الحامدي يؤكِّد صعوبة استكمال الدستور التونسيّ وفقًا لـ خارطة الطريق
آخر تحديث GMT 13:16:48
المغرب اليوم -

الحامدي يؤكِّد صعوبة استكمال الدستور التونسيّ وفقًا لـ "خارطة الطريق"

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - الحامدي يؤكِّد صعوبة استكمال الدستور التونسيّ وفقًا لـ

تونس - أسماء خليفة

كشَفَ رئيس "الكتلة الديمقراطية" في المجلس الوطني التأسيسي التونسي محمد الحامدي لـ "المغرب اليوم" أنّه "يبدو من الصعب الانتهاء من الدستور وفقًا لما تضبطه خارطة الطريق، أي استكماله قبل حلول موعد الذكرى الثالثة للثورة في 14 كانون الثاني الجاري". ووصف الحامدي تكفير النائب المنجي الرحوي بالأمر الخطير، قائلاً "اللجوء إلى التكفير نتيجة اختلاف في مسألة إجرائية أمر خطير يكشف عن عقلية متشددة لا تبني ثقافة توافق وتعايش". واستبعد الحامدي فرضيّة تأويل الفصل الأول من الدستور، مؤكدًا أن الصراع الثقافي لا تحسمه النصوص دليل ذلك حسم المجتمع الأوروبي في علاقة الدين مع الدولة بعد قرون. وأوضح "قد يحدث سجال تأويلي بشأن هذا الفصل، لكنّ طبيعة المجتمع التونسي تأبى ذلك، إذ لن تتجه للتطرّف الإسلامي كما لن توغل في العلمانيّة". وعن شروط الانتهاء من الدستور في الآجال المحدَّدة له أكّد الحامدي لـ "المغرب اليوم": "على هذه الوتيرة البطيئة لن نستطيع الانتهاء في الأجل المحدد، فوتيرة التقدم في المصادقة على الفصول ثقيلة. الالتزام بالآجال المحددة صعب لكنه ممكن في الآن ذاته". وأشار الحامدي الى وجود عدد من الإشكالات قد تعيق الالتزام بهذه المواعيد منها عدم التوافق بشأن هيئة الانتخابات. وعلمت "المغرب اليوم" أن أصل التعطيلات في المصادقة على هيئة الانتخابات يعود الى بحث بعض الأطراف، سواء في السلطة او في المعارضة، عن محاصصة حزبيّة داخل هيئة الانتخابات الجديدة.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحامدي يؤكِّد صعوبة استكمال الدستور التونسيّ وفقًا لـ خارطة الطريق الحامدي يؤكِّد صعوبة استكمال الدستور التونسيّ وفقًا لـ خارطة الطريق



يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

أفكار مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 16:04 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أعراض جديدة ونادرة لـفيروس "كورونا"

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib