الببلاوي يؤكد أن إخلاء سبيل مبارك حُكم قضائي
آخر تحديث GMT 23:37:24
المغرب اليوم -

الببلاوي يؤكد أن إخلاء سبيل مبارك حُكم قضائي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الببلاوي يؤكد أن إخلاء سبيل مبارك حُكم قضائي

القاهرة - وكالات

قال رئيس مجلس الوزراء المصري حازم الببلاوي، السبت، إن إخلاء سبيل الرئيس الأسبق حسني مبارك جاء بحكم قضائي لا يجوز التعليق عليه، مشيراً إلى أن خضوع مبارك للإقامة الجبرية جاء للحفاظ على سلامته. وأكد الببلاوي، في تصريحات للصحافيين السبت، أن حكم إخلاء سبيل مبارك "هو حُكم قضائي ولا يجوز التعليق على أحكام القضاء"، منبِّهاً إلى أن الحُكم "لا علاقة له بالمسار الديمقراطي الذي تمضي الحكومة فيه حالياً".واستطرد قائلاً إن "الأمر لا يعني أن الحكومة تعيد إنتاج نظام ما قبل 25 يناير"، في إشارة إلى ثورة 25 كانون الثاني/يناير 2011 التي أطاحت بنظام مبارك.‫وأضاف الببلاوي أن "وضع مبارك قيد الإقامة الجبرية جاء بسبب الحالة في البلاد حالياً، ورغبة في حمايته شخصياً من أي اعتداء‬". وكان الرئيس الأسبق محمد حسني السيّد مبارك (85 عاماً) خرج من سجن مزرعة طُرة يوم الخميس الفائت، ليخضع للإقامة الجبرية بمستشفى المعادي العسكري، تنفيذاً لحكم أصدرته محكمة جُنح مستأنف القاهرة بإطلاق سراحه بعد أن قبلت تظلّمه على قرار حبسه الاحتياطي على ذمة قضية اتهامه بالحصول على هدايا من مؤسسة "الأهرام" الصحافية.وقد أثار حُكم إخلاء سبيل مبارك مخاوف ساسة وكتّاب من أن يكون ذلك مؤشراً على عودة النظام الذي أسقطته ثورة 25 يناير، فيما أكد قانونيون أن الحُكم جاء بسبب استنفاذ فترة الحبس الاحتياطي على ذمة أكبر قضية يتهم فيها مبارك وآخرون وهي القتل والتحريض على قتل متظاهرين، وهي مدة 24 شهراً. وحول المواقف الدولية من الأوضاع الراهنة على الساحة المصرية، اعتبر الببلاوي أن "الموقف الأوروبي أصبح أقرب إلى الموقف المصري، فيما الموقف الأميركي مازال يحتاج إلى بعض الوقت"، مؤكداً أن الأهم هو الدعم الكبير من الدول العربية لمصر‬.‬‫وأضاف أن "موقف الرئيس الأميركي باراك أوباما بشأن مصر يوضح أن الأميركيين أدرى بما يفكرون به تجاه مصر"، مشيراً إلى أن المواقف الخارجية تجاه مصر تغيرّت رويداً رويداً ومازال البعض يحتاج إلى بعض الوقت لتصحيح أقكاره.‫ورداً على سؤال حول ما أعلنته دول عربية عن دعم مصر بـ12 مليار دولار، قال رئيس مجلس الوزراء المصري‬ ‫إن "الحكومة تسعى إلى إعادة الاستقرار والأمن، واستكمال المسار الديمقراطي من خلال تنفيذ خريطة الطريق لتعديل الدستور وإقامة انتخابات برلمانية ورئاسية، موضحاً أنه "لا يمكن علاج المشاكل الموجودة في مصر بالإجراءات الأمنية فقط". ولفت إلى أن الحكومة وضعت برنامجاً لحماية المسار الديمقراطي وضمان نبذ الجميع للإرهاب، وذلك من خلال 11 بنداً، يتضمن استكمال المؤسسات التي تدعم المسار الديمقراطي ووضع الإطار القانوني لضمان الديمقراطية. وتابع ‫أن الاقتصادي يعاني من ضعف شديد في توفير مواد الطاقة، كما يعاني من ضعف شديد في توفير السلع التموينية، وهو ما تعمل الحكومة على إيجاد حلول له من خلال توفير هذه المواد ليس فقط على مدى شهرين أو ثلاثة ولكن توفيرها لعام مقبل.‫وأردف أن الحكومة تجد دعماً كبيراً من الدول العربية والصديقة، وهناك رغبة في دعم الاقتصاد المصري من خلال الاستثمارات وحزم الدعم الأخرى‬. ‫وحول التعاون مع صندوق النقد الدولي، قال الببلاوي "لا توجد دولة عاقلة تقطع علاقاتها بالمؤسسات الدولية ومنها صندوق النقد الدولي، والتصريحات الصادرة منهم في الفترة الأخيرة تؤكد أن الاقتصاد المصري في حاجة للدعم الدولي"‬. ‫من ناحية أخرى، أعرب الببلاوي عن أسف الحكومة المصرية لوقوع قتلى ومصابين في اشتباكات شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة، واصفاً ذلك بأنه "خسارة كبيرة". وتشهد مصر منذ مطلع تموز/يوليو الفائت اشتباكات دامية بين عناصر من الجيش والشرطة من جهة وآلاف من أنصار الرئس المعزول محمد مرسي، ن جهة ثانية، والذين يتظاهرون احتجاجاً على عزله ويعتبرون أن ذلك يمثل "انقلاباً عسكرياً"، فيما أسفرت تلك الاشتباكات، حتى الآن، عن مقتل المئات وإصابة نحو ألفين آخرين.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الببلاوي يؤكد أن إخلاء سبيل مبارك حُكم قضائي الببلاوي يؤكد أن إخلاء سبيل مبارك حُكم قضائي



صدمت الجمهور بإطلالتها الجريئة في فعاليات اليوم الخامس

رانيا يوسف تُثير الجدل مُجدَّدًا بفستان جريء في مهرجان الجونة

القاهره _المغرب اليوم

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 03:09 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

استطلاع "البيت الأبيض" يُظهر تقدم ترامب على بايدن بفارق ضئيل
المغرب اليوم - استطلاع

GMT 21:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية
المغرب اليوم - عناصر حزبيّة يعتدون على إعلاميين في الناقورة اللبنانية

GMT 10:03 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
المغرب اليوم - الكشف عن مجموعة أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 12:14 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يرخي بـ"ظلال الصمت" على أشهر ساحة في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 16:04 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أعراض جديدة ونادرة لـفيروس "كورونا"

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib