نتنياهو خطاب روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة كان ساخرًا ومليئًا بالنفاق
آخر تحديث GMT 08:30:51
المغرب اليوم -
أردوغان يدعو الأتراك إلى مقاطعة البضائع الفرنسية انفجار على متن ناقلة نفط ترفع العلم الروسي في بحر آزوف التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به
أخر الأخبار

نتنياهو: خطاب روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة كان ساخرًا ومليئًا بالنفاق

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - نتنياهو: خطاب روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة كان ساخرًا ومليئًا بالنفاق

تل أبيب - يو.بي.أي

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الأربعاء، خطاب الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، الليلة الماضية، بأنه ساخر ومليء بالنفاق. وقال نتنياهو وفقا لبيان صادر عن مكتبه بعد منتصف الليلة الماضية إنه "كما كان متوقعا، كانت هذه كلمة ساخرة مليئة بالنفاق، وتحدث فيها روحاني عن حقوق الإنسان بينما قوات إيرانية تلعب دورا بارتكاب مجازر بحق المدنيين الأبرياء في سوريا". وأضاف نتنياهو أن روحاني "أدان الإرهاب بينما إيران تمارس الإرهاب في عشرات من الدول في كل أنحاء العالم، وتحدث عن برنامج نووي لأغراض مدنية بينما تقرير الوكالة الدولية للطاقة الذرية أكد أنه توجد في البرنامج مواصفات عسكرية". وأردف أنه "عندما يفهم كل إنسان عاقل أن إيران، التي تعتبر من أغنى دول النفط، لا تستثمر أموالا طائلة في صواريخ بالستية ومنشآت نووية تحت الأرض من أجل إنتاج الكهرباء". وقال نتنياهو إن خطاب روحاني "لم يحتوِ على أي اقتراح عملي لوقف البرنامج النووي العسكري الإيراني، ولم يكن فيه أي التزام بالتعهد بقرارات مجلس الأمن، وكان هذا لسبب واضح، لأن هذا هو بالذات المخطط الإيراني - التحدث والمماطلة من أجل دفع القدرة الإيرانية لامتلاك الأسلحة النووية". وتابع "يعرف روحاني ذلك جيدا وقد تفاخر كيف خدع وضلل الغرب قبل عشر سنوات حينما أجرت إيران محادثات ودفعت بشكل متواز برنامجها النووي". وأضاف نتنياهو "يجب على المجتمع الدولي أن يختبر إيران جيدا بناء على أفعالها وليس على أقوالها، وجيد أن البعثة الإسرائيلية لم تجلس في القاعة (خلال خطاب روحاني)، وبهذا كانت ستمنح الشرعية لنظام لا يعترف بحدوث المحرقة ويعلن على الملأ عن رغبته بمحو دولة إسرائيل عن الخريطة". وقال "بصفتي رئيس الوزراء لدولة إسرائيل، دولة الشعب اليهودي، لن أسمح للبعثة الإسرائيلية أن تكون جزءا من عرض علاقات عامة ساخر يقوم به نظام ينكر المحرقة ويدعو لإبادتنا". من جانبه ندد الرئيس الإيراني في مقابلة أجرتها معه شبكة "سي ان ان" التلفزيونية الأميركية، الليلة الماضية، بالمحرقة وقال "كما سبق وصرحت فأنا لست مؤرخاً.. وعندما يتعلق الأمر بالحديث عن أبعاد المحرقة فان المؤرخين هم من ينبغي أن يحكموا بذلك". وتابع "لكن إجمالا يمكنني أن أقول لك إن أي جريمة تحدث في التاريخ ضد الإنسانية، وبما في ذلك المحرقة التي ارتكبها النازيون ضد اليهود، وغير اليهود كذلك، فهي جديرة بالاستنكار والإدانة".

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو خطاب روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة كان ساخرًا ومليئًا بالنفاق نتنياهو خطاب روحاني في الجمعية العامة للأمم المتحدة كان ساخرًا ومليئًا بالنفاق



GMT 06:49 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

مصرع طفل دهسا بتنغير كان يلعب خلف الشاحنة

GMT 06:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

العثور على قاصر مشنوقا في غابة والدرك يُسابق الزمن لفك اللغز

GMT 01:26 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ملف أكبر “فضيحة عقارية” يعود للواجهة في محاكم تطوان

GMT 01:19 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

اغتصاب فتاة "كفيفة" في إقليم تطوان المغربي

GMT 16:05 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

توقعات بتطبيق حجر صحي جديد في بعض المدن المغربية

تألّقت بموضة الحبال الجانبية على جوانب الخصر

إطلالات لافتة ومُميّزة باللون الأخضر مُستوحاة من مريم حسين

بيروت - المغرب اليوم

GMT 03:31 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق "الباستيل" من وحي موضة الشارع لخريف 2020
المغرب اليوم - اللون الأزرق

GMT 01:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام "أزهار الفاوانيا"
المغرب اليوم - أفكار لتزيين كراسي حفلات الزفاف باستخدام

GMT 04:08 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة
المغرب اليوم - مروان يونس يُشيد بمهرجان الجونة السينمائي في دورته الرابعة

GMT 17:46 2020 الأحد ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يودي بحياة فنان مغربي شهير

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 01:43 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

المغرب يمنع دخول شاحنات البضائع الإسبانية إلى أراضيه

GMT 19:06 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شركة تركية تسعى إلى الفوز بتسيير أكبر ميناء إسرائيلي

GMT 02:59 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز فساتين السهرة صيحة ما قبل خريف 2020 تعرّفي عليها

GMT 02:50 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

استوحي إطلالاتك من مخرجة المسرح العالمية كايت بلانشيت

GMT 02:41 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز موديلات فساتين السهرة المطرّزة بـ"الترتر" موضة ربيع 2021

GMT 23:12 2020 الأحد ,04 تشرين الأول / أكتوبر

أمجد شمعة يؤكد أن البساطة فى الديكور تزيد الرقى والجمال

GMT 11:36 2020 الأحد ,19 تموز / يوليو

البروكلي والمكسرات يحميان من آلام المفاصل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib