الديبلوماسية المغربية تفقد وهجها في ملف الوحدة الترابية في العديد من المنابر الدولية
آخر تحديث GMT 17:26:32
المغرب اليوم -
التعادل 1 - 1 يحسم الشوط الأول من مباراة برشلونة وريال مدريد الإمارات ترحب بوقف إطلاق النار الدائم في ليبيا وزير الخارجية الإثيوبي يستقبل السفير الأميركي في أديس أبابا ويعبّر عن رفضه تصريحات ترامب بشأن سد النهضة مقتل 13 شخصًا على الأقل من جراء انفجار في مركز تعليمي في العاصمة الأفغانية كابل استهداف رتل دعم لوجستي تابع للتحالف الدولي في محافظة البصرة بعبوة ناسفة رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يؤكد أن استمرار الصراع في الشرق الأوسط لا يفيد أحد سوى المتاجرين به مصادر إسرائيلية أنه من المرجح قريبا توقيع وثيقة إعلان للسلام مع السودان واتفاقيات ثنائية مهمة البيت الأبيض يعلن أن ترامب أخطر الكونجرس بعزمه رفع السودان رسميا من قائمة الدول الراعية للإرهاب
أخر الأخبار

الديبلوماسية المغربية تفقد وهجها في ملف الوحدة الترابية في العديد من المنابر الدولية

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الديبلوماسية المغربية تفقد وهجها في ملف الوحدة الترابية في العديد من المنابر الدولية

الرباط - المغرب اليوم

ملف النزاع المفتعل يحال مجددا الى اللجنة الأممية الرابعة و الكونغريس الأمريكي يقرع الرباط و الانفصاليون يروجون لاشاعة حل سياسي في صيغة منقحة لمخطط بيكر المقبور عشية الزيارة المرتقبة للمبعوث الشخصي للأمين العام الأممي المكلف بملف الصحراء كريستوفر روس الى المنطقة لجمع المعطيات التي ستشكل جوهر التقرير الذي سيتلوه أمام مجلس الأمن الدولي شهر نونبر القادم حول تطورات الوضع ، تتسارع الأحداث و الوقائع المرتبطة بحيثيات النزاع لتعطي الانطباع بأن شيئا ما يطبخ على نار هادئة ، و بأن الديبلوماسية المغربية تفقد تدريجيا مواقع هامة في رقعة الصراع المفتعل على الأقل في ضوء القرارات و المواقف المتتالية المعارضة للمصالح المغربية العليا المسجلة في أكثر من موقع و منبر دولي . الجمعة الماضية صادقت اللجنة الأممية المكلفة بالمسائل السياسية و تصفية الإستعمار (اللجنة الرابعة) بالإجماع على برنامج العمل الذي سيرتكز على مسألة تصفية الإستعمار في 16 إقليما "غير مستقل" من بينها الصحراء حسبما أشارت إليه منظمة الأمم المتحدة.و ستشرع اللجنة في أشغالها بنقاش عام سيجري إلى منتصف الشهر الجاري حول مسائل تصفية الإستعمار في الأقاليم غير المستقلة المعنية . و في نفس اليوم عبر الكونغرس الأمريكي عن انشغاله العميق بشأن ما وصفها ب"الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان من قبل الحكومة المغربية في الصحراء والمغرب " وذلك خلال نقاش حول الأحداث الأمريكية الراهنة والمسائل الدولية ، حيث استأسدت البرلمانية الأمريكية المقربة من كيري كينيدي بيتي ماك كولوم في مهاجمة السلطات المغربية بشأن أعمال القمع التي لا تزال تمارسها. و استأنست بتقارير صادرة عن منظمات حقوق الإنسان تستعرض ما تزعم أنه "استمرار انتهاكات حقوق الإنسان من قبل قوات الأمن و الشرطة السرية ضد أولئك الذين يطالبون بحق تقرير مصير الصحراويين في أراضي الصحراء وضد أولئك الذين يطالبون بإصلاحات سياسية في المغرب". و في نفس السياق ينتظر أن تشهد الدورة العادية للجمعية البرلمانية لمجلس الاتحاد الأوروبي بداية السنة المقبلة تقريعا مباشرا للرباط ، بمناسبة مناقشة مشروع تقرير حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب، يركز جزء كبير منه على واقع حقوق الإنسان بالصحراء" أعدته برلمانية اشتراكية سويسرية . و الظاهر أن تركيز اللوبيات المناهضة للمغرب بمختلف هذه المنابر على الظرفية الراهنة لتوجيه سهامها الى المغرب، و استعمال الورقة الحقوقية في مسلسل الضغط الكبير يندرج ضمن مسعى لإفشال حملة المملكة من أجل الحصول على عضوية مجلس حقوق الانسان الأممي نهاية السنة الجارية ، و هو ما سيفسح المجال أمام مرشح الجزائر كبديل للمنافس المغربي الشرس .وفي غضون ذلك تحتدم حرب الاستخبارات بين المغرب و الانفصاليين ترقبا لزيارة روس الى المنطقة . فقد عمدت وسائل دعاية الانفصاليين الى بت إشاعة مغرضة مفادها أن أعضاء بارزين بالمجلس الملكي الاستشاري للشؤون الصحراوية يستعدون لتقديم توصية شفوية الى روس تتضمن مشروع حل سياسي مبتكر لنزاع الصحراء ، يقوم على أساس صيغة منقحة لمشروع جيمس بيكر المجهض قبل سنوات و الذي كان يقوم على أساس " الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية لمدة عشر سنوات وبعد ذلك اللجوء إلى صناديق الاقتراع لتقرير مصير الصحراويين بين خيارات الانضمام أو الاستقلال أو الفيدرالية" .

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الديبلوماسية المغربية تفقد وهجها في ملف الوحدة الترابية في العديد من المنابر الدولية الديبلوماسية المغربية تفقد وهجها في ملف الوحدة الترابية في العديد من المنابر الدولية



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من ماركل

لندن _المغرب اليوم
المغرب اليوم - نصائح هامة لسفر منظم وآمن أثناء فترة

GMT 10:17 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفضل ديكورات حفل الزفاف لعروس خريف 2020 تعرفي عليها

GMT 10:28 2020 السبت ,24 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّف على حكاية "قزم الحظ" وحقيقة تحقيقة للمفاجآت
المغرب اليوم - تعرّف على حكاية

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib