جمعية مغربيّة تُحمِّل الحكومة مسؤوليّة مقتل طفليّ تارودانت
آخر تحديث GMT 08:10:48
المغرب اليوم -

جمعية مغربيّة تُحمِّل الحكومة مسؤوليّة مقتل طفليّ تارودانت

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - جمعية مغربيّة تُحمِّل الحكومة مسؤوليّة مقتل طفليّ تارودانت

أغادير ـ عبدالله السباعي

حمّلت جمعية "ما تقيش ولدي" المغربيّة، الجهات الحكوميّة، مسؤوليّة مقتل طفل في مدينة تارودانت في ضواحي أغادير، والذي يُعدّ الضحية الثانية في المدينة، فيما وجهت أصابع الاتهام إلى قاتل الطفلة الأولى فطومة الغندور. وقد كشف قاتل الطفلة فطومة، لعناصر الشرطة القضائية، عن الجريمة الأخرى التي ارتكبها في حق طفل، اغتصبه قبل يومين فقط من تاريخ قتله واغتصابه للطفلة فطومة، وطالبت رئيسة جمعية "ما تقيش ولدي" نجاة أنور، بإنشاء فرق أمنية متخصصة في محاربة اختطاف الأطفال والاعتداء الجنسي عليهم، مؤكدة في بيان لها، حصل "المغرب اليوم" على نسخة منه، انها "بصدد استجماع المعلومات المتعلقة بهذا المستجّد، بعد اعتراف المُدان في قضية فطومة الغندور بالإعدام، بارتكابه جناية أخرى تتعلق بقتل طفل دون ثلاث سنوات، ينحدر من أسرة ضعيفة تعيش على التسوّل، حسب الإفادات الأولية، وأنها ستُواكب هذه القضية عن كثب، وأنها تتضامن مع الضحية الجديدة وتؤازر أسرته، وتقف إلى جانب ضحايا الاغتصاب كافة".وأضاف بيان الجمعية، أنها "كانت سبّاقة إلى إثارة قضية اختفاء الطفل الضحية محمد أكدم، من محيط السوق الجديد للسمك في مدينة تارودانت، حيث قامت الجمعية بواجبها في قضية هذا الطفل، الذي يعيل عائلة والده من صدقات المحسنين، كما أن مسؤولين بالقضاء اطلعوا على الواقعة، قبل أن تتخلى عائلة المجني عليه عن متابعتها، تحت ضغط الفقر وفقدان الأمل وإهمال الجهات الحكومية"، فيما طالب الحكومة بـ"ضرورة إنشاء فرق أمنية متخصصة في مكافحة جرائم الاختطاف والاعتداء الجنسي على الأطفال، كآلية من آلية تحقيق ضربات استباقية ضد هذا النوع من الجرائم، والمساهمة بفعالية في إنجاح مساعي الأجهزة الأمنية على اختلافها، في محاربة الجريمة في بُعدها الشموليّ وجرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال خصوصًا".وأرجعت رئيسة الجمعية، المطلب الأخير، إلى تعاظم جرائم اختطاف واغتصاب الأطفال من مختلف الفئات الاجتماعية خلال السنوات الأخيرة، رغم مجهودات الدولة ومؤسساتها والهيئات ذات الصلة، المدنية منها والحكومية، لمحاصرة الظاهرة، فضلاً على المسؤوليات الملقاة على كاهل المملكة، في ما يخص الالتزامات الدولية المُوقّعة عليها في هذا الإطار لحماية الطفولة، معتبرة أن "التزام توفير أمن الأشخاص والممتلكات من صميم مسؤولية الحكومة تجاه المواطنين".وقد كشف المتهم (ي.ب.)، 30 عامًا، والذي صدر في حقه أخيرًا حكم بالإعدام لإقدامه على اختطاف وقتل طفلة خلال شهر أيار/مايو الماضي، في تارودانت، عن تطور مُثير، يُفيد بتورطه المُحتمل في جريمة قتل أخرى في حق طفل قاصر اختفى في نيسان/أبريل الماضي، من محيط السوق الجديد للسمك في تارودانت، حيث تم الاستماع إليه، على خلفية ما أسر به لشقيقيه في إحدى الزيارات له في السجن المحلي في آيت ملول، باحتمال تورّطه في الجريمة ذاتها، لتنتقل على إثر ذلك عناصر الشرطة القضائية والعلمية والتقنية إلى المكان الذي أشار إليه المشتبه به، وعثروا فعلاً على جثة طفل قاصر، أفادت دائرة التحريات بأنها تعود إلى طفل المختفي خلال الفترة ذاتها، التي نفذ فيها المتهم جريمته في حق الطفلة فطومة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جمعية مغربيّة تُحمِّل الحكومة مسؤوليّة مقتل طفليّ تارودانت جمعية مغربيّة تُحمِّل الحكومة مسؤوليّة مقتل طفليّ تارودانت



GMT 23:49 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة محام إثر اندلاع حريق في منزله في مدينة الجديدة المغربية

GMT 10:55 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أمن البيضاء يتعقب زعيم شبكة للاتجار في البشر

GMT 07:33 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة قاصر في ظروف غامضة داخل “إسطبل” نواحي أكادير

قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

إليكِ طُرق تنسيق الفساتين في الخريف على طريقة بيلا حديد

واشنطن _المغرب اليوم

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 15:03 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رياح قوية وغبار بعدد من مناطق المملكة المغربية

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 13:27 2020 الخميس ,21 أيار / مايو

عطور فخمة لجلسات رمضان

GMT 21:06 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرفي على قواعد الاتيكيت في الوظيفة

GMT 11:40 2020 الثلاثاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

إتيكيت دفع فاتورة حساب المطعم

GMT 10:02 2013 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

الكورتيزون يؤثر في جودة الحيوانات المنوية
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib