مقاربة استباقية تتوخى الوقاية من الحرائق الغابوية في جهة سوس ماسة
آخر تحديث GMT 06:17:33
المغرب اليوم -

مقاربة استباقية تتوخى الوقاية من الحرائق الغابوية في جهة سوس ماسة

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - مقاربة استباقية تتوخى الوقاية من الحرائق الغابوية في جهة سوس ماسة

الحرائق
الرباط _ المغرب اليوم

مع ارتفاع درجة الحرارة في كل فصل صيف، يعود شبح اندلاع الحرائق بالواحات في جهة سوس ماسة والجنوب وفي المناطق الغابوية والجبلية عموما إلى واجهة انشغالات الساكنة المحلية ومعها السلطات المحلية والإقليمية والمصالح الأمنية والوقاية المدنية ومصالح المياه والغابات. ولا تزال مشاهد الحرائق التي أتت على هكتارات من الغطاء النباتي وسط واحات سوس والجنوب، وفي غابات المغرب عموما، تدور في أذهان الفلاحين والساكنة؛ وذلك لهول ما خلفته أو تخلفه من خسائر مادية فادحة، وفي قليل من الأحيان خسائر بشرية، مما يذهب سدى المجهودات التي تكبدها

الفلاحون ومصالح الدولة المعنية لإنبات تلك الأشجار ونموها. في الأيام الأخيرة، شهدت منطقة آيت اعميرة حريقا أتى على هكتارات من الأشجار، معظمها أشجار نخيل. كما نشب حريق بالمنطقة الغابوية تملاست، شمال أكادير، وفي مناطق بشمال المغرب، تسبب في هلاك مساحة كبيرة من الغطاء الغابوي، والحال نفسه في واحات بعدد من مناطق سوس خلفت تدميرا للغطاء الواحاتي والغابوي. مصطفى سكوبي، فاعل جمعوي، اعتبر، ضمن تصريح لهسبريس، أن وتيرة الحرائق بمناطق سوس والجنوب شهدت ارتفاعا ملحوظا؛ وذلك بفعل ارتفاع درجات الحرارة، وبسبب العوامل

البشرية، التي “أرى أنها هي الأرجح أن تكون في مقدمة تلك العوامل، مع استحضار التغيرات المناخية طبعا”. وأضاف المتحدث ذاته أن أسباب الحرائق متعددة، “فإلى جانب ارتفاع درجات الحرارة، والتي شهدت تغيرات في الآونة الأخيرة بمناطق سوس، بسبب التغيرات المناخية، سمتها البارزة ارتفاع الحرارة وندرة التساقطات المطرية؛ فهناك عوامل بشرية مرتبطة أساسا بعدم تنقية الأعشاب الجافة بالواحات والغابات مما يجعلها مجالا مواتيا وخصبا لاندلاع الحرائق”. وفي جانب آخر، اعتبر الفاعل الجمعوي ذاته أن جانبا من العوامل البشرية يتعلق بـ”الهجرة المتواصلة للسكان نحو الحواضر

والمدن، نتج عنه إهمال الواحات والمجالات الغابوية؛ وهي عوامل تصعب على مصالح الإطفاء مهمة التدخل والسيطرة على النيران في حال حدوثها، كما أن تهور الإنسان قد يعد العامل الأبرز في هذا الصدد”. وختم المتحدث تصريحه لهسبريس بالتأكيد على أن التوعية والتحسيس يعتبران محددين لتلافي استمرار نزيف الحرائق. كما “أن الانخراط في الجهود التي تبذلها السلطات المحلية والأمنية والغابوية ومصالح الإطفاء من شأنه أن يسرع من وتيرة السيطرة على الحرائق، وبالتالي تقليص الأضرار المحتملة. أما تلافي كل أسباب الحرائق فذلك هو المأمول”. وعن تدخل مصالح المياه والغابات

ومحاربة التصحر، أفاد يونس شاكر، المدير الجهوي للمياه والغابات بالنيابة في سوس ماسة، بأن المديرية “تعتمد مقاربة استباقية من أجل الوقاية ومكافحة حرائق الغابات، مقاربة أدت إلى جعل المغرب من أنجع الدول على مستوى البحر الأبيض المتوسط في مجال مكافحة حرائق الغابات. وتعتمد هذه المقاربة على أربع مراحل؛ وهي مرحلة تفادي اندلاع الحريق، عبر حملات تحسيسية وإشهارية والقيام بأشغال صيانة التجهيزات الغابوية من مسالك ونقط ماء وأبراج مراقبة ومصدات للنار”. أما المرحلة الثانية، فهي “مرحلة توقع اندلاع الحريق عبر تصميم خرائط متغيرة تحدد موقع

الخطر حسب تغير معطيات درجات الحرارة وسرعة الرياح، إضافة إلى تعيين حراس طيلة المدة الصيفية من أجل إخطار الإدارة في الوقت المناسب”. تليها مرحلة ثالثة تتعلق بـ”مكافحة الحريق عبر تفعيل إجراءات التدخل التي تحدد مهام كل المتدخلين ونوعية التدخل من أجل نجاعة أفضل”. وفي الأخير، “تأتي مرحلة ما بعد التدخل وإعادة إحياء وتهيئة المناطق المحروقة عبر التشجير والتخليف”، وفق المدير الجهوي للمياه والغابات بالنيابة في سوس ماسة. وعلى صعيد جهة سوس ماسة، أوضح المسؤول ذاته أن سنة 2020 “حققت نتائج جد مشرفة، حيث سجلت 3 حرائق أتت على 1,5

هكتارات، أي بمعدل 0,5 هكتارات لكل حريق، والذي يعتبر من بين أقل المعدلات المسجلة على المستوى الوطني. وبالنسبة لسنة 2021، ونظرا لدرجات الحرارة المفرطة المسجلة هذه السنة، فقد سجلت الجهة إلى غاية 19/08/2021 خمسة حرائق بمساحة إجمالية 19,75 هكتارا، أي بمعدل 3,95 هكتارا. وهذا راجع إلى السرعة في التدخل والتنسيق الأمثل بين كل المتدخلين، كل في مجال تخصصه”.

قد يهمك ايضا

زيدان يتبرع بمليوني يورو لضحايا الحرائق في الجزائر

الجيش المغربي يقدم حصيلة تدخلات طائرات "كنادير" لإخماد الحرائق في شفشاون

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقاربة استباقية تتوخى الوقاية من الحرائق الغابوية في جهة سوس ماسة مقاربة استباقية تتوخى الوقاية من الحرائق الغابوية في جهة سوس ماسة



ميساء مغربي تخطف الأنظار بإطلالة مميزة في جدة

الرياض - المغرب اليوم

GMT 08:23 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

النجمات يتألقن بإطلالات مميزة في جدة
المغرب اليوم - النجمات يتألقن بإطلالات مميزة في جدة

GMT 22:55 2021 الأربعاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

كرواتيا تتمتع بجمال ساحر يجعلها الوجهة المميزة في كل الأوقات
المغرب اليوم - كرواتيا تتمتع بجمال ساحر يجعلها الوجهة المميزة في كل الأوقات

GMT 13:33 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022
المغرب اليوم - ديكورات غرف المعيشة المودرن في 2022

GMT 13:40 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة
المغرب اليوم - خطوات تنسيق إطلالاتك الشتوية بطرق مبتكرة لأطلالة مميزة

GMT 14:39 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس
المغرب اليوم - طرق تنسيق لوحات الحائط بغرف الجلوس

GMT 12:42 2021 السبت ,04 كانون الأول / ديسمبر

التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو
المغرب اليوم - التعاون البرلماني يجمع المغرب واليابان في طوكيو

GMT 22:56 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

تمساح برأس متجمد وجسم حي "خياران أقساهما مر

GMT 03:34 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ما يستاهلني" تعيد حاتم عمور للصدارة

GMT 02:02 2021 الأحد ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

ميني تسونامي" يضرب سواحل تطوان وشفشاون

GMT 22:37 2021 الجمعة ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

بريد المغرب يحتفي بـ"المسيرة" ويعتمد"الأمازيغية

GMT 07:02 2021 الإثنين ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

ميلان "يفوز" على روما ويعود لمواجهة نابولي على قمة الكالتشيو

GMT 08:21 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

ثنائية نيمار تهدي باريس سان جيرمان الفوز على بوردو

GMT 05:04 2021 الأربعاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

راموس يطلق وصفا جديدا على ميسي ويتغزل في حكيمي

GMT 08:16 2021 الأحد ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

بنزيما يلاحق ميسي في سباق خاص

GMT 23:53 2021 الإثنين ,25 تشرين الأول / أكتوبر

قطر تتعاقد مع بيكهام بمبلغ ضخم ليصبح وجها لكأس العالم

GMT 00:26 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بايرن ميونخ يكتسح بنفيكا بخماسية في دوري ابطال أوروبا

GMT 00:16 2021 الأربعاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يتغلب على دينامو كييف بهدف نظيف في دوري ابطال أوروبا

GMT 14:54 2021 الثلاثاء ,19 تشرين الأول / أكتوبر

مبابي يتخذ قرارا بعدم الحديث عن ريال مدريد حتى نهاية الموسم

GMT 17:18 2021 السبت ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

فريق ليفربول يسحق ضيفه فريق ساوثهامبتون

GMT 12:38 2020 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

تركز الأضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 05:15 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

مواطنة أردنية تعثر على "كنز" ثمين داخل خروف العيد

GMT 23:12 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

لاكازيت ينقذ أرسنال من الخسارة في ديربي لندن بهدف قاتل
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib