خلافات بالمجلس التأسيسى التونسي حول مشروع هيئة الانتخابات
آخر تحديث GMT 22:26:14
المغرب اليوم -

خلافات بالمجلس التأسيسى التونسي حول مشروع هيئة الانتخابات

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - خلافات بالمجلس التأسيسى التونسي حول مشروع هيئة الانتخابات

تونس - د.ب.أ

سادت حالة من الفوضى، اليوم الثلاثاء، فى المجلس الوطنى التأسيسى التونسى مع عودة النواب المنسحبين بعد ثلاثة أشهر من الغياب بسبب خلافات حول تعديل مشروع قانون، ما أدى إلى تعطيل الجلسة العامة. وكان يفترض التوصل اليوم إلى توافق بين ممثلى الكتل النيابية داخل لجنة التشريع العام بالمجلس التأسيسى، حول تعديل القانون المحدث للهيئة المستقلة للانتخابات قبيل انعقاد الجلسة العامة بهدف المصادقة عليه بشكل أسرع وأكثر سلاسة. وتشكيل الهيئة المستقلة للانتخابات هو أحد الملفات الأكثر تعقيدا، والذى يتعين على الفرقاء السياسيين الذين بدأوا حوارا وطنيا منذ السبت الماضى، التوافق حولها فى طريقهم لتطبيق خارطة الطريق لحل الأزمة السياسية فى تونس. لكن خلافات جدت داخل اللجنة أساسا بين ممثلى حركة النهضة والمعارضة، حول عدد من النقاط التى تضمنها نص التعديل.وصرحت كلثوم بدر الدين، النائبة عن حركة النهضة ورئيسة لجنة التشريع للصحفيين داخل المجلس "توجهنا إلى اعتماد السلطة التقديرية لأعضاء لجنة الفرز لاختيار المرشحين فى مرحلة أولى مع الاستئناس بالسلطة التقديرية للسلم التقييمى، عند انتخاب الأعضاء فى مرحلة ثانية". وأضافت رئيسة اللجنة "لكن بعض الأطراف رفضت اعتماد السلم التقييمى استئناسا وإنما طالبت اعتماده فى ترتيب المرشحين والتصويت عليهم". وقال رجل القانون البارز فاضل موسى، النائب عن المسار الديمقراطى المعارض " بدأ القانون إعداده من طرف نواب الائتلاف الحاكم قبل عودة النواب المنسحبين، وبعد الاطلاع عليه تبين أن هناك عدة مسائل تستدعى المراجعة". وكانت المحكمة الإدارية قد طعنت فى عمليات فرز الترشحات للهيئة المستقلة، بعد أن تم انتخاب ثمانية أعضاء من أصل تسعة، وطالبت المحكمة بالتقيد بالسلم التقييمى والموضوعى لمعايير الترشيح إلى عضوية الهيئة بدل اعتماد التوافقات الحزبية. وقال موسى "جاء فى النص المعدل اليوم أنه سيتم الاستئناس بالسلم التقييمى، وليس التقيد به مع منح صلاحيات تقديرية أوسع للجنة الفرز وهو ما يتضارب مع ما دعت إليه المحكمة الإدارية". ومن بين الملاحظات الأخرى أوضح موسى بأن تقييد هامش الطعن ضد الهيئة واقتصاره فقط على المترشحين للعضوية، يعد ضربا لمبدأ التقاضى المكفول لكل من له مصلحة. وتضمن تعديل القانون بحسب رئيسة اللجنة مراجعة أغلبية الثلاثة أرباع داخل لجنة فرز الترشحات، إلى أغلبية الثلثين فى حال حصلت غيابات. وقال موسى لـ(د.ب.أ) إن"هذا التعديل لم يكن مبررا وطرح تساؤلات لدى المعارضة حول جدواها ومقاصدها الخفية، خصوصا أنه لم يتبق فى أعمال اللجنة إلا اجتماع واحد". ولا يزال رؤساء الكتل النيابية يخوضون مفاوضات داخل المجلس بهدف التوصل إلى توافق حول تعديل قانون هيئة الانتخابات، قبل المرور إلى المصادقة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خلافات بالمجلس التأسيسى التونسي حول مشروع هيئة الانتخابات خلافات بالمجلس التأسيسى التونسي حول مشروع هيئة الانتخابات



GMT 10:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أمن البيضاء يتعقب زعيم شبكة للاتجار في البشر

GMT 07:33 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة قاصر في ظروف غامضة داخل “إسطبل” نواحي أكادير

GMT 10:50 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

4 قتلى في حادث اصطدام دراجتين ناريتين من نوع في آسفي

ارتدت قميصًا أبيض وبنطالًا بنيًّا واسعًا جدًّا

جينيفر لوبيز خلال جولة تسوّق في لوس أنجلوس

واشنطن - المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 11:22 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد صراع مع المرض
المغرب اليوم - وفاة عميد المراسلين الأجانب في مصر بعد  صراع مع المرض

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib