مصدر حكومي يكشف السيناريوهات المُحتمَلَة لنهاية حكومة العثماني
آخر تحديث GMT 17:38:40
المغرب اليوم -

مصدر حكومي يكشف السيناريوهات المُحتمَلَة لنهاية حكومة العثماني

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مصدر حكومي يكشف السيناريوهات المُحتمَلَة لنهاية حكومة العثماني

حكومة العثماني
الرباط -المغرب اليوم

كشف مصدر حكومي فضل عدم الإفصاح عن هويته أن نهاية حكومة "سعد الدين العثماني" أوشكت، ووفق ذات المسؤول الحكومي، فالحكومة الحالية لم تعد قادرة على مواكبة تطورات الأوضاع في المغرب، خصوصا ما يتعلق بتداعيات جائحة كورونا الخطيرة والمتسارعة على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.وأكد المصدر الحكومي على أن هناك 3 سيناريوهات لنهاية الحكومة الحتمية والقريبة على حد تعبيره، السيناريو الأول حدده المتحدث، في الاعلان رسميا عن تأجيل الانتخابات وهو ما يعني عمليا من وجهة نظره تعديل الحكومة الحالية، بشكل يمس أهم الحقائب الوزارية مع الاحتفاظ بالعثماني رئيسا للحكومة، إلى حين إجراء الانتخابات التشريعية.

وبرر تأجيل الانتخابات، بكون الأخيرة تحتاج إلى أموال طائلة لتنظيمها الأمر الذي يصعب توفيره والبلد يعاني من تداعيات كورونا.فيما أكد المسؤول الحكومي، على أن السيناريو الثاني يتعلق بجلب رجال أعمال واقتصاديين ومثقفين وباحثين، قادرين على الخروج بالبلد من أزمته الاقتصادية والاجتماعية الخانقة التي خلفتها الجائحة.ونفى المتحدث أن يكون الأمر يتعلق بحكومة تقنوقراطية أو حكومة وحدة أو إنقاذ وطنية، كما تم الترويج له مؤخرا، بل إن المقصود حكومة سياسية ذات طبيعية نخبوية، مع إمكانية تقليص عدد الحقائب الوزارية، مشددا على أن هذا السيناريو الثاني هو الأقرب للتطبيق.

ويرى مصدر الموقع، أن السيناريو الثالث لا يعدو أن يكون تعديلا شاملا لكل الحقائب الوزارية بدون استثناء بما في ذلك مؤسسة رئاسة الحكومة، حيث تفرض الظروف التي يعرفها المغرب إجراء كهذا يعيد الثقة للعمل السياسي بعد التضامن والنضج الكبير الذي ميز المغاربة قاطبة خلال هذه الظروف العصيبة.

وقد يهمك ايضا:

نبيل بن عبدالله يؤكّد أنّ حكومة العثماني غير منسجمة في تدبير مسألة رفع الحجر الصحي

نبيلة منيب تؤكّد أنّ حكومة العثماني ضعيفة وهشاشة المغاربة تقترن بالظلم

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصدر حكومي يكشف السيناريوهات المُحتمَلَة لنهاية حكومة العثماني مصدر حكومي يكشف السيناريوهات المُحتمَلَة لنهاية حكومة العثماني



توفر مجموعة موارد رقمية مجانية لدعم الآباء في تطوير لغتهم

ميدلتون تتألَّق بفستان البولكا دوت فى مبادرة تعليمية للأطفال

لندن - المغرب اليوم
المغرب اليوم - وجهات ساحرة للاسترخاء واستعادة النشاط تعرف عليها

GMT 16:41 2020 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية
المغرب اليوم - ربيع حنا مصور صحافي فلسطيني رغم الإعاقة البصرية

GMT 07:45 2020 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

فيروس "كورونا" يضرب الطوارئ في مدينة طانطان

GMT 01:55 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

المغرب يرفع رسوم الاستيراد إلى 40 في المائة

GMT 12:22 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تقرير يوضح ألونسو يعود لفورمولا-1 عبر بوابة رينو

GMT 18:45 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

الطراز الريفي في ملكية ريز ويذرسبون المباعة

GMT 03:03 2020 الخميس ,25 حزيران / يونيو

إلغاء ماراثون برلين 2020 بسبب كوفيد-19

GMT 15:15 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ارتفاع جديد في أسعار المحروقات

GMT 02:02 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

سهر الصايغ تكشف مرحلة جديدة عن مشوارها الفني
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib