بأنه لا يستطيع أن يتصرف بمفرده وأن هناك تداعيات لتصرفاته كما حدث في بورغاس في بلغاريا وبالنسبة للتخطيط الإرهابي في قبرص .واستقبل الرئيس ميقاتي سفير بريطانيا لدى لبنان طوم فلتشر الذي قال بعد اللقاء: بحثنا مع دولة الرئيس ميقاتي مجددا بما يمكن أن تقوم به بريطانيا لمساعدة الدولة اللبنانية في هذه الظروف ، وفي الدعم الذي نقدمه للجيش، وما نريد القيام به لدعم الإجماع السياسي في لبنان بشأن موضوع النازحين السوريين. وقال : أعتقد أن زمن العيد مناسب للتفكير جدياً بالوحدة والتقارب وبما هو الأفضل للبنان وليس لأي مصالح خارجية ، وقد تمنيت لدولة الرئيس عيداً مباركأً وكذلك لجميع اللبنانيين.   وعقد الرئيس ميقاتي إجتماعا شارك موسعا شارك فيه سفراء كل من : الولايات المتحدة الأميركية، اسبانيا ، المانيا ، بريطانيا، اوستراليا، كندا ،الدانمارك،النروج،سويسرا، تركيا، إيطاليا،وفرنسا. كما شارك ممثلون عن هيئات ومنظمات الامم المتحدة والمجموعة الأوروبية ومستشار رئيس الجمهورية للشؤون الاقتصادية شادي كرم. في خلال الاجتماع عرض الرئيس ميقاتي آلية جديدة لاغاثة النازحين السوريين في لبنان بالتعاون مع البنك الدولي ، وطلب من الدول دعم اقتراح لبنان إنشاء صندوق إئتماني لدعم النازحين عبر البنك الدولي.واستقبل الرئيس ميقاتي المدير العام لمنظمة الأونروا في لبنان آن ديسمور وبحث معها في عمل المنظمة وبرامجها

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كونيللي بعد لقائها ميقاتي تدخل حزب الله في سوريا يستدرج الأزمة الى لبنان كونيللي بعد لقائها ميقاتي تدخل حزب الله في سوريا يستدرج الأزمة الى لبنان



GMT 10:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أمن البيضاء يتعقب زعيم شبكة للاتجار في البشر

GMT 07:33 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة قاصر في ظروف غامضة داخل “إسطبل” نواحي أكادير

GMT 10:50 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

4 قتلى في حادث اصطدام دراجتين ناريتين من نوع في آسفي

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 16:59 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة طبيب شهير في المغرب متأثّرًا بمضاعفات إصابته بـ"كورونا"

GMT 18:21 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

نصائح ديكور للمبتدئين

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر

GMT 11:23 2020 الخميس ,11 حزيران / يونيو

NARCISO تستضيف عطراً إضافيّاً

GMT 22:43 2020 الخميس ,08 تشرين الأول / أكتوبر

إيقاف 6 رباعين روس لمخالفتهم قواعد مكافحة المنشطات

GMT 04:30 2020 الأربعاء ,30 أيلول / سبتمبر

ماندو العدل يؤكّد أنّ حنان ترك تركت فراغ حقيقي

GMT 12:58 2020 الجمعة ,12 حزيران / يونيو

Pure XS Night الرفاهية الجديدة من Paco Rabanne

GMT 12:48 2020 الثلاثاء ,21 تموز / يوليو

فوائد تناول لحم الأرانب على صحة الجسم
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib