أبو قتادة يؤكّد أنّ مغادرته لبريطانيا بسبب الخوف من الاعتقال في الأردن
آخر تحديث GMT 11:40:08
المغرب اليوم -

أبو قتادة يؤكّد أنّ مغادرته لبريطانيا بسبب الخوف من الاعتقال في الأردن

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - أبو قتادة يؤكّد أنّ مغادرته لبريطانيا بسبب الخوف من الاعتقال في الأردن

عمان - إيمان ابو قاعود

واصلت محكمة أمن الدّولة في الأردن الاستماع إلى القيادي السّلفي المعروف أبو قتادة، الخميس, في قضيّة "الألفيّة" في جلسة علنيّة قال فيها أبو قتادة إنه ذهب إلى بريطانيا "كلاجئ سياسي" خشية الاعتقال كما حدث مع زملائه الأردنيّين الذين كانوا في باكستان وعادوا للأردن. وقال أبو قتادة في رده على أسئلة المدعي العام إنه ذهب الى ماليزيا عام 1990 , ثمّ إلى باكستان حيث عمل مدرّساً في جامعة العلوم التقنية لمادة الحديث الشريف وبعد أن عاد عدد من الأردنيّين المقيمين في باكستان إلى الأردن، وتم اعتقالهم، توجّهت إلى بريطانياً وطلبت اللجوء خشية من الاعتقال في الأردن. ونفى أبو قتادة معرفته بأي من المتهمين في قضية الألفية "والمتهم فيها بالتآمر بقصد القيام بأعمال إرهابيّة".  وقررت المحكمة تأجيل النظر في القضية لإمهال الدفاع المحامي حسين مبيضين تقديم البينات الدفاعية في القضية إلى جلسة الخميس بعد المقبل والذي يوافق العاشر من نيسان/أبريل المقبل. وتعود خلفية قضية أبو قتادة لعام 1997 عندما وجهت محكمة أمن الدولة تهماً له بالإرهاب، وهو ما نظرت فيه محاكم بريطانية عامي 1997 و2000. وسافر أبو قتادة إلى بريطانيا بجواز سفر إماراتي مزور عام 1993 ،حيث طلب اللجوء السياسي بدعوى الاضطهاد الديني ، ليتعرض عام 2001 للاستجواب لصلته بخلية إرهابية ألمانية ليتم الافراج عنه لعدم كفاية الأدلة. وسجن أبو قتادة مرة أخرى في سجن بلمارش في جنوب لندن، وهناك بدأ معركة قانونية طويلة ضد ترحيله من بريطانيا، مبديا خشيته من تعرضه للتعذيب إذا أبعد إلى الأردن التي سبق أن أصدرت عليه حكما بالسجن في قضيتين نظرت فيهما محكمة أمن الدولة الأردنية عامي 1997، 2000 .وظل أبو قتادة في السجن للفترة من عام  2002 وحتى 2005 حيث أُطلق سراحه بموجب شروط كفالة صارمة، ثم أعيد اعتقاله بعد ذلك بخمسة أشهر وبقي في السجن حتى 2008 . وتم الإفراج عن أبي قتادة عام 2012 بموجب شروط كفالة صارمة بقرار من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان قضى بعدم جواز إبعاده إلى الأردن. لكنه اعتقل مجددا يوم 17 نيسان/أبريل 2012. وتم ترحيله إلى الأردن أواخر عام 2013, وهو موقوف في مركز إصلاح وتأهيل الموقر شرق العاصمة الأردنية عمان.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبو قتادة يؤكّد أنّ مغادرته لبريطانيا بسبب الخوف من الاعتقال في الأردن أبو قتادة يؤكّد أنّ مغادرته لبريطانيا بسبب الخوف من الاعتقال في الأردن



يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

أفكار مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم

بيروت - المغرب اليوم

GMT 04:32 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة
المغرب اليوم - فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مختلفة ومميَّزة

GMT 04:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة
المغرب اليوم - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لتجديد غرفة المعيشة

GMT 13:11 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"كورونا" يخفض واردات منتجات مواد التجميل والعطور في المغرب
المغرب اليوم -

GMT 11:52 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
المغرب اليوم - معلومات جديدة عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 12:53 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
المغرب اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس

GMT 02:26 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

أسباب حذف لعبة "فورتنايت" من متاجر "آبل "وغوغل"

GMT 14:26 2020 الجمعة ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملف شامل عن أفضل الألعاب الأون لاين لعام 2020 الجاري

GMT 16:04 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن أعراض جديدة ونادرة لـفيروس "كورونا"

GMT 13:27 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

بريشة - هاني مظهر
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib