الغموض يكتنف مصير مغربية طليقة مخطط هجمات مومباي
آخر تحديث GMT 03:59:35
المغرب اليوم -

الغموض يكتنف مصير مغربية طليقة مخطط هجمات مومباي

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الغموض يكتنف مصير مغربية طليقة مخطط هجمات مومباي

بومباي - وكالات

منقبة تحمل الجنسية المغربية، وسبق لها الالتقاء بحافظ سعيد، زعيم تنظيم «عسكر طيبة»، وهي طليقة الأمريكي الباكستاني الأصل ديفيد كولمان هيدلي (52 سنة)، المتهم بالمشاركة في التخطيط لتفجيرات بومباي سنة 2008. هكذا تقدمها وسائل الإعلام الهندية، التي اعتمدت على تقرير استخباراتي، يؤكد أن الشاهدة المغربية تتوفر على معلومات حساسة حول التفجيرات التي ذهب ضحيتها 166 شخصا، بينهم ستة أمريكيين.وسائل الإعلام الهندية، قالت إن السلطات الهندية طلبت في وقت سابق من نظيرتها المغربية التعاون معها دون أن تتلقى ردا، مما دفع بها مجددا إلى مراسلة السلطات المغربية من أجل تسهيل مهمة استجواب الشاهدة المغربية عن العلاقات المشبوهة لزوجها داخل باكستان، والتحري في فرضية تورط جهات نافذة داخل باكستان في التخطيط لهجمات مومباي الإرهابية. آخر رسالة وجهتها السلطات الهندية إلى نظيرتها المغربية، طالبت من خلالها تفعيل أدنى قدر من المساعدة القانونية المتبادلة بين البلدين، مع تقديم وعود بتخصيص المغرب مستقبلا، بالامتياز نفسه في إطار «المعاملة بالمثل»، وذلك فيما يخص أي قضايا قانونية معلقة. وحسب ما أوردته تقارير إعلامية هندية، فقد حذرت المواطنة المغربية، السفارة الأمريكية في إسلام آباد، من احتمال كون زوجها إرهابيا، يخطط لضرب أهداف في مومباي وكراتشي، وكانت الشاهدة، قد تزوجت من هيدلي سنة 2007، في الوقت الذي كانت تدرس فيه الطب، لكنها سرعان ما اكتشفت تصرفات غريبة في سلوك زوجها، ولاحظت عداءه الكبير للهند، وراودتها الشكوك حول اعتزامه التخطيط لشن هجمات.ودائما حسب وسائل الإعلام الهندية، قامت المغربية، بإطلاع مسؤولي السفارة الأمريكية بإسلام أباد على صورة لها مع زوجها، بفندق تاج محل، الذي نزلا به مرتين في أبريل وماي 2007، وهو الفندق الذي تعرض للهجوم الإرهابي.وقالت الزوجة الثالثة لـديفيد هيدلي، للمسؤولين الأمريكيين إن زوجها يعيش حياة متناقضة، ويتصرف كما لو أنه مسلم ملتزم، ثم يُظهر قدرا من الاستهتار واللامبالاة، وفي تصريح سابق لها لصحيفة «نيويورك تايمز»، ذكرت أنها قالت لضباط أمريكيين، «لقد أخبرتهم بأنه إما إرهابي، وإما يعمل لحساب الأمريكيين. لكنهم قالوا لي لقد أخطأت».في 24 يناير 2012، قضت محكمة أمريكية بالسجن لمدة 35 سنة على «ديفيد هيدلي»، بعد أن أبرم اتفاقا، يقضي بعدم تسليمه للهند أو باكستان، مقابل إقراره بالجريمة وتفادي الحكم بالإعدام.قال هيدلي في شهادته إن عسكر طيبة «كانوا يعملون تحت مظلة الاستخبارات الباكستانية» حتى بعد أن تم حظر الجماعة الإرهابية في باكستان عام 2001، وكان هناك تنسيق بين الاستخبارات الباكستانية وعسكر طيبة، حيث قدمت المساعدة المالية والعسكرية والدعم المعنوي للجماعة.أما طليقته المغربية، فقد راجت أخبار عن استقرارها بمكناس، لكن مصادر خاصة كشفت للجريدة، أنها قد تكون رحلت عن المغرب نحو وجهة غير معلومة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الغموض يكتنف مصير مغربية طليقة مخطط هجمات مومباي الغموض يكتنف مصير مغربية طليقة مخطط هجمات مومباي



GMT 18:53 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

قرار جديد من سلطات مدينة الجديدة بشأن الشواطئ

التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من دوقة كامبريدج

لندن _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib