نصرالله يرحب بانتشار القوى الامنية اللبنانية في الضاحية الجنوبية
آخر تحديث GMT 19:21:30
المغرب اليوم -
رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون يستعد لاعلان الاغلاق العام في بريطانيا اعتبارا من مساء يوم الخميس المقبل الولايات المتحدة تسجل عددا قياسيا من الإصابات بكورونا بلغ أكثر من 94 ألف حالة في 24 ساعة وزارة العدل السودانية تعلن أن السودان والولايات المتحدة يوقعان اتفاقاً تاريخياً حول إعادة حصانة السودان السيادية ألمانيا تسجل أكثر من 19 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة بريطانيا تسجل أكثر من 24 ألف إصابة بمرض "كوفيد-19" روسيا تسجل 18283 إصابة جديدة بفيروس كورونا و355 وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية وزيرة الدفاع الفرنسي تعلن نشر المزيد من الجنود لحماية مدينة نيس وسيتم نشر قوات إضافية في مدن فرنسية أخرى وزير الخارجية الفرنسي يؤكد تعزيز أمن السفارات والمصالح الفرنسية في الخارج ولن يتم فتح المدارس الفرنسية قبل ضمان أمنها إدارة الطوارىء ومكافحة الكوارث التركية تعلن أن الحصيلة الأولية لزلزال إزمير 4 قتلى و120جريحا رئيس بلدية إزمير يؤكد أن هناك بلاغات حول انهيار نحو 20 مبنى في الولاية جراء الزلزال
أخر الأخبار

نصرالله يرحب بانتشار القوى الامنية اللبنانية في الضاحية الجنوبية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نصرالله يرحب بانتشار القوى الامنية اللبنانية في الضاحية الجنوبية

بيروت - أ ف ب

رحب الامين العام لحزب الله حسن نصرالله الاثنين بانتشار القوى الامنية اللبنانية في الضاحية الجنوبية لبيروت، ابرز معاقل الحزب الشيعي، وهي خطوة تشكل تطورا نادرا في منطقة ممسوكة بشكل كامل من الحزب، ولو انها لا تلغي مرجعيته الامنية فيها. وقال نصرالله في كلمة القاها عبر تلفزيون "المنار" التابع لحزبه مساء "نرحب بهذه الخطوة، ونقدر عاليا هذا القرار الوطني الذي اتخذه المسؤولون في الدولة ونامل بان تتحمل الدولة ومسؤولو الدولة واجباتهم الوطنية والقانونية تجاه كل المناطق اللبنانية". ووجه "نداء الى جميع سكان الضاحية وجميع الوافدين اليها" لابداء "اقصى درجات التعاون والايجابية والاحترام والتقبل لاجراءات وتدابير وحواجز هذه القوى الامنية والعسكرية وتقديم كل المساعدة والدعم لها للقيام بمهامها". وبدأت قوة امنية مشتركة من الجيش والقوى الامنية اللبنانية انتشارها بعد الظهر في الضاحية الجنوبية لبيروت، في خطوة تهدف الى استبدال ما بات يعرف في الاسابيع الاخيرة ب"الامن الذاتي" للحزب بتدابير امنية تنفذها القوى الشرعية. وترتدي هذه الخطوة اهمية رمزية، كون المرجعية الامنية، لا سيما في مناطق نفوذ حزب الله، تبقى للحزب القوي على الساحة اللبنانية والذي يمتلك ترسانة من الاسلحة تشكل محور جدل بينه وبين خصومه الذين يطالبون بوضع هذه الاسلحة في تصرف القوى الشرعية. وافاد مراسلون لوكالة فرانس برس ان عناصر من حزب الله انسحبوا من حواجز كانوا اقاموها منذ اسابيع للقيام بعمليات تفتيش وتدقيق في السيارات وهويات المارة عليها، ليتسلمها عناصر القوة الامنية. ويفترض ان تستكمل العملية في الساعات المقبلة لتشمل نحو خمسين حاجزا. وبدأت تدابير حزب الله اثر تفجيرين اوقع احدهما 27 قتيلا في 15 آب/اغسطس في منطقة الرويس في الضاحية الجنوبية، والآخر قبله باسبوعين اكثر من خمسين جريحا في بئر العبد. الا ان تولي الحزب التدابير الامنية اثار انتقادات سياسيين واحزاب مناهضة له، وتسبب باشكالات عديدة بين عناصر الحواجز ومواطنين، لا سيما صحافيين، طالبوا بان يكون الامن محصورا بالدولة. وقال نصرالله في كلمته اليوم "في موضوع تفجير الرويس، توصلنا الى نتائج حاسمة واصبح محددا لدينا بوضوح الجهة التي تقف وراء التفجير، من هي واين تقيم ومن استفاد، من هي الجهة المشغلة...". واشار الى ان بعض المشغلين "لبنانيون وبعضهم سوريون"، مضيفا "انها مجموعة تكفيرية تعمل في اطار المعارضة السورية وتنطلق من الاراضي السورية التي تتواجد فيها". وتابع "اعتقد ان الاجهزة الامنية الرسمية توصلت الى النتيجة نفسها". ويتولى 1100 عنصر امني تنفيذ خطة الضاحية، بحسب مسؤول امني. واكد وزير الداخلية مروان شربل الذي واكب عملية الانتشار وجود "تنسيق بين الدولة وكل الاطراف" في العملية. ورغم وجود بعض المراكز الامنية المحددة في الضاحية الجنوبية، فمن المعروف ان القوى الامنية لا يمكنها القيام باي مبادرة في المنطقة من دون غطاء من حزب الله. ويحتاج الصحافيون الى اذونات من الحزب لتغطية اي نشاط في الضاحية. ويقول المسؤولون في حزب الله ان هذه التدابير وقائية لاسباب امنية تتعلق بوضع حزب الله ك"مقاومة ضد اسرائيل" مسؤولوها وبنيتها مستهدفة باستمرار. وقال نصرالله الاثنين ان الضاحية الجنوبية "لا تزال في اطار الاستهداف (بتفجيرات محتملة) بحسب المعطيات الموجودة لدى الاجهزة الامنية". وقال "ان هذه القوى الامنية المشتركة" هي "جزء من الجهد الامني والعسكري الكبير لمنع اي اعتداء او تفجير يخطط له من يخطط"، موضحا ان حزب الله تولى التدابير الامنية "نتيجة فراغ قائم" وفي انتظار ان تجهز الدولة، ومعتبرا ان وقائع اليوم "تكذب الادعاءات حول الامن الذاتي". وبحسب مدير مكتب "كارنيغي" للابحاث في الشرق الاوسط بول سالم، فان خطوة انتشار القوى الامنية في الضاحية "ايجابية"، لكن "الاكيد ان حزب الله سيحتفظ بالسيطرة الاساسية عندما يريد". واوضح ردا على سؤال لوكالة فرانس برس ان "النظام اللبناني مبني على المبدأ التوافقي. وللاسف هذا الامر ينسحب على الموضوع الامني". واضاف ان "الحزب يتخذ القرارات المتعلقة بالامور الامنية الكبرى في البلد، من دون ان يشاور. له علاقات وشبكات عسكرية وامنية خاصة به، وهو لاعب استراتيجي مستقل ويتحرك بغض النظر عن ارادة الدولة او الرأي العام اللبناني".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نصرالله يرحب بانتشار القوى الامنية اللبنانية في الضاحية الجنوبية نصرالله يرحب بانتشار القوى الامنية اللبنانية في الضاحية الجنوبية



لم تبالغ في ارتداء الإكسسوارات واعتمدت على البساطة

درة تتألق في ختام مهرجان الجونة السينمائي وتخطف الأنظار

القاهره _المغرب اليوم

GMT 02:32 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021
المغرب اليوم - أسرار عن طرق ارتداء الوشاح الطويل بأسلوب عصري في شتاء 2021

GMT 06:05 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة
المغرب اليوم - أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك لقضاء متعة كبيرة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 15:54 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز التوقعات لعودة تطبيق الحجر الصحي الكامل في المغرب

GMT 19:58 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

مؤشرات عن قرب عودة تطبيق الحجر الصحي الشامل في المغرب

GMT 19:36 2020 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

اتيكيت" التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 20:03 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

القوات المسلحة الملكية تشارك في معرض الفرس بالجديدة

GMT 13:56 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

عطور مميزة برائحة تشبه الحلم

GMT 14:32 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

البولندية سواتيك تبلغ نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib