المغربي لحقوق الإنسان تُنصّب نفسها طرفًا مدنيًا في ملفات فساد مراكش
آخر تحديث GMT 09:10:07
المغرب اليوم -

"المغربي لحقوق الإنسان" تُنصّب نفسها طرفًا مدنيًا في ملفات فساد مراكش

المغرب اليوم -

المغرب اليوم -

مراكش - محمد الهزيم

تتهيأ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة في مراكش، لتنصيب نفسها كطرف مدني، في ملفات الفساد المعروضة على القضاء، والتي يتابع فيها عدد من المسؤولين والمنتخبين، الذين تقلدوا مسؤولية تدبير الشأن المحلي في المدينة الحمراء. وأكد فرع الجمعية، في بيان له، أنه "سيركزعلى ضرورة الكشف عن المبالغ الحقيقية المنهوبة والمهدورة، والمطالبة بتحديد المسؤوليات الفردية، والمؤسساتية، واسترجاع الأموال المسروقة، وتوظيفها لصالح ساكنة المدينة، المتضررة من اختلالات تدبير شؤونها"، مرحبًا بـ"إحالة بعض ملفات الفساد على القضاء"، مشيرًا في الوقت ذاته إلى "تباطؤ الإجراءات القضائية، وضعف التواصل مع الرأي العام، وعدم مد مكونات المجتمع المدني بالتطورات، علاوة على أساليب الانتقائية، وتغييب الشفافية، واستحضار الدعاية الإعلامية، وتغييب بعض الملفات من جدول المحاسبة والمساءلة، لاسيما المتعلقة بإغراق المدينة في المديونية"، مشددًا على "ضرورة المعالجة الشاملة لكل القضايا، دون تمييز، أو محاباة، وفقًا لقواعد الشفافية والمحاسبة، وتمكين ساكنة المدينة من استرجاع أموالها وممتلكاتها المهدورة، ومن الاطلاع على حقيقة التسيير والتدبير المالي للمدينة، بما فيها حجم المديونية، وأوجه صرفها، وصفقات التدبير المفوض، وتكلفتها ودفتر تحملاتها، دون إغفال ضرورة إجراء التقصي والتحقيق القضائي في ملفات تدبير إشكال السكن، وما يسمى بمحاربة السكن غير اللائق، والذي خلف مآسي اجتماعية". وطالبت الجمعية بـ"التحقيق في هشاشة البنيات التحتية، التي كشفتها التساقطات المطرية الأخيرة، على الرغم من رصد استثمارات مهمة لتقويتها، وفي ملف تسيير وتدبير قطاع الماء والكهرباء، الذي كان محط احتجاجات خلال العامين الماضيين". وكان قاضي التحقيق في محكمة الاستئناف في مراكش يوسف الزيتوني قد حدد الـ24 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، كموعد لانطلاق جلسات محاكمة القيادي "الاستقلالي" نائب عمدة مراكش عبد اللطيف أبدوح أمام غرفة الجنايات الابتدائية في محكمة الاستئناف، وذلك عقب متابعته، رفقة 10 أشخاص آخرين، في اتهامات شملت الرشوة، واستغلال النفوذ، وتبديد أموال عامة، والتزوير في وثائق رسمية، واستعمالها، والمشاركة في كل ذلك، في إطار قضية ما بات يصطح عليه بفضيحة "كازينو السعدي". سوء التدبير الذي شهدته مراكش على مدى أعوام، والذي حركته شكايات هيئة حماية المال العام، التي تقدمت بها للقضاء، يعرف متابعة نصف نواب عمدة مراكش فاطمة الزهراء المنصوري، في ملفات ترتبط بالرشوة وهدر المال العام، وهي الملفات الموزعة بين النيابة العامة وقاضي التحقيق. وفضلاً عن الكاتب الجهوي لحزب "الإستقلال" المعارض والنائب الخامس لعمدة المدينة عبد اللطيف أبدوح، يقف على لائحة الاتهام كل من النائب الثالث للعمدة محمد الحر، ونائبها السادس محمد مروان، وكاتب المجلس القائم محمد نكيل. وفي سياق قضايا الفساد الكبرى، التي عرضتها هيئة حماية المال العام على النيابة العامة، والتي فاق عددها 15 قضية، قرر قاضي التحقيق في الغرفة الثالثة في محكمة الاستئناف في مراكش يوسف الزيتوني وضع المستشار البرلماني ونائب عمدة مراكش القيادي "التجمعي" عبد العزيز البنين تحت تدابير المراقبة القضائية، وسحب منه جواز السفر، ومنعه من مغادرة التراب الوطني، وذلك بعد متابعته في تهمتي التزوير، وهدر المال العام، في قضية "سيتي وان"، التي غُرّم فيها المجلس الجماعي لمراكش أكثر من 8 مليارات سنتيم.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغربي لحقوق الإنسان تُنصّب نفسها طرفًا مدنيًا في ملفات فساد مراكش المغربي لحقوق الإنسان تُنصّب نفسها طرفًا مدنيًا في ملفات فساد مراكش



التنورة الميدي من القطع الأساسية التي يجب أن تكون في خزانتكِ

إطلالات خريفية تُناسب المرأة في سن الـ30 مستوحاة من دوقة كامبريدج

لندن _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib