5 قتلى على الاقل في هجوم على القصر الرئاسي في مقديشو
آخر تحديث GMT 21:49:00
المغرب اليوم -

5 قتلى على الاقل في هجوم على القصر الرئاسي في مقديشو

المغرب اليوم -

المغرب اليوم - 5 قتلى على الاقل في هجوم على القصر الرئاسي في مقديشو

مقديشو - أ.ف.ب

تعرض القصر الرئاسي في مقديشو الجمعة لهجوم مثير نفذه مسلحون وتبنته حركة الشباب الاسلامية واسفر عن مقتل خمسة مسؤولين وجنود صوماليين، لكن نجا منه الرئيس وفق مسؤولين صوماليين وآخرين من الامم المتحدة. واعرب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون عن "ادانته الشديدة" للهجوم، مجددا "دعم الامم المتحدة اللامحدود" للصومال في "معركته ضد التطرف". وافادت مصادر امنية وشهود ان سيارة مفخخة انفجرت في بادئ الامر عند جدار المجمع الرئاسي رغم انه يخضع لاجراءات امنية مشددة، وعلى الفور اقتحم حوالى عشرة مسلحين القصر. واكدت الحكومة الصومالية بعد ظهر اليوم انها استعادت السيطرة على الوضع بعد الهجوم. من جهته، قال الرئيس الصومالي حسن الشيخ محمود الذي تواجه بلاده صعوبة في الخروج من عقدين من الحرب الاهلية انه يقدم تعازيه الى عائلات الضحايا، ووعد بمواصلة العمل ضد "اعداء السلام". وقبل ذلك اعلن الممثل الخاص للامم المتحدة في الصومال نيك كاي على حسابه من شبكة تويتر ان "الرئيس (حسن الشيخ محمود) اتصل بي هاتفيا للتو وقال لي انه لم يصب"، موضحا ان الهجوم اودى بحياة كثيرين. واعلنت الشرطة الصومالية ان خمسة اشخاص بين مسؤولين وجنود صوماليين، قتلوا في الهجوم. وقال مسؤول حكومي طالبا عدم كشف هويته ان عضوا في مكتب رئيس الوزراء ومساعد رئيس سابق لجهاز الاستخبارات في عداد القتلى. واوضحت الشرطة ان "تسعة مهاجمين قتلوا بنيران قوات الامن". من جانبه قال المتحدث باسم الشرطة محمد علي ان "المعلومات الاولى تفيد عن سيارة مفخخة اصطدمت بالسياج وانفجرت وتلاها هجوم مسلحين". وافاد الشاهد حسين عيسى ان انتحاريا دفع سيارته المحشوة بالمتفجرات على الجدار الخارجي وتلتها سيارة اخرى على متنها مسلحون. واضاف الشاهد الذي كان داخل بناية قريبة انه سمع بعد ذلك تبادلا لاطلاق النار. وافاد مراسل لفرانس برس كان قرب القصر ان اطلاق النار توقف في الساعة 12 تغ لكن قوات الامن الصومالية وجنود القوة الافريقية في الصومال (اميصوم) فرضوا طوقا على المنطقة. وصرح عبد الكريم حسين جولد للصحافيين ان "الوضع عاد الى طبيعته، الى سيطرة القوات الامنية"، مؤكدا ان قوات الامن "قتلت ارهابيين". وسرعان ما تبنى اسلاميو الشباب الموالين لتنظيم القاعدة والذين اقسموا انهم سينالون من السلطات الصومالية، هذا الهجوم. وصرح الناطق باسم الحركة عزيز ابو مصعب لفرانس برس ان "مجموعات الكوماندوس التابعة لنا هاجمت القصر الرئاسي المزعوم لقتل او اسر من في داخله". وقال ان "الهجوم" رسالة مفادها انه "ليس هناك اي مكان آمن لحكومة المرتدين". واضاف ان "المطار والقصر الرئاسي المزعوم، يمكن ان يتعرضا، على غرار اي مكان في الصومال، الى هجوم طبق مخططاتنا". وكان الرئيس الصومالي الذي اثار توليه الحكم آمالا بالتفاؤل في المجتمع الدولي تعرض لاعتداء بعد اقل من 48 ساعة من انتخابه في ايلول/سبتمبر 2012. ويومها هاجم انتحاريون فندقه واصيب حسن الشيخ محمود. ويأتي هجوم الجمعة على القصر الرئاسي بعد اسبوع من اعتداء كبير آخر على العاصمة الصومالية تبنته ايضا حركة الشباب. وفي 13 شباط/فبراير قتل ما لا يقل عن ستة اشخاص في اعتداء بسيارة مفخخة تبنتها الحركة الاسلامية واستهدف قافلة للامم المتحدة في مدخل مجمع مطار مقديشو الذي يخضع ايضا الى اجراءات امنية مشددة. وفضلا عن المطار ومقر اميصوم، يأوي المجمع ايضا مكاتب الامم المتحدة وبعثات دبلوماسية وكذلك مقر فريق مستشارين عسكريين اميركيين منتشرين في الصومال منذ كانون الثاني/يناير لمساعدة اميصوم. وقد طرد الجيش الصومالي الضعيف مدعوما بقوات الامم المتحدة حركة الشباب من العاصمة الصومالية في آب/اغسطس 2011. ومن حينها فقدت الحركة معاقلها في جنوب الصومال ووسطه. لكنهم ما زالوا يسيطرون على مناطق ريفية واسعة ويشنون هجمات من حرب العصابات على مقديشو. وفي الاول من كانون الثاني/يناير، اسفر هجوم مزدوج بالسيارة المفخخة امام فندق آخر في مقديشو يتردد عليه المسؤولون الصوماليون والزوار الاجانب، عن سقوط 11 قتيلا على الاقل. وتشهد الصومال حالة من الفوضى والحرب الاهلية منذ سقوط الرئيس سياد بري في 1991.

almaghribtoday
almaghribtoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

5 قتلى على الاقل في هجوم على القصر الرئاسي في مقديشو 5 قتلى على الاقل في هجوم على القصر الرئاسي في مقديشو



GMT 18:53 2020 الجمعة ,23 تشرين الأول / أكتوبر

قرار جديد من سلطات مدينة الجديدة بشأن الشواطئ

لتظهري بمظهر هادئ وغير صاخب وغير مُبالَغ به

إليكِ أبرز إطلالات "ناعومي كامبل" المميَّزة والجريئة

القاهره _المغرب اليوم

GMT 20:28 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة
المغرب اليوم - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة رائعة

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها
المغرب اليوم - إليك أفضل مدن أوكرانيا الساحرة لعُطلة لا مثيل لها تعرف عليها

GMT 05:18 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
المغرب اليوم - أفكار جديدة ومبتكرة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 06:03 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
المغرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 03:56 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020
المغرب اليوم - أفكار تنسيق موضة الشراريب مع التنانير في خريف 2020

GMT 05:08 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية
المغرب اليوم - أبرز الأماكن السياحية في مدينة كولمار الفرنسية

GMT 04:58 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً
المغرب اليوم - تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً

GMT 14:10 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

مصرف المغرب" يحتفل بعيد ميلاده ال90

GMT 12:02 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

برنت" ينخفض بنسبة 0.67 %

GMT 20:09 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

ابنة رجاء الجداوي تنشر صورة لوالدتها "

GMT 11:45 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير يرصد قدرات أسرع السيارات في العالم

GMT 14:31 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

إتيكيت وضع الماكياج في الأماكن العامة

GMT 11:13 2019 الخميس ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

علماء ينصحون بمضغ "علكة" خالية من السكر بعد الوجبات

GMT 01:44 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

«ثندر سنو».. أول جواد يحقق كأس دبي العالمي مرتين توالياً

GMT 03:51 2020 الأحد ,28 حزيران / يونيو

استوحي غرفة نومك من الطراز الملكيّ

GMT 01:56 2020 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

رسميا .. نجوم خارج قائمة درافت WWE لعام 2020

GMT 13:08 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس حكومة لبنان الأسبق سعد الحريري يزور عون بعد قطيعة

GMT 10:28 2020 الخميس ,23 تموز / يوليو

تعرفي على "إتيكيت" تناول الطعام
 
almaghribtoday

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Almaghrib Today for Media Production
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday almaghribtoday almaghribtoday
almaghribtoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
almaghrib, Almaghrib, Almaghrib